أسترالي يقتل ثعباناً طوله 4 أمتار لإنقاذ حفيده الرضيع

أسترالي يقتل ثعباناً طوله 4 أمتار لإنقاذ حفيده الرضيع

الاثنين - 12 صفر 1440 هـ - 22 أكتوبر 2018 مـ رقم العدد [ 14573]
سيدني - لندن: «الشرق الأوسط»
يتعافى طفل صغير بعد أن اضطر جده إلى طعن ثعبان طوله أربعة أمتار كان يسحق الطفل بمنطقة استوائية شمالي البلاد. وعض الثعبان الرضيع البالغ من العمر 22 شهراً وبدأ في الالتفاف حول جسده عندما هرعت والدته لإنقاذه.

وقالت أماندا روتلاند لهيئة الإذاعة الأسترالية (إيه بي سي)، إنها شعرت بالذعر عندما رأت الثعبان الضخم بدأ في الالتفاف حول جسد ابنها الصغير نايش وهو يلعب في منزل العائلة في جولاتن (57 كيلومتراً شمال مدينة كيرنز).

وتابعت «شيء بهذا الحجم وهو (الطفل) صغير جداً... إن الأمر كان مخيفاً للغاية، لا أستطيع أن أجد كلمات تصف ما حدث»، حسب وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ).

وأضافت «أول شيء حاولت فعله هو وضع يدي حول فم الثعبان في محاولة (لإيقافه)، لكنه لم يكن يتزحزح. كان رأسه كبيراً مثل حجم يدي». وصرخت على والدها رونالد طلباً للمساعدة، وحاول كلاهما إبعاد الثعبان عن الطفل الصغير. لكن لم ينجحا في ذلك، وسارع الجد إلى المطبخ وأحضر سكيناً.

وقال رونالد لـ«إيه بي سي»، إن «الثعبان التف حول ذراع الطفل وعضه؛ لذلك وضعت يدي محاولاً العثور على رأسه وبدأت في الضغط عليه بقوة لمدة 15 ثانية، لكن لم يحدث أي فرق... وبدأ الثعبان يلتف حول ذراعي». وتابع «كان عليّ أن أفعل شيئاً؛ لذلك بدأت في طعنه بالسكين».

واضطر رونالد إلى قطع رأس الثعبان، عندما بدأ في الالتفاف حوله أيضاً. وعالج المسعفون الطبيون نايش الذي كان قد أصيب بثلاث عضات في ذراعه. ويعتبر هذا النوع من الثعابين، الذي يمكن أن يصل طوله إلى 7 أمتار، غير مؤذٍ عادة للبشر، كما أنه ليس ساماً.
أستراليا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة