الأردن: تمديد فترة تسوية وضع السوريين

الأردن: تمديد فترة تسوية وضع السوريين

عمان تحبط محاولة تسلل وتهريب مخدرات
الأربعاء - 7 صفر 1440 هـ - 17 أكتوبر 2018 مـ رقم العدد [ 14568]
عمان: «الشرق الأوسط»
أعلنت وزارة الداخلية الأردنية، أمس، تمديد حملة تصويب أوضاع اللاجئين السوريين المقيمين بشكل غير نظامي في المناطق الحضرية في الأردن؛ حيث ستستمر هذه الحملة حتى 31 مارس (آذار) المقبل، علماً بأنه تم انطلاقها في الرابع من مارس من العام الحالي.
وذكر بيان صادر عن الوزارة، أن هذه الحملة تشمل كل شخص سوري الجنسية ممن غادر المخيم من دون تصريح رسمي، قبل تاريخ 1 يوليو (تموز) 2017، ولم يعد للمخيم. كما تشمل كل شخص سوري ممن دخلوا المملكة الأردنية عن طريق الشريط الحدودي، ولم يقم بعد بالتسجيل لدى المفوضية أو الحكومة الأردنية.
وأكدت وزارة الداخلية في بيانها، أن تمديد فترة السماح هذه الممنوحة للسوريين المخالفين هي فرصة حقيقية لتصويب أوضاعهم، وفقاً لأحكام القوانين الأردنية، وتمنع تعرضهم لأي إشكالات قانونية مستقبلاً، أو المساس بوضعهم القانوني في المملكة. ودعت جميع السوريين المخالفين إلى الاستفادة من قرار تمديد فترة السماح لتسهيل حصولهم على جميع أنواع الخدمات والمساعدات.
ورحب الممثل المقيم لدى المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في الأردن، ستيفانو سيفيري، بقرار تمديد فترة السماح لتصويب أوضاع اللاجئين السوريين المؤهلين، والذين يسكنون المناطق الحضرية في الأردن بشكل غير نظامي حتى مارس 2019. وقال: «بفضل دعم الحكومة الأردنية، أصدرت بطاقات أمنية من وزارة الداخلية لأكثر من عشرين ألف لاجئ سوري، مما يمكنهم من الحصول على الخدمات الأساسية. ونأمل أن يتيح تمديد المهلة لعدد أكبر من اللاجئين المؤهلين أن يستفيدوا من هذه الحملة، ونحث أولئك المؤهلين على مراجعة المفوضية في أقرب وقت ممكن، لبدء إجراءات تصويب الأوضاع».
وحتى تحقق هذه الحملة غاياتها، يتوجب على اللاجئين السوريين الموجودين في الأردن مراجعة أي من مكاتب المفوضية في المناطق الحضرية (إربد أو المفرق أو عمان) أو أي من مكاتب المساعدة التابعة للمفوضية، والمنتشرة في جميع أنحاء المملكة. كما سيتمكن اللاجئون السوريون الذين يسكنون المناطق الحضرية من التحقق من إمكانية الاستفادة من الحملة وتحديث أوضاعهم. وسيقوم موظفو المفوضية بتوفير جميع المعلومات اللازمة عن الحملة وإجراءاتها والمزايا الإضافية لما بعد التسجيل، علماً بأن جميع هذه الخدمات مجانية تماماً.
وأكد سيفيري أنه فور الانتهاء من التسجيل لدى المفوضية، سيتمكن اللاجئون السوريون من إتمام عملية تصويب أوضاعهم والحصول على بطاقة الخدمة الخاصة بالجالية السورية الصادرة عن وزارة الداخلية، من خلال مراجعة أقرب مركز أمني. وتُقدّم هذه البطاقات لجمیع السوریین المقیمین في المملكة لإضفاء الطابع الرسمي علی إقامتهم في الأردن، وتسهیل الوصول إلی الخدمات.
إلى ذلك، أفادت مديرية الأمن العام الأردنية، الثلاثاء، بأن قوات من حرس الحدود تمكنت بالتعاون مع إدارة مكافحة المخدرات من إحباط محاولة تهريب مخدرات وتسلل على الحدود الأردنية - السورية.
ونقلت وكالة الأنباء الأردنية (بترا) عن بيان للمديرية، أن «قوات حرس الحدود وإدارة مكافحة المخدرات أحبطوا فجر اليوم محاولة تسلل عدد من مهربي المواد المخدرة إلى الأراضي الأردنية، وتم ضبط ما كان سيتم تهريبه».
وأضافت أنه بعد تطبيق قواعد الاشتباك، تراجع المشتبه بهم في اتجاه العمق السوري، وأنه بعد تفتيش المنطقة تم ضبط عدد من الأكياس تحوي كمية من المواد المخدرة.
ويفرض الأردن إجراءات أمنية مشددة وقواعد اشتباك صارمة على جانبه من الحدود مع سوريا، في ظل الأوضاع على الجانب الآخر من الحدود.
الأردن سوريا اللاجئين السوريين

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة