الجيش الإسرائيلي يواصل هجومه على غزة رغم تكثيف الجهود للتهدئة

الجيش الإسرائيلي يواصل هجومه على غزة رغم تكثيف الجهود للتهدئة

ارتفاع حصيلة القتلى إلى 577 فلسطينيا.. وإسرائيل تعترف بخطف عنصر من قواتها
الأربعاء - 26 شهر رمضان 1435 هـ - 23 يوليو 2014 مـ
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»
واصل الجيش الاسرائيلي هجومه الجوي والمدفعي المكثف على قطاع غزة فجر اليوم (الثلاثاء) لليوم الخامس عشر، ضمن عملية واسعة هدفها المعلن وقف اطلاق الصواريخ وشل حركة حماس، وأوقعت أكثر من 577 قتيلا فلسطينيا، على الرغم من تكثيف جهود التهدئة.

في غضون ذلك، عقد وزير الخارجية المصري سامح شكري صباح اليوم (الثلاثاء)، جلسة مباحثات مع نظيره الأميركي جون كيري الموجود حاليا في القاهرة، بزيارة يلتقي خلالها الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وتتركز المحادثات بين الوزيرين في الأوضاع المتدهورة بغزة في ضوء التصعيد العسكري الإسرائيلي المتواصل على القطاع.

كما يتطرق الجانبان إلى علاقات التعاون المصري- الأميركي، فضلا عن القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك ومن بينها الوضع بالعراق وليبيا والأزمة السورية.

وكان كيري وصل مساء أمس الاثنين إلى القاهرة، حيث التقى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بأحد فنادق القاهرة، وتناولا الوضع الحالي في قطاع غزة وسبل الخروج من الأزمة الراهنة ووقف إطلاق النار.

كما قرر كيري تمديد فترة زيارته الحالية بالقاهرة يوما آخر لمواصلة اتصالاته وجهوده الرامية إلى إنهاء الوضع الحالي في غزة، والتوصل لوقف لإطلاق النار.

من جهة ثانية، قال المكتب الاعلامي لوزارة الصحة في غزة "استشهد سامح السوافيري (29 سنة) ومحمد ابو فياض (36 سنة) في غارة اسرائيلية على القرارة جنوب قطاع غزة ".

وغداة يوم دام شهد مقتل 140 فلسطينيا منهم 70 في حي الشجاعية شرق مدينة غزة انتشلوا من بين الانقاض، استمرت حصيلة القتلى في الارتفاع.

وبحسب أشرف القدرة المتحدث باسم وزارة الصحة، قتل فجر اليوم سبعة فلسطينيين بسلسلة غارات شنها الطيران الحربي، ثلاثة منهم قتلوا في غارتين على خان يونس بجنوب قطاع غزة، ورابع في مخيم النصريان، وآخر في دير البلح واثنان بمخيم الشاطئ غرب غزة.

وقتل على الأقل 56 فلسطينيا الاثنين بينهم عدد كبير من الاطفال، فيما قتل سبعة جنود اسرائيليين بمواجهات مع المقاتلين الفلسطينيين.

أمّا من ناحيته فأعلن الجيش الاسرائيلي اليوم، أن جنديين اسرائيليين قتلا خلال المعارك في قطاع غزة، ما يرفع الى 27 عدد الجنود الذين قتلوا في الهجوم المستمر على القطاع لليوم الخامس عشر على التوالي.

واورد بيان للجيش "امس الاثنين، قتل جنديان من جيش الدفاع الاسرائيلي خلال معارك في اطار عملية الجرف الصامد".

ولفت البيان الى اصابة ثلاثة جنود آخرين بجروح بالغة ليل الاثنين. كما اعترفت إسرائيل اليوم بفقدان أحد عناصر جيشها في قطاع غزة.

وكانت كتائب القسام أعلنت أول من أمس أسر جندي إسرائيلي، إلا أن مندوب إسرائيل في الأمم لمتحدة نفى ذلك.

وأوضحت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية أن الجيش أكد اليوم أن واحدا من سبعة جنود كانوا على مدرعة تعرضت لهجوم في الشجاعية اول من أمس (الأحد) أصبح "مفقودا". كما ذكر الجيش أنه جرى التعرف على ست جثث فقط من بين سبع.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة