محافظ المهرة يعلن عودة عمل المؤسسات الحكومية باستثناء المدارس

محافظ المهرة يعلن عودة عمل المؤسسات الحكومية باستثناء المدارس

الأحد - 11 صفر 1440 هـ - 21 أكتوبر 2018 مـ رقم العدد [ 14572]
جانب من المساعدات السعودية التي وصلت إلى محافظة المهرة اليمنية أمس (واس)
عدن: «الشرق الأوسط»
أعلن محافظ المهرة راجح سعيد باكريت عودة العمل الرسمي في المحافظة التي عانت كثيرا الأيام الماضية من العاصفة المدارية «لبان»، وسيُستأنف غدا في جميع مرافق ومؤسسات الدولة، بعد تعليقه الأسبوع الماضي بسبب الأضرار التي نجمت عن الإعصار. وأكد باكريت في تغريدة على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر» أن على الموظفين الحكوميين الالتزام بدوامهم وعدم التغيب، مؤكدا أن الدوام المدرسي يبقى معلقا حتى الثلاثاء، وذلك بسبب وجود بعض الأسر المتضررة في عدد من المدارس.

‏وتوالى وصول طائرات الجسر الجوي الإغاثي لمركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية إلى متضرري محافظة المهرة اليمنية، وذلك لمساعدة المنكوبين فيها بشكل عاجل إثر عاصفة «لبان» التي ضربت المحافظة وخلفت أضراراً مادية جسيمة.

فقد وصلت أمس طائرة إغاثية ثالثة تحمل على متنها مساعداتٍ إيوائية (خيام) لتقديمها للمتضررين، يرافقها فريق متخصص من المركز للإشراف على عمليات التوزيع وتقييم الوضع الراهن.

وتأتي هذه الجهود المبذولة تكريساً لقيم البذل والعطاء المتمثّلة بإغاثة المجتمعات المنكوبة، وضمن الدعم المتواصل الذي تقدمه المملكة لليمن إنفاذا لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده للوقوف مع الشعب اليمني وتأمين المتطلبات الأساسية لهم من غذاء وإيواء وتوفير البيئة التي تكفل لهم عيشهم بكرامة في ظل الأزمات الإنسانية التي تعصف بهم.

ووزع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية أمس، 49 طناً من المساعدات الغذائية العاجلة للمتضررين والنازحين في المدارس والمناطق المحاصرة بمديريتي الغيظة والمسيلة المتأثرتين بإعصار «لبان» استفاد منها 3960 فردا.

كما وزع المركز أول من أمس 45 طناً من المساعدات الغذائية العاجلة و480 بطانية للنازحين بالمدارس والمناطق المحاصرة في مديريتي المسيلة وسيحوت، واستفاد منها 4080 فرداً.

وفي إطار الجهود التي بذلتها الحكومة اليمنية، غادرت العاصمة المؤقتة عدن أمس قافلة إغاثية متوجهة إلى محافظة المهرة لمواجهة التداعيات الإنسانية التي خلفها الإعصار.

وتشمل القافلة مواد إغاثية من قمح ودقيق وزيت ومياه وتمور وأدوية ومواد إيوائية من فرش وبطانيات وملابس ومواد بلاستيكية و20 طن أدوية ومستلزمات طبية بالشراكة مع منظمة الصحة العالمية.

وأشاد نائب وزير الصناعة والتجارة اليمني سالم الوالي بالجهود المبذولة من قبل الجهات الحكومية والقطاع الخاص لتسيير القافلة لمساندة أبناء المهرة.

وأوضح أن الهيئة العليا للإغاثة قامت بدور المنسق والمتابع للعمليات الإقليمية والدولية ومركز الملك سلمان للإغاثة ومستمرة في تأدية واجبها الوطني، مشيرا إلى أن هناك فرقا متخصصة ستقوم بمسح الأضرار وسوف يقوم الشريك المنفذ (ائتلاف الخير للإغاثة الإنسانية) بتسيير جزء من تلك المعونات الإغاثية من عدن إلى المهرة.

وسيرت محافظة مأرب أمس، قافلة إغاثية رسمية وشعبية محملة بـ147 طنا من المواد الغذائية والإيوائية والطبية لأبناء محافظة المهرة المتضررين جراء إعصار لبان يتقدمها وكيل المحافظة مأرب علي الفاطمي، الذي قال في تصريح إن «تسيير القافلة يعبر عن مواساة أبناء محافظة مأرب لإخوانهم في المهرة الذين تضررت مساكنهم وفقدوا الكثير من ممتلكاتهم ومشاريع البنية التحتية والخدمات نتيجة لإعصار لبان، وتلبية لواجب الأخوة وقدم أبناء مأرب هذه القافلة التي تحتوي على مواد إغاثية متنوعة وفريق طبي متطوع لتقديم الخدمات الطبية للتخفيف من ما يعانيه إخوتهم من أبناء محافظة المهرة».
اليمن صراع اليمن

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة