أميركا تعلن زيادة دعمها أقليات دينية وعرقية في العراق

أميركا تعلن زيادة دعمها أقليات دينية وعرقية في العراق

الأربعاء - 7 صفر 1440 هـ - 17 أكتوبر 2018 مـ رقم العدد [ 14568]
واشنطن: معاذ العمري
أعلنت الولايات المتحدة الأميركية عن دعمها للأقليات الدينية في العراق بمبلغ 178 مليون دولار، وذلك ضمن برامجها في المساعدات الخارجية، ليرتفع بذلك إجمالي المساعدات الأميركية للمجتمعات الضعيفة في العراق كما أسمتها، إلى 300 مليون دولار منذ السنة المالية 2017، التي تنفذها كل من وزارة الخارجية والوكالة الأميركية للتنمية الدولية.
وفي بيان صحافي من وزارة الخارجية أمس، قالت الوزارة إن الحفاظ على التعددية التاريخية الغنية في العراق أمر بالغ الأهمية لإعادة إدماج الأقليات العرقية والدينية بالعراق في مجتمع مسالم: «لذا تأتي جهود الولايات المتحدة تلبية لهذا الهدف، وتمتد عبر الوكالات الحكومية، إذ يجري تنفيذها على وجه السرعة، وفي شراكة وثيقة مع قادة المجتمع المحلي».
وبيّنت أنه تلبية للاحتياجات الفورية فإن أكثر من 51 مليون دولار تم صرفها في المساعدات الإنسانية المنقذة لحياة السكان في مناطق سهل نينوى وغرب نينوى، تشمل مياه الشرب الآمنة والمواد الغذائية ومواد المأوى والمستلزمات المنزلية، والرعاية الطبية والدعم النفسي الاجتماعي، مشيرة إلى أن جهودها أيضا ركزت على المساعدة في استعادة المجتمعات المحلية، مثل تمويل 9 ملايين دولار لدعم احتياجات الإنعاش المبكر، واستعادة الوصول إلى خدمات مثل الصحة والتعليم.
كما ساهمت أيضا في تعزيز التعافي الاقتصادي، وذلك بتمويل 68 مليون دولار لتحسين الوصول إلى الوظائف والأسواق، ودعم الشركات المحلية، وإنعاش الاقتصاد المحلي، إضافة إلى 5 ملايين دولار لمعالجة القضايا المنهجية التي تؤثر على الأقليات ومنع التناحر في المستقبل.
وفيما يخص تطهير المتفجرات من مخلفات الحرب، بلغ إجمالي الدعم نحو 37 مليون دولار تمويلا لدعم مسح المتفجرات من مخلفات الحرب «ERW»، وإزالة الألغام، والتوعية بالمخاطر في مجتمعات الأقليات وما حولها. وقد مكّن هذا الدعم الإدارة من زيادة عدد فرق مسح المتفجرات من مخلفات الحرب والتخليص وتوعية المخاطر التي تمولها الولايات المتحدة بشكل كبير.
وفي مجال التمكين الاجتماعي والاقتصادي والسياسي، قدمت الولايات المتحدة الأميركية 8.5 مليون دولار مساعدات إضافية للمشروعات التي تقدم خدمات نفسية اجتماعية، ودعما قانونيا ومبادرات للمساعدة في جمع الأدلة على انتهاكات حقوق الإنسان، وزيادة تمثيل الأقليات في الحكومة المحلية والإقليمية، وزيادة الوصول إلى العدالة للأطفال، وتعزيز سيادة القانون وتوفير الدعم لكسب الرزق وفرص الوصول إلى الفرص الاقتصادية للفئات الضعيفة التي يصل إجماليّها للعام 2017 إلى 18.5 مليون دولار. كما تم المساهمة في الحفاظ على مواقع التراث التاريخية والثقافية، وذلك بدعم مليوني دولار من البرامج الجارية لدعم الحفاظ على مواقع التراث الثقافي في شمال العراق، التي استُهدف تدميرها من قبل «داعش» والمجموعات الإرهابية الأخرى، واستعادة الوصول إلى مواقع التراث الثقافي الهامة من مجتمعات الأقليات.
العراق أخبار العراق

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة