جولة في واشنطن على 20 مطعماً من 20 دولة

جولة في واشنطن على 20 مطعماً من 20 دولة

النكهة المستوردة القاسم المشترك بينهم
الأحد - 29 ذو الحجة 1439 هـ - 09 سبتمبر 2018 مـ رقم العدد [ 14530]
واشنطن: محمد علي صالح
في آخر أعدادها، اختارت مجلة «واشنطونيان» 100 مطعم في واشنطن، لا تكلف كثيراً، ووجدت أنها تقدم أنواعاً من الأطعمة تنتمي إلى بلاد كثيرة، بالإضافة إلى الولايات المتحدة. وقالت المجلة، إن كثيراً من هذه المطاعم لا تكلف كثيراً. وإن هذه واحدة من ميزات مطاعم الأكلات الأجنبية، وهي أنها تعطي الأميركيين فرصة لتذوق أطعمة دول أخرى، من دون السفر إليها. وفي الوقت نفسه، تعطي الأجانب من هذه الدول فرص تذوق أطعمة دول أجنبية أخرى.

هذه قائمة 20 مطعما، من 20 دولة:



- أفغانستان: «أفغان بسترو» (ضاحية سبرنغفيلد - ولاية فرجينيا):

ولد صاحبه، عمر مسرور، في أفغانستان، ثم هاجر إلى الولايات المتحدة، ثم حصل على الجنسية الأميركية، ثم قرر ترك عمله ليقدم للأميركيين، كما يقول «أفغانستان من دون حروب». من بين الوجبات: «كابولي بالاو» (أرز، ولحم ضأن، وزبادي، وزبيب، وجزر، وبهارات ساخنة، كلها في صحن واحد).



- إيران: «آموس» (ضاحية ماكلين - ولاية فرجينيا):

يقدم الكباب الإيراني مع الأرز، ويسمى «تشيلو كباب»، ويعتقد أنه يعود إلى عائلة الغاجار التي حكمت بلاد فارس في القرن الثامن عشر. يمكن أن يكون دجاجاً، مع صلصة «شيمشوري» الخضراء (بقدونس، وتوم، وزيت زيتون). ويمكن أن يكون مع لحم ضأن متبلاً بصلصة الرمان.



- تايلاند: «بان ثاي» (الشارع 14 - واشنطن):

يوجد هنا «باد ثاي» (معكرونة تايلاندية عريضة). ويقدم مع خيارات لحوم: بقر، ضأن، سمك، دجاج، جمبري. تفوح منه رائحة «ليمون غراس» (عشب الليمون). ولا بد من شطة حمراء تتنوع حسب قوتها.



- الهند: «بلاجي» (ضاحية هرندون - ولاية فرجينيا):

يملكه ويديره ناريش ادفاني، مهاجر من الهند. قال إنه يقدم الطعام الذي كانت تصنعه والدته هناك. يركز على أنواع الخبز التي يقدمها من الفرن داخل المطعم، مع صحن «الكاري» التقليدي: خبز «شات» المقرمش، وخبز «دوسا» وعليه بصل، وتوم، و«شيلانترو» (ورق الكزبرة الأخضر). وطبعاً، يقدم خبز «نان» التقليدي.



- فيتنام: «باهن مي» (ضاحية فولز جيرج - ولاية فرجينيا):

واحد من مطاعم فيتنامية قليلة في واشنطن تقدم الساندويتش الفيتنامي «باهن مي»؛ وذلك لأن هذه المطاعم تركز على صحون الأرز أو المعكرونة، وبخاصة شوربة «فو»، التي تقدمها ساخنة جداً. لا يستعمل المطعم خبز الهامبيرغر أو أي أنواع أخرى من الخبز الأميركي، لكن يستعمل خبز الباغيت الفرنسي، وخبز «جياباتا» الإيطالي.



- إثيوبيا: «بتسبا» (ضاحية سلفر سبرنغ - ولاية ماريلاند):

ربما مثل كل مطعم إثيوبي، تبدأ الوجبة هنا في صينية عملاقة، مغطاة بخبز «انجيرا» الإثيوبي المصنوع من الذرة، وهو ناصع البياض، وهش: «مثل إسفنجة»، كما كتبت الصحيفة. وتوضع عليه أنواع مختلفة من اللحوم والخضراوات المطبوخة، «كفتو» (كفتة)، «زغني» (دجاج)، الخ...



- الصين: «بق وانغ» (ضاحية ديروود - ولاية ماريلاند):

هذا مطعم صيني على طريقة «سيشوان» (لا «هونان»)، حيث تكثر لحوم البحر، وبخاصة أنواع مختلفة من الجمبري والسمك. إنه واحد من مطاعم صينية قليلة تسمح للزائر أن يختار من قائمة فيها 40 نوعاً من اللحوم والخضراوات. ويفضل كثير من الزوار كرات السمك (يطبخ السمك، ثم يوضع في خلاطة، ثم يشكل مثل كرات صغيرة).



- اليابان: «ازاكايا» (ضاحية فيرفاكس - ولاية فرجينيا):

اسم المطعم هو نوع من الوجبات اليابانية الشعبية التي يقال إنها توجد في أزقة طوكيو. يظل فيها «سوشي» و«تمبورا» و«ساشيمي». ويفضل كثير من الزوار وجبة كاملة، تبدأ بشوربة «ميسو»، ثم سمك مطبوخ في «ميسو» مكثف، مع سبانخ وتوفو، أيضاً، مطبوخة في «ميسو» مكثف.



- المكسيك: «جايا» (شارع غريس - واشنطن):

مع زيادة الإقبال على وجبات «فيجي» (خضراوات ومن دون لحوم)، يتخصص هذا المطعم في «تاكو» و«أنشيلادا» و«جيميجانقا» و«بريتو»، وغيرها من الأطعمة المكسيكية المشهورة، لكنها ملفوفة وبداخلها خلطات من أنواع مختلفة من الخضراوات، من دون لحم). واحدة من هذه الخلطات فيها: جبنة ماعز، قطع صغيرة من البنجر وبصل مقلي.



- ألمانيا: «كوزموبوليتان» (ضاحية الإسكندرية - ولاية فرجينيا):

يمكن أن يكون هذا المطعم ألمانياً، حيث يقدم «شنتزل» (شريحة لحم بقر)، و«سوربراتين» (لحم بالفرن)، و«سواركراوت» (كرنب). لكنه يمكن أن يكون، أيضاً، مطعماً من البوسنة. صاحبه وكبير طباخية من هناك. وقال إنه يريد أن ينوّع ما يقدم حتى يكسب مجموعات مختلفة من الزوار. ويقدم، أيضاً، وجبات من شرق أوروبا.



- لبنان: «تيست أوف لبانون» (ضاحية ليزبيرغ - ولاية فرجينيا):

يخرج خبز «بيتا» (الخبز العربي) طازجاً من فرن داخل هذا المطعم. ويقدم المطعم فطائر عليها لحوم وخضراوات (مثل البيتزا). بالإضافة إلى أنواع مختلفة من الشاورما، والكفتة، والكبة. وفي عصر الساندويتشات الملفوفة، يقدم، تقريباً، كل شيء ملفوفاً. لكن يظل الأرز وعليه الصنوبر المحمص في زيت الزيتون هو السائد.



- اليمن: «سبأ» (ضاحية فيرفاكس - ولاية فرجينيا):

يشتهر هذا المطعم كونه يقدم «الحنيز» (لحم ضأن مع أرز عليه هيل، وقرفة). ويقدم «مندي» (أرز ودجاج مبخر). ووقت الحلويات، يقدم: بسبوسة عليها قطرات من عسل النحل. والمعروف أن الخدمة فيه بطيئة؛ لأن صاحبه يحرص على طبخ الوجبة عند الطلب فقط.



- مصر: «فافا بوت» (ضاحية فولز جيرج - ولاية فرجينيا):

عند مدخل المطعم، لافتة تقول إن جزءاً من ربح المطعم يقدم إلى منظمات خيرية. ويخلط المطعم الوجبات المصرية بالأميركية. مثل «ماك آند تشيز» (معكرونة بالجبنة) التي صارت وجبة شعبية أميركية. يقدمها المطعم مع «بيشاميل» الذي لا يتعود عليه الأميركيون بصورة عامة، لكنهم يقبلون عليه. بالإضافة إلى وجبات مصرية أصيلة: كفتة، وكشري، وقِدر الفول (جاء من هنا اسم المطعم: «فافا بوت»).



- باكستان: «خان كابوب» (ضاحية شانتلي - ولاية فرجينيا):

لا يذكر الطعام الباكستاني إلا وتذكر وجبة الـ«برياني» (دجاج مخلوط ببهارات كثيرة، بالإضافة إلى لبن زبادي، مع الأرز، في طنجرة واحدة). لكن، يقدم هذا المطعم أشياء أخرى، مثل: «كاراهي» (مخ الضأن مطبوخاً في صلصة طماطم وبهارات). و«لاهور فيش» (سمك مقلي على طريقة مدينة لاهور في باكستان). ودجاج «قيمة» (مطبوخ مع بطاطس).



- كوريا: «قوم تانغ» (ضاحية فولز جيرج - ولاية فرجينيا):

مثل مطاعم كورية أخرى، يقدم: «بولكوكي» (لحم بقر مشرح شرائح نحيفة جداً، ومتبل بتوابل، ومقلي على نار على المائدة التي يجلس عليها الزوار). وتصاحبه مزة كوريا المشهورة: «كيمشي» (كرنب مقطع ومخمر في بهارات وشطة). شيء واحد غريب، وهو أن هذا المطعم الكوري يوجد في سوق تجارية فيتنامية، كل مطاعمها فيتنامية.



- سينكيانغ (غرب الصين): «دولان ايغوار»

هذا واحد من 3 مطاعم ظهرت فجأة، خلال السنوات القليلة الماضية، ويملكها ويديرها مهاجرون مسلمون من شعب الإيغوار الذي يتمركز في ولاية سينكيانغ، في أقصى غرب الصين، على الحدود مع أفغانستان وباكستان. لهذا، الطعام مزيج من الصين، وجمهوريات آسيا الوسطى. والطبق الرئيسي عبارة عن كمية كبيرة من الأرز، مع بهارات، وخليط من لحم الدجاج، ولحم الضأن وسمك.



- كوبا: «كولادا» (ضاحية ستيرلنغ - ولاية فرجينيا):

هذا مطعم ومقهى في وقت واحد. في الصباح يقدم إفطار «باستاليتو» (فطيرة محشوة بحلم مفروم، أو بقطع من الجوافة وفاكهة أخرى)، وقهوة «كورتاديتو» القوية. في وقت لاحق، يقدم ساندويتش كوبا المشهور (فيه شرائح لحوم مختلفة، وأجبان مختلفة). صاحبه ليس من كوبا، لكن من جزيرة بارميني القريبة. وسمي المطعم «كولادا» على اسم مشروب فيه عصير شجرة جوز الهند، ومشهور في كوبا وفي جزر أخرى في البحر الكاريبي.



- بيرو: «ساردي» (ضاحية كولدج بارك - ولاية ماريلاند):

هذا واحد من سلسلة مطاعم تقدم «دجاج بيرو». يشتهر هذا حتى صار مثل «دجاج كنتاكي» أو «دجاج لويزيانا». لكنه لا يقلى، ولا يحمر، ولا يطبخ، بل يشوى في شوايات عمودية، ويوضع ليوم كامل في خلطة من الليمون، والبهارات اللاتينية المكثفة، وشطة «تاباسكو» اللاتينية الحارة. ومن المزات هنا «بالانتين» (موز استوائي عملاق).



- منغوليا: «ليتل شيب» (ضاحية فولز جيرج - ولاية فرجينيا):

عكس «بولكوكي» الكوري (شرائح نحيفة جداً من اللحم تشوى على نار أمام الزوار)، يقدم هذا المطعم «منغولكي» (شرائح نحيفة مشابهة، توضع في ماء مغلي، أيضا أمام الزوار، بالإضافة إلى خضراوات ومعكرونة، لتصبح مثل شورية). يقدم شرائح لحم بقر، لكنه يركز على شرائح لحم الضأن. ومنغوليا مشهورة بتربية وأكل الضأن.



- لاوس: «بادايك» (ضاحية سفن كورنر - ولاية فرجينيا):

ربما يشكل المهاجرون من لاوس أصغر طائفة مهاجرة في الولايات المتحدة. لاوس تجاور فيتنام، الوطن الأم لأكثر من مليون فيتنامي هاجروا إلى الولايات المتحدة بعد نهاية حرب فيتنام. ولا يوجد في الولايات المتحدة أكثر من آلاف عدة من لاوس. تملك المطعم مهاجرة من لاوس، ويساعدها ابنها المولود في الولايات المتحدة. قالت إن الأميركيين لا يعرفون ربما أي شيء عن لاوس؛ ولهذا، قررت أن تعلمهم عن طريق معدتهم.
أميركا مذاقات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة