رئيس ديوان المراقبة العامة السعودي: نراقب مائة جهة حكومية آلياً

رئيس ديوان المراقبة العامة السعودي: نراقب مائة جهة حكومية آلياً

وقع مذكرة تفاهم مع مكتب المراجعة والمساءلة الأميركي لتبادل الخبرات والتدريب
السبت - 28 ذو الحجة 1439 هـ - 08 سبتمبر 2018 مـ رقم العدد [ 14529]
صورة جماعية بعد توقيع مذكرة تفاهم في الرياض أمس («الشرق الأوسط»)
الرياض: عبد الهادي حبتور
وقع ديوان المراقبة العامة في المملكة العربية السعودية مع مكتب المراجعة والمساءلة في الولايات المتحدة، مذكرة تفاهم أمس، للتعاون في مجال العمل المحاسبي والرقابي والمهني.
وأوضح الدكتور حسام بن عبد المحسن العنقري رئيس ديوان المراقبة العامة أن المذكرة التي وقعت بحضور المراقب العام في الولايات المتحدة تتضمن مجموعة بنود مركزة تحديداً في التدريب وتبادل الخبرات وتنظيم ورشات العمل والدورات التدريببة المشتركة وتبادل أدلة العمل وتطويرها.
وأضاف: «المذكرة موافق عليها من مجلس الوزراء، وتجربتنا مع الجهاز الأعلى للرقابة في الولايات المتحدة ممتدة على مدى سنوات طويلة، كما أن ديوان المراقبة السعودي هو رئيس لجنة السياسات والشؤون المالية والإدارية للمنظمة الدولية للرقابة المالية العامة والمحاسبة والجهاز الأميركي هو نائب الرئيس».
ولفت العنقري إلى أن «الجديد في الأمر هو أن مذكرة التفاهم محدد فيها أوجه التعاون المشتركة التي تعود بالنفع على الجهازين، حيث أنشأ ديوان المراقبة العامة السعودي حديثا مركزا تدريبيا متخصصا معتمدا من وزارة الخدمة المدنية، وحالياً سيكون لنا شراكة مع الجهاز الأميركي ورفع مستواه، وطموحنا عال جداً».
وكشف رئيس ديوان المراقبة العامة عن أن الجهاز قام مؤخراً بربط أكثر من 100 جهة حكومية آلياً مع الجهاز في نقلة لاستخدام التقنية في أعماله وفقاً لتوجيهات القيادة، وقال: «نحن مكملون مع الجهات الحكومية التي يشملها عملنا بشكل وثيق جداً، وقد دشنا نظام ربط آلي مع جميع الجهات المشمولة برقابة الديوان حيث تم ربط ما يقارب 100 جهة آلياً مع ديوان المراقبة العامة في تعاون كبير مع جميع الجهات، واستخدام أفضل التقنيات بحسب التوجيهات السامية». وأشار الدكتور حسام العنقري إلى أن ديوان المراقبة العامة يعمل وفق الخطط والاستراتيجيات الموضوعة لتحقيق أهدافه بشكل دقيق، لافتاً إلى أن «الديوان يعمل باستقلالية لكن طموحنا تحقيق الاستقلالية الكاملة، القيادة مدركة لأهمية هذا الأمر ونحن متفائلون، ولا يوجد ما يخدش استقلالية الديوان في ظل ما نجده من دعم كبير من خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين».
إلى ذلك، أوضح السيد جين دودارو رئيس مكتب المراجعة والمساءلة بالولايات المتحدة أن التعاون بين الجهازين يمثل خطوة مهمة وإيجابية لتبادل الخبرات وعقد ورشات العمل والتدريب.
وأردف: «سعيد بوجودي اليوم في السعودية للمشاركة في هذا الاجتماع المهم، نسعى إلى توثيق العمل مع ديوان المراقبة العامة السعودي، وهذه المذكرة سوف تزيد من التعاون وتبادل المعلومات والتدريب بين جهازينا بما يخدم شعبينا الصديقين».
السعودية السعودية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة