هنري يبدأ غداً وظيفته الحلم مع موناكو وفينغر يعود للتدريب قريباً

هنري يبدأ غداً وظيفته الحلم مع موناكو وفينغر يعود للتدريب قريباً

الجمعة - 9 صفر 1440 هـ - 19 أكتوبر 2018 مـ رقم العدد [ 14570]
لندن - باريس: «الشرق الأوسط»
يستهل تييري هنري مشواره التدريبي مع موناكو غداً، عندما يحل ضيفاً على ستراسبورغ في المرحلة العاشرة للدوري الفرنسي لكرة القدم.

ويواجه هنري مهمة كبيرة لإحياء آمال الفريق الذي شهد بداية مسيرته المتألقة، إذ يحتل بطل فرنسا 2017، الذي بلغ قبل نهائي دوري أبطال أوروبا في العام ذاته، المركز 18 من بين 20 فريقاً، بعدما انتصر مرة واحدة في أول تسع مباريات.

وقال هنري لدى وصوله إلى موناكو: «سيظل هذا الفريق يحظى بمكانة خاصة في قلبي. لذا حضوري إلى هنا والبدء من جديد هو حلم أصبح حقيقة. أمامنا عمل كبير كما تتخيلون لكني سعيد للغاية بوجودي هنا».

وتولى المدرب البالغ عمره 41 عاماً المسؤولية بدلاً من البرتغالي ليوناردو جارديم، الذي أقيل بعد أقل من ستة أشهر من قيادة موناكو لاحتلال المركز الثاني بعدما نال لقبه الأول في الدوري منذ 2000.

وعمل هنري مساعداً لمدرب بلجيكا التي احتلت المركز الثالث في كأس العالم هذا العام، بعد خسارتها أمام فرنسا في الدور قبل النهائي.

على جانب آخر، أعلن الفرنسي أرسين فينغر مدرب آرسنال السابق، أمس، أنه يتوقع العودة لمزاولة نشاطه مطلع العام الجديد، مشيراً إلى أنه تلقى عروضاً كثيرة من أندية مختلفة في العالم.

وأضاف المدرب الفرنسي، الذي ترك آرسنال الإنجليزي في مايو (أيار) الماضي بعد 22 عاماً، أنه لا يعرف طبيعة وظيفته المقبلة لكنه جاهز للعمل مرة أخرى.

وأوضح فينغر في مقابلة نشرت أمس بصحيفة «بيلد» الألمانية: «أعتقد أنني سأبدأ مجدداً في الأول من يناير (كانون الثاني). لا أعرف (المكان) بعد».

وأضاف المدرب البالغ عمره 68 عاماً، الذي درب نادي ناغويا غرامبوس الياباني قبل أن ينضم إلى آرسنال: «تلقيت عروضاً من اتحادات وفرق وطنية. يمكن أن تكون وجهتي المقبلة اليابان أيضاً. خلال 22 سنة قضيتها في آرسنال صرت أمتلك رصيداً كبيراً من الخبرة على مختلف المستويات. أتلقى عروضاً من جميع أنحاء العالم».

وتوج فينغر بثلاثة ألقاب للدوري الإنجليزي الممتاز مع آرسنال، لكن سنواته الأخيرة مع النادي اللندني كانت غير مستقرة.

وواجه فينغر سيلاً من الانتقادات من مشجعين وخبراء في فترته الأخيرة، بسبب أسلوبه الخططي، وإخفاقه في إبرام صفقات كبيرة لصالح النادي الذي غابت عنه بطولة الدوري في آخر 14 موسماً. وقال فينغر أيضاً إن ألمانيا بحاجة إلى عدول مسعود أوزيل صانع ألعاب آرسنال عن قراره بالاعتزال دوليا.ً وأتمنى أن يتمكن المدرب يواخيم لوف من إثنائه عن قراره، فهو لاعب رائع.
رياضة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة