تعزيز التعاون المصري ـ الأردني في مجال الطاقة

تعزيز التعاون المصري ـ الأردني في مجال الطاقة

الثلاثاء - 13 صفر 1440 هـ - 23 أكتوبر 2018 مـ رقم العدد [ 14574]
وزير الطاقة المصري ونظيرته الأردنية خلال توقيع مذكرة التفاهم («الشرق الأوسط»)
القاهرة: «الشرق الأوسط»
استقبل رئيس الوزراء الأردني الدكتور عمر الرزاز، وزير البترول والثروة المعدنية المصري المهندس طارق الملا، ووزير الطاقة والثروة المعدنية الأردنية المهندسة هالة زواتي، بحضور المهندس فؤاد رشاد مدير شركة فجر الأردنية. وذلك عقب توقيع اتفاقية لتعزيز التعاون في مجال التدريب وتبادل الخبرات في قطاع صناعة الغاز والبترول ونقل التكنولوجيا.
وأكد الرزاز على أهمية الاستفادة من الخبرات المصرية في مجال صناعة البترول والغاز، والعمل على توسيع آفاق التعاون في هذه المجالات لصالح البلدين.
وقال الملا في بيان صحافي حصلت «الشرق الأوسط» على نسخة منه: «تم استعراض أوجه التعاون والمشروعات المشتركة بين البلدين في قطاع الطاقة وبخاصة الغاز الطبيعي، والعمل على تطوير هذا التعاون خلال المرحلة القادمة، في ضوء الدور المهم الذي تلعبه شبكة الغاز الطبيعي الممتدة بين مصر والأردن، والتي تعد أساسا قويا لتطوير التعاون وتعظيم الاستفادة من مصادر الغاز الطبيعي».
وعقب اللقاء اجتمع الوزيران مع العاملين بشركة فجر الأردنية المصرية والشركات التابعة لقطاع البترول (إنبي وبتروجت وغاز مصر وجاسكو) العاملة في الأردن، وتم استعراض مدى تقدم الأعمال في مشروع توسعات شبكة الغاز الطبيعي بالأردن لتلبية احتياجات العملاء في الأردن، حيث تقوم شركتا إنبي وبتروجت بتنفيذ المشروع، وبلغت نسبة تقدم الأعمال 60 في المائة، ومن المخطط الانتهاء منه في بداية أكتوبر (تشرين الأول) المقبل.
ووفقاً للبيان: «تم خلال اللقاء استعراض دور شركة فجر الأردنية المصرية في تطوير وتنمية وتعظيم استخدامات الغاز الطبيعي بالأردن، من خلال إنشاء البنية الأساسية لتوصيل الغاز إلى 11 محطة كهرباء، بالإضافة إلى تزويد مجموعة نقل الصناعية بالغاز الطبيعي منذ مايو (أيار) 2018، واستعراض خطة أعمال توصيل الغاز الطبيعي للقطاع الصناعي والمدن الصناعية بالأردن بالتعاون مع شركتي غاز مصر وغازتك».
وتم عرض نتائج دراسات توصيل الغاز الطبيعي للقطاع المنزلي والقطاع التجاري بمدينتي عمان والعقبة، حيث قامت شركة فجر الأردنية المصرية بالاشتراك مع شركة غاز مصر بإعداد الدراسات التسويقية والفنية والاقتصادية للمشروع.
ووقعت وزيرة الطاقة والثروة المعدنية المهندسة هالة زواتي ووزير البترول والثروة المعدنية المصري المهندس طارق الملا في عمان، أول من أمس الأحد، مذكرة تفاهم لتعزيز التعاون في مجال التدريب وتبادل الخبرات في مجال صناعة الغاز.
وأكدت الوزيرة زواتي أهمية المذكرة للاستفادة من الخبرات المصرية المكتنزة في صناعة الغاز، وأبدت استعداد المملكة لتقديم خبراتها في مجال الطاقة المتجددة، بالاعتماد على تجربته الرائدة في هذا المجال.
وقالت إن الإنجازات التي يحققها ملف التعاون الأردني - المصري في مجال الطاقة إنما تأتي بفضل اهتمام ودعم قيادتي البلدين بتطوير وتعزيز العلاقات، بما يخدم مصالح الشعبين الشقيقين. وأضافت أن من شأن مذكرة التفاهم استكشاف تجارب البلدين والتعاون في مجال التدريب وتبادل الخبرات ونقل التكنولوجيا، نظراً لوجود خبرات متقدمة لدى شركات قطاع البترول المصرية في مجالات النفط والغاز الطبيعي.
وتتضمن المذكرة إيفاد مدربين مصريين متخصصين إلى الأردن لتأهيل وتدريب الكوادر الفنية في مجالات النفط والغاز، وتنظيم دورات تخصصية في المراكز التدريبية المتاحة في البلدين، والاستفادة من مراكز التدريب التابعة لشركات قطاع البترول المصري.
من جانبه، أعرب الوزير الملا عن أمله في أن تسهم مذكرة التفاهم في التوسع في الشراكة الأردنية - المصرية في مجال صناعة الغاز الطبيعي «بوضع الخبرات المصرية المكتنزة على مدى 40 عاماً في مجال صناعة الغاز أمام الأشقاء في الأردن، وإتاحة خدمات مختلف الشركات المصرية العاملة في القطاع لتقديم خبراتها للكوادر الأردنية أو استقبال هذه الكوادر في مصر في مؤسسات القطاع».
وكانت زواتي والملا قد عقدا اجتماعا سبق التوقيع على المذكرة ناقشا خلاله مجالات التعاون المشترك وسبل تعزيزها في مجال الطاقة.
وقالت الوزيرة زواتي إن الجانبين ناقشا الإجراءات المطلوبة لتأمين وتوفير مصادر الطاقة بين المملكة الأردنية الهاشمية ومصر، وبحثا أوجه التعاون الثنائي والاستفادة من الخبرة المصرية في تزويد الصناعات بالغاز الطبيعي، وآليات متابعة تنفيذ الالتزامات التعاقدية الواردة في الاتفاقيات المبرمة سابقاً بين البلدين، والتأكيد على استئناف ضخ الغاز المصري للأردن في مطلع عام 2019.
مصر Economy

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة