بشرى سارة... جراحة جديدة تخلّص الرجال من العقم

بشرى سارة... جراحة جديدة تخلّص الرجال من العقم

الأحد - 11 صفر 1440 هـ - 21 أكتوبر 2018 مـ
الجراحة تعتمد على استخدام إبرة دقيقة لإزالة جزء من الخصية (ديلي ميل)
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»
بات بإمكان الرجال المصابين بالعقم أن يحققوا حلمهم بالإنجاب عبر تقنية جديدة ورائدة.

وتعتمد التقنية التي نشرتها صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، على استئصال جزء صغير جداً من الخصية، عرضه أقل من مليمتر، واستخراج الحيوانات المنوية العالقة داخلها.

وبحسب الصحيفة، فإن السبب الرئيسي للعقم لدى الرجال هو عدم إنتاج عدد كافٍ من الحيوانات المنوية، أو انسداد القنوات في الخصيتين، مما يمنع خروج السائل المنوي.

ومن الأمور الحاسمة لنجاح تلك التقنية هو قدرة مجهر متخصص على تكبير القنوات المنوية داخل الخصيتين بنسبة 20 مرة، مما يسمح للجراح بالعثور على الحيوانات المنوية واستخراجها.

ويقول استشاري الأمراض التناسلية في كلية إمبريال كوليدج بلندن، تشانا جاياسينا، إن هذه التقنية أثبتت نجاحها مع نسبة تصل إلى نحو 30 في المائة من الرجال المصابين بالعقم.

وأشارت الصحيفة إلى أنه ليس هناك أي مضاعفات خطيرة (مثل انكماش الخصيتين وتجلط الدم) لتلك التقنية، كما أنه الجراحين يعلمون بنجاح العملية عقبها بقرابة ساعتين، ويستطيع المرضى العودة إلى منازلهم عقب الجراحة بثلاث أو أربع ساعات.

ويتم تقديم التقنية الجديدة في 5 مستشفيات تابعة لخدمات الصحة الوطنية في بريطانيا.
المملكة المتحدة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة