مسؤول أميركي يرجح عقد قمة ترمب - كيم مطلع العام المقبل

مسؤول أميركي يرجح عقد قمة ترمب - كيم مطلع العام المقبل

السبت - 10 صفر 1440 هـ - 20 أكتوبر 2018 مـ
الرئيس الأميركي دونالد ترمب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون خلال قمتهما في سنغافورة (أ.ب)
واشنطن: «الشرق الأوسط أونلاين»
قال مسؤول كبير بالإدارة الأميركية أمس (الجمعة)، إنه من المرجح عقد القمة المقبلة بين الرئيس دونالد ترمب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون أوائل العام المقبل.
وعقد الجانبان محادثات بشأن الاجتماع الثاني بين الزعيمين بعد اجتماعهما الأول غير المسبوق الذي عُقد في سنغافورة في يونيو (حزيران).
وقال المسؤول الأميركي لمجموعة صغيرة من الصحافيين إن «من المرجح عقد اجتماع في وقت ما بعد أول العام».
وقال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو أمس إنه يأمل بلقاء نظيره الكوري الشمالي قريبا لوضع الأساس «لخطوة كبيرة إلى الأمام» بشأن نزع السلاح النووي خلال اجتماع القمة المقبل.
وأضاف بومبيو في مقابلة مع «صوت أميركا» خلال زيارة لمكسيكو سيتي إن كيم أبلغه قبل أسبوعين إنه ملتزم بالوعود التي قدمها لترمب خلال اجتماعهما الأول.
والتقى وزير الخارجية الأميركي مع نظيره الكوري الشمالي ري يونج هو في الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك في سبتمبر (أيلول).
وامتنعت متحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية عن توضيح ما إذا كان بومبيو يقصد أنه سيلتقي مع نظيره في واشنطن وقالت إنه ليس لديها اجتماعات تعلنها.
وأعلنت الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية أمس تعليق التدريبات الدفاعية الجوية المشتركة المقبلة في محاولة لضمان استمرار الجهود الدبلوماسية مع كوريا الشمالية.
وعقدت الكوريتان ثلاثة لقاءات قمة هذا العام.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة