البنتاغون ينفي وجود رهائن يحتجزهم «داعش» بدير الزور

البنتاغون ينفي وجود رهائن يحتجزهم «داعش» بدير الزور

ردا على تصريحات الرئيس الروسي فلاديمير بوتين
الجمعة - 9 صفر 1440 هـ - 19 أكتوبر 2018 مـ
عناصر من تنظيم داعش بسوريا (أ.ب)
واشنطن: «الشرق الأوسط أونلاين»
رد الكوماندر شون روبرتسون، المتحدث باسم البنتاغون، على "مزاعم" الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن تنظيم «داعش» يحتجز نحو 700 رهينة في مخيم بدير الزور السورية بينهم مواطنون أميركيون، بقوله إن واشنطن ليست على علم بوجود أي رهائن أميركيين وأوروبيين في المخيَّم، واعتبر أن هذه المعلومات غير دقيقة.

وقال روبرتسون في بيان: «في الوقت الذي تأكدنا فيه من وقوع هجوم على مخيم للنازحين قرب دير الزور، في الأسبوع الماضي، ليست لدينا معلومات تدعم وجود عدد كبير من الرهائن، وفقاً لمزاعم الرئيس بوتين، ونحن نشكك في دقتها».

وأضاف روبرتسون: «لا علم لنا أيضاً بوجود أي مواطنين أميركيين في ذلك المخيم».

وكان بوتين قد صرح، أمس (الخميس)، بأن مسلحين من تنظيم «داعش» يحتجزون نحو 700 رهينة في مخيم بمحافظة دير الزور بسوريا، مشيراً إلى أنهم أعدموا بعض الرهائن وتوعدوا بقتل المزيد.

وقال بوتين، متحدثاً في مدينة سوتشي المطلة على البحر الأسود، إن من بين الرهائن عدداً من الأميركيين والأوروبيين. وتابع قائلاً إن التنظيم يوسع نطاق سيطرته على الضفة الشمالية لنهر الفرات الخاضعة لسيطرة قوات أميركية وقوات تدعمها الولايات المتحدة. ولم يحدد بوتين مطالب المسلحين.

وقال بوتين لمنتدى «فالداي» في سوتشي: «أصدروا إنذارات ومطالب محددة وحذروا من أنهم سيعدمون عشرة أشخاص كل يوم إذا لم تتم الاستجابة لهذه الإنذارات. أعدموا عشرة أشخاص أول من أمس».
أميركا روسيا سوريا أخبار سوريا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة