اختيار وشراء الكاميرا... مزايا التسجيل والتواصل الإلكتروني

اختيار وشراء الكاميرا... مزايا التسجيل والتواصل الإلكتروني

الثلاثاء - 12 صفر 1440 هـ - 23 أكتوبر 2018 مـ رقم العدد [ 14574]
لندن: «الشرق الأوسط»
ما المزايا التي يجب أن تركزوا عليها أثناء شراء الكاميرا؟ فيما يلي ستتعرفون إلى بعض الخصائص الشائعة التي ستصادفونها أثناء الشراء، ولماذا تعتبر مهمّة.

اختيار الكاميرا
يجب دراسة ما يلي:
> التنبيهات: ترسل الكاميرات المنزلية الأمنية إشعارات لهاتفكم الذكي عندما ترصد أي حدث. بعض الأنواع قد ترسل لكم تنبيهاً نصياً عندما ترصد حركة أو صوتاً أو وجهاً (معروفاً أو مجهولاً)، أو الثلاثة مجتمعين، فيما تعمد أخرى إلى إرسال تنبيهات إلى عدّة أشخاص، وغالباً ما يكون الآخرون من سكان المنزل، ويستخدمون تطبيق المنتج. كما ترسل بعض أنواع الكاميرات رسائل إلكترونية إلى جانب الرسائل النصية، كخطوة احترازية في حال كنتم لا تستطيعون الوصول إلى هاتفكم.
> بطارية للدعم: يمرّ الجميع بحوادث انقطاع الكهرباء، فضلاً عن أنّ اللصوص المحترفين يتعمّدون قطع التيار الكهربائي قبل الدخول إلى منزلكم. لهذا السبب، يجب أن تعرفوا أن بعض الكاميرات تستمر في العمل لبعض الوقت، عبر الاستعانة بطاقة بطارية احتياطية، ويفضّل أن تبحثوا عنها.
> التسجيل السحابي: يقدّم كثير من صناع الكاميرات خططاً للتخزين السحابي مع منتجاتهم. بالاعتماد على واحدة من هذه الخطط، يتمّ إرسال الفيديوهات المصوّرة إلى خادم مستقل وتخزّن لوقت يتمّ تحديده مسبقاً، غالباً ما يتراوح بين 24 ساعة وأسبوع، ثمّ يتم حذفها إفساحاً في المجال للفيديوهات الجديدة.

الرصد والمراقبة
> المراقبة البيئية: هذه الميزة هي الفصل عادة بين جميع الأجهزة المنزلية وبين الكاميرات المتخصصة بالمراقبة الأمنية. فأجهزة مراقبة المناخ ترصد الرطوبة، وأجهزة مراقبة الهواء ترصد الملوّثات.
> ميزة التعرّف إلى الوجه: تعمل بعض الكاميرات الحديثة على اختبار ميزة التعرّف إلى الوجه. ويمكن أن نطلق على هذه الميزة تسمية أدّق، هي ميزة «تحديد الهوية عن طريق الوجه».
> التخزين المحلّي: تضمّ بعض الكاميرات منافذ لبطاقات الذاكرة، عوضاً عن أو إلى جانب التخزين السحابي، حتى تتمكّنوا من حفظ الفيديوهات مباشرة في الجهاز (الكاميرا).
> التطبيق الهاتفي: تعتمد غالبية الكاميرات الأمنية المنزلية المتوفرة اليوم في السوق، بالدرجة الأولى على تطبيق على الهاتف أو الجهاز اللوحي للتحكم بها.
> رصد الحركة: غالباً ما يراقب الناس منازلهم عندما تكون فارغة، لذا تعتبر ميزة رصد الحركة واحدة من أهمّ الخصائص في الكاميرات الأمنية. تلتقط أجهزة استشعار موجودة في تصميم الكاميرا الحركة في مجال رؤيتها، وتحفّز الآلة على البدء بالتسجيل.
> الرؤية الليلية: تماثل ميزة رصد الحركة أهمية.
> دقة العرض: ابحثوا عن كاميرا تقدّم لكم أعلى دقّة عرض ممكنة. توفّر معظم الكاميرات المتوافرة في السوق اليوم دقة عرض «p720»، (يشار إليها غالباً بـ«عالية الدقة» أو «إتش دي»)، ولكنّ بعض الكاميرات الأكثر تطوّراً تأتي بدقة عرض «p1080».
> الجدولة: تتيح لكم خصائص الجدولة ضبط الكاميرا بحيث تعمل أو تنطفئ، ترصد الحركة، و- أو ترسل التنبيهات في أوقات محددة.
> الأمن: ابحثوا عن كاميرات تدعم بروتوكولات أمنية لاسلكية محدّثة، كـ«WPA2»، وتأكّدوا من أنّها تشفّر النقل الإلكتروني لاسم المستخدم، وكلمة المرور، والتطورات المباشرة التي تسجّل.
> دمج الأجهزة الذكية: في حال كان منزلكم مليئاً بالأجهزة الذكية، يجب أن تبحثوا عن كاميرا أمنية أو جهاز مراقبة منزلي، يتوافق مع جميع الأجهزة الأخرى.
> تسجيل صوتي بفائدة مزدوجة: صحيح أن فكرة الكاميرا الأمنية تعتمد بشكل رئيسي على المراقبة التصويرية؛ لكنّ إمكانية سماع ما يحصل أيضاً تمنح المستخدم صورة تامة عمّا يدور في منزله حين لا يكون موجوداً. كما أنّها يمكن أن تنبهكم لشيء ما يحصل خارج نطاق رؤية الكاميرا.
> زاوية الرؤية: مجال رؤية الكاميرا هو الذي يحدد لكم نطاق المشاهدة.
> زبون إلكتروني: يمكنكم الوصول إلى كثير من الكاميرات الأمنية عبر بوابة إلكترونية أيضاً. تعتبر هذه الميزة مفيدة في الأوقات التي لا تستطيعون فيها الوصول إلى هاتفكم الذكي أو إلى اتصال سلكي.
> نطاق لا سلكي: إنّ واحدة من أهمّ الفوائد التي تقدّمها لكم الكاميرات اللاسلكية هي إمكانية نقلها بين مواقع مختلفة حول المنزل.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة