الاتحاد يلوح بالتغييرات... ويرفض تصرفات معاذ

الاتحاد يلوح بالتغييرات... ويرفض تصرفات معاذ

رئيس أحد: تاريخ عبد الغني يشهد له بالأدب والأخلاق
الأحد - 11 صفر 1440 هـ - 21 أكتوبر 2018 مـ رقم العدد [ 14572]
بيليتش مدرب الاتحاد يعيد الكرة للاعبه كارليتو في مباراة أحد أمس الأول (تصوير: علي خمج)
جدة: إبراهيم القرشي - الرياض: عماد المفوز
لوح نواف المقيرن رئيس نادي الاتحاد بسلسلة من التغييرات على قائمة الفريق خلال فترة التسجيل الشتوية في يناير (كانون الثاني) المقبل، مشيراً إلى أن «التغيير قادم والتصحيح مؤكد... والمدرب يعمل».
وقدم المقيرن اعتذاره للجماهير الاتحادية عن الظهور المتواضع للفريق في مواجهة فريق أحد 2 / 2، مخاطباً جماهير النادي بالقول: «المستوى مخيب وبعض اللاعبين ما زالوا دون تطلعاتكم... لن أقول شيئاً الآن لا وقت للوم ولكن أمامنا كلاسيكو»، في إشارة إلى المواجهة التي ستجمع الاتحاد بالهلال السبت المقبل في الرياض ضمن منافسات الجولة السابعة للدوري.
وكان الاتحاد فشل في تحقيق فوزه الأول بدوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين هذا الموسم بعد تعادله مع فريق أحد 1 / 1 (الجمعة) على ملعب مدينة الملك عبد الله الرياضية (الجوهرة المشعة)، ضمن منافسات الجولة السادسة بالدوري.
وتقدم أحد بهدف سجله لوكاس ريبامار في الدقيقة 68 وتعادل واندرسون فالديفيا في الدقيقة 72. وشهدت المباراة طرد كارلوس أوهين لاعب أحد في الدقيقة 53. وبهذا التعادل ظل الاتحاد في المركز الأخير في سلم ترتيب الدوري بنقطتين بعد تفوق فريق أحد الذي احتل المركز الخامس عشر بالدوري.
بينما دشنت مشاجرة اللاعبين حسن معاذ من الاتحاد وحسين عبد الغني من أحد مشوار الكرواتي سلافين بيليتش الذي بدأ مهمته مع الفريق الاتحادي بقيادة الدفة الفنية لأصحاب الأرض أمام ضيفهم القادم من المدينة المنورة بعد أن تولى زمام الأمور الفنية مع انطلاقة معسكر الفريق الإعدادي في الطائف خلال فترة التوقف الماضية لحلول أيام الفيفا، خلفاً للأرجنتيني رامون دياز.
وكان الممر المؤدي إلى غرف اللاعبين، مسرحا للأحداث المؤسفة، التي وقعت عقب نهاية مواجهة فريقي الاتحاد وأحد، ولم يكشف أي طرف عن الأسباب الحقيقية التي أدت إلى اشتعال الموقف بين اللاعبين قبل تدخل سلافين بيليتش مدرب الاتحاد لفض الاشتباك بين اللاعبين، في الوقت الذي رفض عبد الغني حينها أي محاولات للصلح أو التنازل حيث لجأ إلى مركز الشرطة لتدوين محضر رسمي ضد معاذ.
من جانبه، طالب تركي آل الشيخ، رئيس الهيئة العامة للرياضة، بالتحقيق في الواقعة، حيث كتب عبر حسابه على موقع «تويتر»: «طلبت حالاً التحقيق فيما حدث بعد مباراة الاتحاد وأحد».
ومن المرجح أن يتعرض حسن معاذ، لعقوبة إيقاف صارمة من قبل لجنة الانضباط والأخلاق بالاتحاد السعودي لكرة القدم، وأشار أحمد الأمير، أحد المختصين بلوائح كرة القدم، عبر حسابه الشخصي على «تويتر»: «حسب لائحة الانضباط، فإن قرار اللجنة المتوقع في هذه الحالة، هو إيقاف حسن معاذ 6 مباريات، مع غرامة مالية مقدرة بـ60 ألف ريال، ويجوز للجنة تشديد العقوبة بحق من بدأ المشاجرة».
وأضاف: «من ضمن الحقوق التي يضمنها القانون لعبد الغني، أن يكون هناك مقاضاة بالتوازي في القضية ما بين لجنة الانضباط وكذلك الشرطة»، مستشهدا بأن مثل تلك القضايا أمر معتاد في الدوري الإنجليزي.
إلى ذلك، أكدت إدارة نادي الاتحاد، رفضها للأحداث المؤسفة التي وقعت بعد مواجهة أحد بين اللاعبين عبد الغني ومعاذ، مشددة في بيان رسمي على رفضها التام لمثل هذه التصرفات التي تبعد عن الروح الرياضية.
وبحسب تأكيدات البيان الصادر من الاتحاد أن إدارة النادي «ستطبق لائحة العقوبات على لاعبها حسن معاذ، لرفضها مثل هذه التصرفات، التي لا تعكس القيم والأخلاق الرياضية بصفة عامة»، ورحبت بتوجيهات تركي آل الشيخ رئيس هيئة الرياضة بضرورة التحقيق في الوقعة، مطالبة بالتحقيق في الأسباب التي دفعت معاذ للقيام بتلك التصرفات.
في المقابل، أعرب الكرواتي سلافين بيليتش مدرب الاتحاد عن شعوره بعدم الرضا، بعد التعادل 1 - 1 مع نظيره أحد، وقال في المؤتمر الصحافي الذي أعقب المواجهة بين الفريقين «ظهرنا بشكل جيد في بداية اللقاء، حصلنا على فرصتين، قبل أن يتعرض مرمانا لهدف من خطأ فردي من لاعبينا جاء الهدف».
وأشار بيليتش: «أمامنا عمل شاق مع الفريق ولدينا مشكلات بدنية ونحتاج لمزيد من الوقت»، واعداً بمضاعفة العمل والجهد لإعادة الفريق لوضعه الطبيعي، منوهاً على قدرة لاعبي الاتحاد على التحسن والتطور.
من جانبه طالب سعود الحربي رئيس نادي أحد من لجنة الانضباط بالاتحاد السعودي لكرة القدم إنصاف قائد الفريق حسين عبد الغني «وهي دائماً منصفة في تطبيق العدالة». وقال الحربي: «عبد الغني يتمتع بأدب وأخلاق وتاريخه الكروي يشهد له بذلك وأتمنى من الاتحاد السعودي لكرة القدم أن تنصف حقوقه والشكر موصول لرئيس اتحاد الكرة قصي الفواز الذي كان على اتصال معي للحديث عن حالة الاعتداء والآن أصبحت القضية شخصية بين قائد الفريق حسين عبد الغني مع لاعب الاتحاد حسن معاذ بعد أن تقدم عبد الغني بشكوى ضد اللاعب في مركز الشرطة بعد المباراة مباشرة حيث إنه لم يتنازل عن حقه».
وتابع الحربي أن فريقه كان يستحق النقاط الثلاث في مواجهته التي جمعته بالاتحاد «وقدم فريقنا كل شيء في المباراة على الرغم من النقص الذي صاحبه منذ الدقيقة 53 أضف إلى ذلك أننا نلعب خارج أرضنا وأمام جماهير نادي الاتحاد ومع ذلك كنا الأفضل وفرضنا سيطرتنا على مجريات المباراة وأجبرنا لاعبي الاتحاد من التراجع في ملعبهم وحصلت لنا الكثير من الفرص ولكن للأسف لم تترجم إلى أهداف وربما الاستعجال وعدم انسجام اللاعبين فيما بينهم حال دون تسجيل الأهداف».
وزاد الحربي في حديثه: «أنا راض كل الرضا عن أداء اللاعبين وحصولنا على نقطة من فريق بحجم نادي الاتحاد يعتبر جيداً وعلينا أن نضاعف المجهود في المباريات المقبلة وحقيقة الفريق لم يحقق أي فوز خلال ست مباريات حتى الآن في الدوري وهذا يشكل ضغطاً على اللاعبين ولكن بإذن الله الفوز سيأتي من خلال انضباطية اللاعبين ومعالجة الأمور وتنتظرنا مباراة مهمة وصعبة أمام فريق الوحدة الذي يعتبر من الفرق القوية لما يملكه من لاعبين على مستوى من الخبرة والإمكانيات، ولكن أرى أن فريق الوحدة أسهل من الاتحاد ومع عودة المصابين واكتمال عناصر الفريق سيكون وضعنا الفني أفضل كما أن الحارس الأساسي سيعود في مباراة الوحدة، حيث يخضع لعلاج مكثف بعد خروجه الاضطراري في مباراة الاتحاد.
وشدد على أن الفترة الشتوية ستشهد الكثير من التغيرات سواء على مستوى العناصر الأجنبية والمحلية، وذلك لدعم الفريق فنياً.
السعودية الدوري السعودي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة