ترمب يلوّح بإغلاق الحدود مع المكسيك

الخميس - 8 صفر 1440 هـ - 18 أكتوبر 2018 مـ
واشنطن: «الشرق الأوسط أونلاين»

لوّح الرئيس الأاميركي دونالد ترمب اليوم (الخميس) بإغلاق الحدود مع المكسيك للحؤول دون دخول آلاف المهاجرين من اميركا الوسطى إلى الولايات المتحدة، مطلقاً أحد عناوين حملته الانتخابية قبل ثلاثة اسابيع من انتخابات منتصف الولاية.
وكتب الرئيس في تغريدة على "تويتر": "يجب أن أطلب من المكسيك وبأشد العبارات أن توقف هذا الاقتحام، وإذا لم تكن قادرة على ذلك سأستدعي الجيش الاميركي وأغلق حدودنا الجنوبية". وجدد تهديداته بقطع المساعدات المالية لدول أميركا الوسطى المعنية بمسألة الهجرة.
وبذلك يعود ترمب الى أبرز مواضيع حملته الانتخابية التي أوصلته الى الرئاسة عام 2016، قبل ثلاثة أسابيع من الانتخابات التشريعية الحاسمة التي قد يخسر خلالها الجمهوريون الغالبية الحالية في مجلسي الشيوخ والنواب.
وصوّب ترمب هجماته على أعضاء الحزب الديمقراطي الذين يريدون بحسب قوله "فتح الحدود". واعتبر في تغريدة ثانية ان هذا "الاقتحام" تقف خلفه غواتيمالا وهندوراس والسلفادور "التي لا يبذل قادتها سوى جهد ضئيل لوقف التدفق الكبير للاشخاص، وبينهم عدد كبير من المجرمين". وهو يقصد تجمّع بضعة آلاف من هذه البلدان واستعدادهم لدخول الولايات المتحدة برّاً عبر المكسيك.
وقال الرئيس الأميركي في تغريدة ثالثة إن "اقتحام بلادنا من حدودنا الجنوبية بما يشمل العناصر الإجرامية والمخدرات التي تتدفق، أهم بالنسبة الي أكثر بكثير، بصفتي رئيسا، من التجارة" والاتفاق التجاري الاخير الذي تم التوصل اليه في سبتمبر (أيلول) بين كندا والمكسيك والولايات المتحدة.
ومنذ دخوله البيت الابيض في يناير (كانون الثاني) 2017، تبنى ترمب سياسة متشددة لمكافحة الهجرة. وهو يكرر على الدوام انه يعتزم بناء جدار على الحدود مع المكسيك، لكنه لم ينجح حتى الان في إقناع الكونغرس بإقرار الأموال الضرورية لتنفيذ هذا المشروع.

إقرأ أيضاً ...