مرونة روسية مع أنقرة في إدلب

موسكو تدعو الأسد إلى زيارة القرم
الأربعاء - 7 صفر 1440 هـ - 17 أكتوبر 2018 مـ Issue Number [14568]
موسكو: رائد جبر نيويورك: علي بردى أنقرة: سعيد عبد الرازق

غداة انتهاء مهلة انسحاب المقاتلين المتطرفين من المنطقة منزوعة السلاح في إدلب، من دون إخلاء مواقعهم، أبدت موسكو أمس مرونة وقدمت مهلة إضافية إلى أنقرة لتنفذ الاتفاق الروسي - التركي الذي نص على إنشاء منطقة عازلة شمال غربي سوريا. وقال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف: «استناداً إلى المعلومات التي نحصل عليها من عسكريينا، يتم تطبيق الاتفاق، وجيشنا راض عن الطريقة التي يعمل بها الجانب التركي». وكان «المرصد السوري لحقوق الإنسان» أفاد بأنه لم يرصد أمس «أي انسحاب أو تسيير دوريات في المنطقة منزوعة السلاح». وأضاف: «لا تطبيق حتى الآن للمرحلة الثانية من الاتفاق، ولا مؤشرات على تنفيذها».
على صعيد آخر، أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن الرئاسة الروسية وجهت دعوة إلى الرئيس السوري بشار الأسد لزيارة روسيا، بما في ذلك جمهورية القرم، علما بأن الأسد استقبل أمس سيرغي أكسيونوف رئيس «جمهورية القرم الروسية».
من جهة أخرى، علمت «الشرق الأوسط» من دبلوماسيين أن وزير الخارجية الجزائري السابق رمطان لعمامرة يعد واحداً من المرشحين لخلافة المبعوث الدولي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا. وتوقع دبلوماسيون غربيون أن يبلغ دي ميستورا أعضاء مجلس الأمن اليوم عزمه زيارة دمشق قريباً «لمناقشة اللجنة الدستورية»، أملاً في العودة إلى العملية السياسية، وفقاً لبيان جنيف والقرار 2254.
...المزيد

إقرأ أيضاً ...