ليبيا تكرر رفضها المشروع الأوروبي لاستقبال مهاجرين

ليبيا تكرر رفضها المشروع الأوروبي لاستقبال مهاجرين

الجمعة - 8 صفر 1440 هـ - 19 أكتوبر 2018 مـ
وزير الخارجية الليبي محمد طه سيالة في فيينا (إ. ب. أ)
فيينا: «الشرق الأوسط أونلاين»
أكد وزير الخارجية الليبي محمد طه سيالة لصحيفة "داي برس" النمساوية أن ليبيا وجاراتها في شمال إفريقيا ترفض المشروع الأوروبي لإقامة مراكز استقبال للمهاجرين على أراضيها لمنع وصولهم مباشرة إلى الاتحاد الأوروبي.

وقال سيالة الذي يقوم بزيارة رسمية لفيينا في حديث نُشر اليوم (الجمعة) إن "كل دول شمال إفريقيا ترفض المقترح، تونس والجزائر والمغرب وكذلك ليبيا".

وكان القادة الأوروبيون قد قرروا في يونيو (حزيران) درس إقامة مراكز استقبال للمهاجرين الذين يجري إنقاذهم في البحر الأبيض المتوسط خارج الأراضي الأوروبية بهدف ضبط تدفق المهاجرين باتجاه دول الاتحاد الأوروبي. غير أن بلدان شمال إفريقيا التي كان يفترض أن تستقبل هذه المراكز عارضت الفكرة.

وقال سيالة إن مراكز احتجاز المهاجرين في ليبيا تضم نحو 30 ألف مهاجر غير قانوني في حين يوجد "نحو 750 ألفا" آخرين موزعين على الأراضي الليبية. وأضاف أن بلاده تتعاون مع الاتحاد الأوروبي لإعادة هؤلاء المهاجرين إلى بلدانهم الأصلية، لكن "للأسف بعض البلدان ترفض استعادتهم"، مشيرا في هذا الصدد إلى بلدان غرب إفريقيا.

وللحد من تدفق المهاجرين إلى ليبيا، أوضح سيالة أن بلاده وقعت اتفاقات مع تشاد والنيجر والسودان لتعزيز حماية الحدود الجنوبية. واقترح على البلدان الأوروبية إرسال "مساعدات لوجستية: سيارات رباعية الدفع، طائرات بدون طيار، مروحيات وربما بعض الأسلحة الخفيفة" لحماية هذه الحدود.

وعن المؤتمر المقرر عقده في باليرمو عاصمة جزيرة صقلية الإيطالية في 12 و13 نوفمبر (تشرين الثاني) حول جهود الاستقرار في ليبيا، قال سيالة إنه "لا يظن" ان المؤتمر سيشكل "منعطفاً" بالنسبة إلى بلاده.
ليبيا مهاجرون

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة