استقالة 8 نواب تونسيين من الحزب الحاكم

استقالة 8 نواب تونسيين من الحزب الحاكم

الأحد - 29 ذو الحجة 1439 هـ - 09 سبتمبر 2018 مـ
جلسة للبرلمان التونسي (أرشيفية - «الشرق الأوسط»)
تونس: «الشرق الأوسط أونلاين»
أعلن ثمانية نواب من كتلة نداء تونس بالبرلمان أمس (السبت)، الاستقالة من الكتلة للالتحاق بكتلة الائتلاف الوطني.
والنواب المستقيلون هم زهرة إدريس ومنصف السلامي وأحمد السعيدي وعصام المطوسي ولمياء الدريدي وجلال غديرة ومحمد الراشدي ومروى بوعزي.
وأكدت النائبة زهرة إدريس في تصريح لوكالة «تونس أفريقيا للأنباء»، أن النواب يعتزمون تقديمها رسمياً لمكتب مجلس نواب الشعب الأربعاء المقبل.
ويعود سبب الاستقالة إلى ما وصفته إدريس بـ«خيبة أمل» لدى هؤلاء النواب من طريقة إدارة وتسيير حركة نداء تونس، موجهةً النقد إلى مديرها التنفيذي نجل رئيس الدولة الباجي قايد السبسي، معتبرة أنه يستحوذ على القرار في الحركة بشكل فردي ولا يقيم أي اعتبار لهياكل الحزب وقيادييه. وقالت إدريس إن قرار الاستقالة تم اتخاذه منذ نحو أسبوع.
وكانت حركة نداء تونس قد اتهمت في بلاغ أصدرته أمس (السبت)، رئيس الحكومة يوسف الشاهد باستقبال مجموعة من نواب كتلة النداء في مقرات الدولة بقصر الضيافة بقرطاج ليطلب منهم الاستقالة من كتلة حركة نداء تونس والالتحاق بكتلة الائتلاف الوطني.
تونس حكومة تونس

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة