أبو الغيط وغوتيريش يبحثان أوضاع المنطقة

أبو الغيط وغوتيريش يبحثان أوضاع المنطقة

الأحد - 20 محرم 1440 هـ - 30 سبتمبر 2018 مـ رقم العدد [ 14551]
أبو الغيط وغوتيريش خلال اجتماعهما في نيويورك (الجامعة العربية)
القاهرة: سوسن أبو حسين
بحث الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط، مع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، عدداً من القضايا الدولية والإقليمية ذات الاهتمام المشترك، وعلى رأسها المستجدات في منطقة الشرق الأوسط.
جاء اللقاء في إطار المحادثات التي أجراها أبو الغيط مع كبار المسؤولين الدوليين على هامش مشاركته في فعاليات الدورة الثالثة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة. وقال المتحدث باسم الأمين العام للجامعة محمود عفيفي، أمس، إن أبو الغيط أكد أهمية تعاون الأمم المتحدة مع الجامعة لإيجاد تسوية سياسية لأزمات المنطقة، خصوصاً في سوريا وليبيا، إلى جانب دعم مسار حل الدولتين لتسوية القضية الفلسطينية.
وأضاف عفيفي في بيان، أمس، أن «الجلسة شهدت حواراً معمقاً وتبادلاً لوجهات النظر حول التطورات الأخيرة في المنطقة، كما تطرقت إلى المسار الحالي للتعاون الثنائي بين المنظمتين في عدد من المجالات المهمة»، موضحاً أن «تطورات القضية الفلسطينية والأزمات في كل من سوريا وليبيا واليمن حظيت باهتمام كبير في إطار النقاش».
ونقل أن أبو الغيط «حرص على طرح عناصر مواقف الجامعة العربية تجاه هذه القضايا، ودورها الرئيسي في التعامل معها ومعالجتها من منطق كونها موضوعات عربية بالأساس». وأعرب عن «التقدير على وجه الخصوص للاتصالات الحثيثة التي يجريها سكرتير عام الأمم المتحدة من أجل دعم القضية الفلسطينية».
وأشار إلى أن أبو الغيط وغوتيريش «ناقشا باستفاضة» تطورات القضية الفلسطينية، «واتفقا على ضرورة أن تشهد الفترة المقبلة مزيداً من الجهود الرامية لتأمين الحقوق المشروعة لأبناء الشعب الفلسطيني، وفقاً لقرارات الشرعية الدولية ذات الصِّلة، وعلى رأسها حقه في قيام دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية».
وأضاف أنه «تم التأكيد والسعي بجدية لتفعيل القرارات الصادرة أخيراً عن الجمعية العامة بشأن تأكيد وضعية القدس وتوفير الحماية الدولية للفلسطينيين، مع ضرورة العمل في الوقت ذاته على تكثيف الجهد الدولي من أجل توفير الموارد المالية اللازمة لعمل وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا)».
وحول الأوضاع في ليبيا، قال عفيفي إنه «تم تناول آخر نتائج الاتصالات التي يجريها المبعوث الأممي لدى ليبيا الدكتور غسان سلامة بهدف تقريب وجهات النظر بين الأطراف الليبية، مع تأكيد أهمية استمرار التنسيق والحوار النشط القائم في إطار المجموعة الرباعية الدولية المعنية بليبيا التي تضم الأمم المتحدة والجامعة العربية والاتحادين الأوروبي والأفريقي».
واتفق أبو الغيط وغوتيريش على «أهمية تعزيز الجهود الساعية للتوصل إلى تسوية للأزمة في اليمن لوقف نزيف الدماء بين أبناء الشعب اليمني، مع العمل على تعبئة جهود دولية إضافية لتقديم مزيد من المساعدات».
مصر العالم العربي اخبار العالم العربي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة