راموس يرفض إدانته بتعمد إيذاء سترلينغ ويؤكد استعداد إسبانيا لمواجهة كرواتيا

راموس يرفض إدانته بتعمد إيذاء سترلينغ ويؤكد استعداد إسبانيا لمواجهة كرواتيا

الخميس - 8 صفر 1440 هـ - 18 أكتوبر 2018 مـ رقم العدد [ 14569]
راموس
مدريد: «الشرق الأوسط»
دافع اللاعب الإسباني سيرخيو راموس عن نفسه أمام انتقادات الصحافة الإنجليزية له بسبب تعمده إيذاء رحيم سترلينغ مستعرضا أحد المقاطع المصورة ليثبت أنه لم يقم بدهس اللاعب الإنجليزي، كما يتهمه البعض، وذلك خلال المباراة التي جرت بين البلدين الاثنين في بطولة دوري أمم أوروبا.
ونشر راموس عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» أمس فيديو للواقعة المثيرة للجدل خلال المباراة المذكورة، وأظهر المقطع المصور أن المدافع الإسباني لم يفعل شيئا سيئا ضد سترلينغ. وكتب راموس بجانب الفيديو: «ليس هناك شيء آخر يقال».
وأعربت الصحف الإنجليزية عن امتعاضها الشديد من واقعة الدهس المزعومة، ووصفت سلوك اللاعب الإسباني بـ«المشين» و«المخزي».
يذكر أن إنجلترا فازت باللقاء بنتيجة 3 - 2 لتضع نهاية لسلسلة المباريات بدون هزيمة للمنتخب الإسباني. ورغم الهزيمة ستكون الفرصة سانحة بقوة أمام المنتخب الإسباني لتضميد جراحه والاستعداد للموقعة الحاسمة أمام نظيره الكرواتي في العاصمة الكرواتية زغرب في 15 نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل وحجز بطاقة التأهل لنصف النهائي من المجموعة الرابعة، علما بأنها ستكون المباراة الأخيرة للفريق في هذه المجموعة.
وأشارت صحيفة «ماركا» الإسبانية الرياضية إلى هذا في عنوانها: «كل شيء أو لا شيء في كرواتيا».
وتحسم هذه المباراة موقف المنتخب الإسباني بشكل كبير، لأن الفوز بها يمنحه بطاقة التأهل للمربع الذهبي بغض النظر عن نتيجة مباراة المنتخبين الإنجليزي والكرواتي والتي تقام بعدها بأيام قليلة.
وقال راموس قائد المنتخب الإسباني: «هذا هو الشيء اللطيف في كرة القدم، حيث تمنحك الفرصة لقلب الأوضاع رأسا على عقب... من المخزي أننا لم نحسم مسيرتنا في البطولة ولم نستكمل مهمة التأهل للمربع الذهبي أمام مشجعينا في أشبيلية».
وقال المدرب لويس إنريكي: «الآن يمكننا إعادة شحن طاقاتنا. القائمة التالية للفريق ستكون مثيرة».
وأكد إنريكي أنه لم ينتقد لاعبيه بين شوطي مباراة إنجلترا رغم اهتزاز شباك الفريق ثلاث مرات في الشوط الأول. وأوضح: «لم أكن بحاجة لركل الطاولة أو انتقاد اللاعبين أو إجراء ثلاثة تغييرات. احتجنا لتغيير بعض الأمور الخططية... عدنا في المباراة ولكن من المؤسف أن هذا لم يتم سريعا لأنني أعتقد أن أجواء الاستاد كانت ستساعدنا عمليا ولكن الوقت لم يكن كافيا».
ويحتاج المنتخب الإسباني إلى تطوير مستواه أمام كرواتيا، وإذا انتهت هذه المباراة بالتعادل، سيكون بمقدور المنتخب الإنجليزي تصدر المجموعة بالتغلب على كرواتيا في الجولة الأخيرة، نظرا لتفوقه في فارق الأهداف على نظيره الإسباني.
أوروبا كرة القدم

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة