بريطانيون يبتكرون خلايا شمسية شفافة عديمة اللون

بريطانيون يبتكرون خلايا شمسية شفافة عديمة اللون

تحويل النوافذ إلى مولدات طاقة
الاثنين - 20 صفر 1435 هـ - 23 ديسمبر 2013 مـ
لندن: «الشرق الأوسط»
ابتكر باحثون من جامعة أكسفورد البريطانية خلايا شمسية عديمة اللون وشبه شفافة يمكن وضعها على نوافذ السيارات والبنايات لتوليد الطاقة الشمسية.
وذكر الباحثون أن الخلايا الشمسية الجديدة تتكون من شرائح رقيقة من مادة معدنية تحمل اسم «بيروفسكايت» وهي مادة شبه شفافة تتميز بكفاءة عالية في توليد الطاقة الشمسية.
وأفادت مجلة «كومبيوتر وورلد» الأميركية على موقعها الإلكتروني بأن الشرائح الرقيقة من مادة البيرووفسكايت يتم لصقها مثل «جزر منفصلة» على سطح الزجاج ويمكنها عبر تقنية «فوتوفولتيك» تحويل الضوء إلى طاقة كهربائية.
وأشار الباحثون إلى أن الرقائق لا بد أن تكون سميكة بما يكفي لامتصاص معظم أشعة الضوء المرئية. وقال الباحثون «باستخدام هذه الرقائق، قمنا بتصنيع خلايا شمسية رقيقة ذات كفاءة عالية في توليد الطاقة».

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة