«الاتصالات السعودية» تحقق 74 في المائة نموا في أرباح النصف الأول من 2014

«الاتصالات السعودية» تحقق 74 في المائة نموا في أرباح النصف الأول من 2014

تحسن كبير في العمليات الدولية واستمرار ارتفاع إيرادات خدمات قطاع الأعمال
الثلاثاء - 24 شهر رمضان 1435 هـ - 22 يوليو 2014 مـ
الرياض: «الشرق الأوسط»
أعلنت مجموعة الاتصالات السعودية عن ارتفاع إيرادات الشركات الخارجية التابعة الخاضعة لسيطرتها، بعد استبعاد إيرادات أكسيس للنصف الأول من 2013 لأغراض المقارنة، بنسبة 22 في المائة مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق.
وقالت الشركة إن تكلفة الخدمات شهدت انخفاضا خلال النصف الأول بنسبة أربعة في المائة مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق، كما انخفضت المصروفات التشغيلية خلال النصف الأول بنسبة عشرة في المائة مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق.
وأوضحت أن الربح التشغيلي خلال النصف الأول شهد ارتفاعا بنسبة 17 في المائة مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق ليصل إلى 5.627 مليار ريال (1.5 مليار دولار) وارتفع صافي الربح قبل الاستهلاك والإطفاء والفوائد والزكاة والضرائب للنصف الأول بنسبة 13 في المائة مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق ليصل إلى 8.970 مليار ريال (2.3 مليار دولار) أما عائدات قطاع الأعمال خلال الربع الثاني فارتفعت بنسبة ستة في المائة مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق.
وبعد تعديل جميع أرقام المقارنة، بلغ صافي الربح للربع الثاني 2.803 مليار ريال (747.2 مليون دولار) بارتفاع نسبته 96 في المائة مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق ومقابل 2.391 مليون ريال (637.4 مليون دولار) وذلك بارتفاع نسبته 17 في المائة، فيما بلغ صافي الربح في النصف الأول نحو 5.194 مليار ريال (1.384 مليار دولار)، مقابل 2.979 مليار ريال (794 مليون دولار)، بارتفاع وصلت نسبته إلى 74.35 في المائة. وأقر مجلس إدارة الشركة توزيع أرباح نقدية مقدارها 1.5 مليار ريال (399.8 مليون دولار) عن الربع الثاني من العام 2014، أي ما يعادل 0.75 ريال للسهم الواحد.
وقال المهندس عبد العزيز بن عبد الله الصقير، رئيس مجلس إدارة مجموعة الاتصالات السعودية والعضو المنتدب: «إن النتائج المالية الجيدة التي تحققت خلال النصف الأول من العام الحالي جاءت لتؤكد قدرة المجموعة وجهودها المستمرة لتطوير وتحسين استراتيجيتها وعملياتها على المستويين المحلي والدولي، فالشركة تقوم بدور كبير في بناء الاقتصاد المعرفي والدور التحولي لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وتساهم بشكل رئيس في رسم مسار للتنمية الرقمية الذكية للسعودية، وهذا من شأنه تعزيز مكانة الشركة محليا وإقليميا، كما أنه سينعكس إيجابيا على أداء الشركة مستقبلا محققا بذلك أفضل العوائد للمساهمين».
وأضاف المهندس الصقير أن «النمو في عمليات الشركات الدولية التابعة خلال الربع الثاني ساهم في ارتفاع إيرادات الخدمات للربع الثاني بنسبة ثلاثة في المائة مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق، بينما انخفضت إيرادات الخدمات للنصف الأول بنسبة اثنين في المائة مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق بسبب انخفاض إيرادات الربع الأول، إلا أن تكلفة الخدمات، وكذلك المصروفات التشغيلية، خلال النصف الأول انخفضتا بنسبة أربعة في المائة وبنسبة عشرة في المائة على التوالي مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق».
ولفت إلى أن ذلك يأتي نتيجة لاستمرار الشركة في ضبط التكاليف وتحسين كفاءة العمليات، موضحا أن الشركة استثماراتها في التقنية والحلول المبتكرة لتقديم الخدمات الثابتة والمتنقلة وخدمات البيانات لقطاعي الأعمال والأفراد.
وقالت الشركة في تقرير لها أمس إن النمو المستمر في قاعدة عملاء شركتي فيفا البحرين وفيفا الكويت وارتفاع حصصهم السوقية خلال الربع الثاني من عام 2014، ساهم بشكل كبير في ارتفاع إيرادات الشركتين خلال الربع مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق.
كما واصلت الشركة تحقيق نسبة نمو جيدة من العمليات الخارجية، حيث ارتفعت إيرادات الشركات الخارجية التابعة - الخاضعة لسيطرة الاتصالات السعودية، بعد استبعاد إيرادات أكسيس للنصف الأول من 2013 لأغراض المقارنة - خلال النصف الأول بنسبة 22 في المائة مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق.
وعلى مستوى العمليات المحلية، واصلت الاتصالات السعودية طرح خدمات وعروض مميزة تحفز زيادة الاستخدام لخدمات الجوال المتنوعة المفوتر ومسبق الدفع «سوا» مع الأجهزة الذكية المناسبة، هذه العروض تم تصميمها لتناسب احتياجات العملاء المتفاوتة سواء للمكالمات أو الإنترنت أو لمستخدمي شبكات التواصل الاجتماعي.
كما شهد النصف الأول من العام الحالي ارتفاعا كبيرا جدا في حجم حركة البيانات على شبكة الجيل الرابع، حيث تجاوزت حركة البيانات على شبكة الجيل الرابع في شبكة الاتصالات السعودية إجمالي حركة البيانات على شبكتي الجيل الثالث والثاني مجتمعتين بنسبة تسعة في المائة، رغم نمو حركة البيانات على شبكتي الجيل الثاني والثالث خلال النصف الأول من العام بنسبة 196 في المائة مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة