غريفيث يعتبر بناء الثقة «خطوة أولى» في المشاورات اليمنية

غريفيث يعتبر بناء الثقة «خطوة أولى» في المشاورات اليمنية

الأربعاء - 25 ذو الحجة 1439 هـ - 05 سبتمبر 2018 مـ
مارتن غريفيث المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى اليمن خلال مؤتمر صحافي قبل محادثات السلام في جنيف (أ.ف.ب)
جنيف: «الشرق الأوسط أونلاين»
اعتبر مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث أن محاولة بناء الثقة بين طرفي الأزمة اليمنية هو الخطوة الأولى نحو المشاورات.
وقال خلال مؤتمر صحافي اليوم (الأربعاء)، في جنيف إن الجانبين يحرصان على الموافقة على إطلاق سراح السجناء الذي «يتطلب تعاونا بين الطرفين».
ويخطط غريفيث لعقد جولة أولى من المحادثات في جنيف مدتها ثلاثة أيام ويأمل في إحياء المفاوضات الرسمية.
وأضاف: «نأمل في إعادة إطلاق عملية سياسية تؤدي لحل النزاع في اليمن»، مشيراً إلى أن «المحادثات في جنيف عبارة عن مشاورات وليست مفاوضات رسمية».
وتابع المبعوث الأممي: «الشعب اليمني بحاجة إلى إشارة أمل لحل الأزمة، ولدينا فرصة لتحقيق تقدم باتجاه الحل»، مؤكداً أنه «لا يوجد حل عسكري».
وذكر أن «وقف إطلاق النار ليس شرطاً لبدء المشاورات»، متمنياً «عدم وقوع أي عمل عسكري استفزازي يعرقل المشاورات».
سويسرا اليمن الأمم المتحدة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة