أطفال في ألمانيا يتظاهرون ضدآبائهم: «العبا معي وليس بهواتفكما»

أطفال في ألمانيا يتظاهرون ضدآبائهم: «العبا معي وليس بهواتفكما»

الأحد - 29 ذو الحجة 1439 هـ - 09 سبتمبر 2018 مـ رقم العدد [ 14530]
هامبورغ - (ألمانيا): «الشرق الأوسط»
تحت شعار: «العبا معي وليس بهواتفكم الجوالة»، شهدت مدينة هامبورغ شمال ألمانيا أمس، مظاهرة فريدة من نوعها نظّمها عشرات الأطفال احتجاجا على انشغال آبائهم عنهم بالهواتف الجوالة.

ويسعى الأطفال المتظاهرون إلى حثّ آبائهم على الانصراف قليلاً عن الانشغال بهواتفهم الجوالة، وإعطاء صغارهم مزيداً من الاهتمام، وقد حملوا لافتات كتبوا عليها «نحن هنا... صوتنا عالٍ لأنّكم تنظرون في هواتفكم الجوالة».

ودعا إلى المظاهرة، الطفل إيميل روستيجه البالغ من العمر سبع سنوات، وقد أخطر والده الشرطة بأمر تجمع الأطفال.

وقد أظهرت دراسة صدرت مؤخرا تراجع مقدار الوقت الذي يخصّصه الألمان للآخرين بسبب انشغالهم بهواتفهم الذكية. وفي سياق متصل، أظهرت الدراسة تزايد إقبال الأطفال على هذه الهواتف، إذ تبين أنّ نحو نصف الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 4 إلى 13 سنة، يملكون هواتف ذكية.

وكانت دورية «بحوث طب الأطفال» قد نشرت منذ نحو شهرين، نتائج دراسة أجراها باحثون أميركيون، أنّ الأطفال الذين يجري تجاهلهم من طرف الآباء يشعرون بالإحباط أو يظهر لديهم إفراط في الحركة أو قد يصابون بنوبات من الغضب. وتؤكد الباحثتان سوزان إيغرت وغيسيلا شوبرت من معهد بيداغوجيا الإعلام في مدينة ميونيخ الألمانية، أنّ هناك اتفاقا كبيرا بين الخبراء على أن نتائج هذه الدراسة تتماشى مع ما جرى التوصل إليه في ألمانيا أيضا. وقد نقل موقع «برلينر تسايتونغ»، أنّه، ليس من المستغرب أن تزيد المشكلات بين الوالدين والأطفال عندما يخفّ التواصل الشخصي والمباشر بين الطّرفين، وينقطع بالتالي الحديث عن المشكلات المطروحة.
المانيا ثقافة الشعوب

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة