مناورات مصرية ـ روسية تحاكي إنزالاً جوياً على عناصر إرهابية بتجمع سكني

مناورات مصرية ـ روسية تحاكي إنزالاً جوياً على عناصر إرهابية بتجمع سكني

في إطار فعاليات التدريب المشترك «حماة الصداقة 3»
الثلاثاء - 13 صفر 1440 هـ - 23 أكتوبر 2018 مـ رقم العدد [ 14574]
جانب من فعاليات التدريب المشترك «حماة الصداقة 3» («الشرق الأوسط»)
القاهرة: «الشرق الأوسط»
واصلت قوات المظلات المصرية والروسية تنفيذ فعاليات وأنشطة التدريب المشترك «حماة الصداقة 3»، الذي يعد من أهم التدريبات المشتركة بالمنطقة، وينفذ بمصر داخل ميادين التدريب لقيادة قوات المظلات؛ حيث قامت قوات المظلات المصرية والروسية بتنفيذ عمليات إسقاط وإبرار جوي لأكثر من 200 مظلي.
وقال بيان للقوات المسلحة المصرية، نشر أمس، إن المراحل الأولى للتدريب تضمنت رفع حالات الاستعداد القتالي، وإجراءات التحضير والتنظيم للمعركة، والتحرك إلى مطارات الإقلاع لتنفيذ عملية الإبرار الجوي بالتنسيق مع القوات الجوية، وشملت الأنشطة التدريب على عملية إسقاط جوي مشترك للقضاء على عناصر إرهابية مسلحة بإحدى المناطق السكنية، كذلك القيام بأعمال قتال غير نمطية لقطع طرق ومحاور الإمداد، ومنع هروب العناصر المتسللة.
ووفقا للبيان، يهدف التدريب إلى تبادل الخبرات في مجالات التخطيط والإدارة والسيطرة، وتأكيد القدرة على تنفيذ عمل جماعي مشترك بدقة وكفاءة، وتشكيل قوة إبرار جوي مشتركة، باستغلال كافة الإمكانات المتيسرة، بما يحقق تنفيذ المهام المختلفة، وكذا التدريب الفني والتخصصي على أسلوب الإعداد والتجهيز لمعدات الإسقاط المختلفة.
كما يتم التدريب على أحدث الأساليب في تنفيذ خطط التحميل المختلفة لقوات الإبرار الجوي، وتأمين مناطق الإبرار الجوي، والسيطرة على القوات أثناء التحرك، وتنفيذ المهام المخططة، وسرعة مجابهة المواقف الطارئة أثناء إدارة العمليات، وذلك بمشاركة كثير من طرازات الطائرات المختلفة للقوات الجوية المصرية والروسية.
يذكر أن بداية انطلاق تدريب «حماة الصداقة» لأول مرة كانت عام 2016 بمصر، ثم نفذ في روسيا عام 2017، وهو يعكس عمق علاقات الشراكة والتعاون الاستراتيجي لكلا البلدين، في كثير من المجالات.
وبين مصر وروسيا، تعاون عسكري وثيق، ازداد منذ وصول الرئيس عبد الفتاح السيسي للحكم في مصر عام 2014، الذي وقع اتفاقات لتحديث الترسانة العسكرية المصرية وتزويدها بالسلاح الروسي، في إطار خطة تنويع مصادر التسليح التي أعلنتها القيادة في مصر.
ويتركز التعاون العسكري بين مصر وروسيا في الخمس سنوات الماضية على دعم قدرات الدفاع الجوي المصري، عبر تحديث منظومة الدفاع الجوي قصيرة المدى، إلى منظومة «تور إم 2»، ومنظومة الدفاع الجوي متوسطة المدى إلى منظومة «بوك إم 2»، هذا فضلا عن إهداء روسيا القطعة البحرية «مولينيا 32 بي» للقوات البحرية المصرية.
مصر أخبار مصر

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة