هنا شيحة: خرجت من دور «البنت الدلوعة»... وحلمي التمثيل مع عادل إمام

هنا شيحة: خرجت من دور «البنت الدلوعة»... وحلمي التمثيل مع عادل إمام

أعربت عن اعتزازها بفيلم «قبل زحمة الصيف» لأنه حالة خاصة
الجمعة - 4 محرم 1440 هـ - 14 سبتمبر 2018 مـ رقم العدد [ 14535]
الفنانة المصرية هنا شيحة
القاهرة: ضياء مصطفى
تمكنت الفنانة المصرية، هنا شيحة، من الخروج من دور «البنت الدلوعة» في أعمالها الأخيرة، بعدما قامت بتمثيل أدوار كوميدية ودرامية وتراجيدية في الشهور الأخيرة، ما جعلها ضمن أهم نجمات جيلها، إذ يُعرض لها حاليا فيلم «الديزل»، بدور السينما المصرية والعربية. وتعيش هنا في حالة نشاط فني، لمشاركتها في أدوار متنوعة في أكثر من عمل سينمائي ودرامي، إذ تستعد هنا حاليا لبدء تصوير فيلم سينمائي جديد مع الفنان محمد سعد، بالإضافة إلى انتظار عرض فيلم «عيار ناري» بمهرجان الجونة السينمائي بالدورة المقبلة.

شيحة تحدثت لـ«الشرق الأوسط» عن آخر أعمالها، وأحلامها وطموحاتها في الفترة المقبلة. وقالت إن فيلم «الديزل»، الذي يعرض حاليا ويأتي في المركز الثاني من حيث الإيرادات، هو أول تعاون لها مع محمد رمضان، وتقدم فيه دور «عفاف» أخت «بدر الديزل» الذي يقدمه الفنان محمد رمضان، حيث تتعرض الفتاة للموت خلال أحداث الفيلم، ما يدفع رمضان للانتقام لها. ولفتت إلى أنها تقدم في هذا الفيلم صورة إيجابية للفتاة الشعبية، وأوضحت أن شخصيتها كانت مركبة وليست بسيطة.

وعن الانتقادات الموجهة للبوسترات الدعائية الخاصة بالفيلم، بسبب اقتباسها من أفلام أجنبية، كما تردد، أكدت أنها لم تتابع هذه الانتقادات، قائلة: «بعد انتهاء التصوير أقوم بالاستجمام تماما، لأن الوقت الذي يفصل بين تصوير الأعمال الفنية المتنوعة أخصصه لأبنائي، وبالتالي لا أتابع الجدل الذي يدور حول الدعاية أو البوسترات».

في سياق آخر، قالت شيحة عن فيلم «عيار ناري» بطولة الفنان أحمد الفيشاوي: «ظهوري سيكون خاصا بالفيلم عبر 4 أو 5 مشاهد فقط، موضحة أنها وافقت على الدور بسبب إعجابها به، ولكون هذه المشاهد محورية في العمل». ولفتت إلى أن الفيلم سيعرض في مهرجان الجونة خلال الشهر الجاري، على أن يبدأ عرضه تجاريا في شهر أكتوبر (تشرين الأول) المقبل.

وعن الجزء الثاني من مسلسل «نصيبي وقسمتك»، أشارت إلى أنها بطلة قصة من ضمن قصص الجزء الثاني، بمشاركة أحمد فلوكس، فكل 5 حلقات يقدمها بطل وبطلة مختلفان.

إلى ذلك، قالت شيحة إن عدم عرض مسلسل «أرض النفاق» على القنوات المصرية، خلال موسم شهر رمضان الماضي، لم يتسبب في ضعف متابعته، لكنه كان دافعا قويا للبحث عن حلقاته، خاصة أن المسلسل هو أول عمل درامي للفنان محمد هنيدي، بعد فترة غياب دامت 7 سنوات. وأوضحت أن قرار عدم العرض على القنوات المصرية سبب لهم بعض الضيق وقتها، مشيرة إلى أنه من المفترض أن يتم عرضه خلال الأيام المقبلة، على قنوات فضائية مصرية.

وحول الأسباب التي أدت إلى غيابها في الفترة الماضية عن السينما، قالت: «السبب الأول هو أن الأدوار المناسبة لي كانت موجودة في الدراما، والسبب الثاني هو مرور السينما بمرحلة كساد في الفترة الماضية، قبل أن تعود بقوة مرة أخرى حاليا».

إلى ذلك، قالت شيحة إنها تتمنى العمل مع الزعيم عادل إمام في العام الحالي، «من لم يعمل مع الزعيم كأنه لم يمثل في السينما المصرية، كما أريد أيضا العمل مع المخرج الكبير شريف عرفة». وتابعت أنها تعتز جدا بفيلم «قبل زحمة الصيف» للمخرج الراحل محمد خان، لأنه بحسب قولها «حالة خاصة جدا، ويدور في منطقة مختلفة، وكان سينما جديدة حتى على مخرجه، بجانب تحقيقه نسب مشاهدة مرتفعة في السينما والتلفزيون».

وأوضحت هنا أن أغلبية أدوارها قبل عام 2011 كانت متشابهة، لكنها تمردت على دور «البنت الدلوعة» في مسلسلات «شارع عبد العزيز»، و«طرف تالت»، و«موجه حارة»، و«السبع وصايا» و«العهد». مشيرة إلى أنها نجحت في ذلك، وفرضت موهبتها بعد رفضها أدوارا كثيرة منذ عام 2009؛ لأنها كانت تدور حول الفتاة الناعمة، وتابعت: «أنا أحب التنوع في الأدوار».

يشار إلى أن الفنانة المصرية هنا شيحة بدأت حياتها الفنية عام 2000 مع المخرج إسماعيل عبد الحافظ في مسلسلي «وجع البعاد» و«البر الغربي»، وانطلقت في السينما ببطولة مشتركة مع ليلى علوي، وحنان ترك، وأشرف عبد الباقي، في فيلم «حب البنات».

وفي 2007 حققت نجاحا كبيرا بمشاركتها في مسلسل «يتربى في عزو» أمام النجم يحيى الفخراني، وعادت لتقديم نفسها بطريقة مختلفة من خلال مسلسل «شارع عبد العزيز» أمام عمرو سعد ومن إخراج أحمد يسري.

وانطلقت بعدها في الدراما بعدة أعمال حققت نجاحا كبيرا منها «طرف تالت» و«موجة حارة»، و«البيوت أسرار»، و«السبع وصايا»، و«العهد»، قبل أن يختارها المخرج الراحل محمد خان لبطولة آخر أفلامه «قبل زحمة الصيف»، بينما كان آخر أدوارها الدرامية، في مسلسل «نصيبي وقسمتك 2» الذي يعرض حاليا على شاشة إحدى القنوات الفضائية المصرية.
مصر سينما

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة