اكتشاف كميات هائلة من الملح في الغذاء النباتي الصحي

اكتشاف كميات هائلة من الملح في الغذاء النباتي الصحي

الأربعاء - 13 صفر 1440 هـ - 24 أكتوبر 2018 مـ رقم العدد [ 14575]
لندن: «الشرق الأوسط»
حذرت إحدى الدراسات المنشورة حديثاً من أن البدائل الخالية من اللحوم التي غالباً ما يُروج لها إعلامياً، بل وتعد بديلاً صحياً عن تناول اللحوم، مثل النقانق واللحم المفروم والبرغر النباتي، هي في واقع الأمر تُخفي مستويات مرتفعة للغاية من الملح. وأجرت منظمة «مناهضة الملح»، وهي منظمة للحملات الاجتماعية، مسحاً لنحو 157 من بدائل اللحوم، ووجدت أن 28 في المائة منها تحتوي على مستويات من الملح تتجاوز الحد الأقصى الموصى به من الملح في الأغذية، وفق القرارات الحكومية المعمول بها اعتباراً من العام الماضي.
وحسب ما ذكر موقع «هاف بوست» البريطاني، فقد كان اللحم المقدد وشرائح اللحم الخالية من اللحوم من أسوأ المنتجات، وفق المسح الأخير، حيث كانت تحتوي على مستويات من الملح أكثر مما يحتوي عليه منتج «ماكدونالدز فرايز».وكانت أكثر المنتجات ملوحة في المسح الأخير هي شرائح اللحم النباتي المدخن من إنتاج «توفوركي»، وأيضاً اللحم المقدد النباتي من إنتاج «تيسكو راشرز»، التي عُثر على أنهما يحتويان على أكثر من 3 غرامات من الملح لكل 100 غرام، وهو مستوى من الملح أكثر من مياه البحر.
كما يحتوي منتج النقانق النباتية من إنتاج «كورن بريتيش» على 1.9 غرام من الملح لكل 100 غرام من المنتج، وهو ما تصفه منظمة «مناهضة الملح» بأنه يجعل المنتج أكثر النقانق النباتية ملوحة في الأسواق.
وجرى اختبار لحوم البقر الحقيقية من كبريات متاجر التجزئة، مثل «تيسكو» و«سينسبري» و«أسدا»، وعُثر على أن متوسط المحتوى الملحي لكل حصة من المنتج كانت أقل من البرغر النباتي الخالي من اللحوم.
وقالت منظمة «مناهضة الملح» إن نقصان الملصقات التوضيحية المناسبة في كل أرجاء صناعة الأغذية، مثل علامات الإرشاد المعروفة، قد جعلت من الصعب على المستهلكين الحكم على جودة المنتجات التي يتناولونها.
وقالت المنظمة أيضاً: «لقد كفلت صناعة الأغذية توافر البدائل الخالية من اللحوم بصورة كبيرة، ولكن ينبغي الآن بذل المزيد من الجهد لضمان أن تحتوي البدائل الخالية من اللحوم على مستويات أقل من الملح، وعلى أقل تقدير مما يكافئها من منتجات اللحوم الحقيقية».
ويقول الدكتور غراهام ماكغريغور، أستاذ طب القلب الوقائي لدى جامعة كوين ماري في لندن رئيس منظمة «مناهضة الملح»: «إن تخفيض مستويات الملح هو أكثر التدابير فعالية من حيث التكلفة في تقليل عدد الأشخاص الذين يتعرضون للوفاة بسبب السكتة الدماغية أو أمراض القلب غير الضرورية على الإطلاق».
المملكة المتحدة أخبار المملكة المتحدة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة