الأسد التقى عسكريين ودبلوماسيين روس في دمشق

الأسد التقى عسكريين ودبلوماسيين روس في دمشق

الأحد - 11 صفر 1440 هـ - 21 أكتوبر 2018 مـ رقم العدد [ 14572]
موسكو - لندن: «الشرق الأوسط»
أعلنت وزارة الخارجية الروسية، في بيان، السبت، أن الرئيس السوري بشار الأسد اجتمع بممثلين عن وزارتي الخارجية والدفاع الروسيتين في دمشق، الجمعة.
وأضاف البيان أنهم بحثوا خلال الاجتماع تطور الوضع في سوريا، وأكدوا التزامهم بـ«تدمير الوجود الإرهابي»، والمضي قدماً نحو حل سياسي طويل الأمد يصب في مصلحة جميع السوريين.
كان مبعوث الرئيس الروسي الخاص إلى سوريا، ألكسندر لافرينتييف، قد أطلع الأسد على نتائج جولته التي شملت عدداً من الدول العربية قبل زيارته إلى دمشق، مؤكداً أن بلاده تسعى من خلال هذا الحراك الدبلوماسي إلى تبادل الآراء حول قضايا المنطقة «خصوصاً العملية السياسية في سوريا، واستكمال معركة القضاء على الإرهاب، بما يساهم في استعادة الأمن والاستقرار، والحفاظ على وحدة سوريا واستقلالها».
وجاء في بيان رئاسي سوري نقلته مواقع التواصل الاجتماعي التابعة لرئاسة الجمهورية السورية، الجمعة، أن الأسد استقبل المبعوث الروسي «وجرى خلال اللقاء تبادل الآراء حول تطورات الأوضاع في سوريا، خصوصاً على المسار السياسي، وعملية تشكيل لجنة مناقشة الدستور الحالي، حيث أعرب لافرينتييف عن ارتياح الجانب الروسي للإيجابية التي تبديها دمشق، وانفتاحها على كل ما من شأنه المساهمة في المضي قدماً، وتحقيق التقدم المنشود على هذا المسار»، مؤكداً أن هذا الأمر «يساعد في سحب الذرائع من بعض الدول التي تمارس ضغوطاً كبيرة بغية عدم تحقيق أي تقدم في العملية السياسية، لكي تتمكن لاحقاً من تحميل دمشق وحلفائها مسؤولية ذلك».
وأكد الأسد أن «بعض الدول في المنطقة، وكثيراً من الدول الغربية، تواصل التدخل في المسار السياسي، وممارسة الضغوط، لفرض إرادتها على السوريين، وهو ما قد يعيق إحراز أي تقدم»، لافتاً إلى أن دمشق مستمرة في العمل مع كل من لديه الإرادة الحقيقية للقضاء على الإرهاب، وإعادة الاستقرار، وفي الوقت نفسه متمسكة بحقها الذي كفلته المواثيق الدولية بعدم السماح لأي طرف خارجي بالتدخل في شؤونها الداخلية.
وقال البيان الرئاسي إن «الحديث تطرق إلى موضوع عودة السوريين الذين اضطرتهم ظروف الحرب لمغادرة بلدهم»، حيث أكد الرئيس الأسد أن عودة السوريين إلى بلدهم هي هدف أساسي، ومن الأولويات بالنسبة لعمل الحكومة، وهي مستمرة في العمل على تأمين كل ما يلزم لعودتهم.
سوريا الحرب في سوريا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة