تكرار حوادث إطلاق النار على رجال الشرطة في روسيا

تكرار حوادث إطلاق النار على رجال الشرطة في روسيا

الثلاثاء - 24 ذو الحجة 1439 هـ - 04 سبتمبر 2018 مـ رقم العدد [ 14525]
موسكو: «الشرق الأوسط»
لم تعد حوادث إطلاق النار وشن هجمات على دوريات عناصر الشرطة تقتصر على جمهوريات منطقة شمال القوقاز في روسيا، إذ تكررت حوادث مماثلة في موسكو ومدن أخرى خلال الشهور الأخيرة.
وأعلنت أمس، الناطقة باسم وزارة الداخلية الروسية إيرينا فولك أن الأجهزة الأمنية اعتقلت متهما بتنفيذ هجوم على مركز أمني داخل محطة مترو الأنفاق في موسكو أسفر عن مقتل شرطي.
وقع الاعتداء أول من أمس، في محطة «كورسكايا» وسط العاصمة الروسية، وعثر موظفون على الشرطي بعد إصابة قاتلة بطلقات نارية.
وقالت فولك: «خلال عمليات البحث، اعتقلت شرطة العاصمة المشتبه به الأساسي وهو يخضع حاليا للتحقيق».
بينما أفاد مصدر في جهاز الشرطة بأن الموقوف يدعى نورلان موراتوف من سكان أورينبورغ.
وأوضح تفاصيل الكشف عن هويته، مشيرا إلى أن «إحدى العاملات في المحطة، تمكنت من التعرف على القاتل، من خلال تسجيلات كاميرات المراقبة الموضوعة داخل محطة مترو الأنفاق». وأفادت العاملة بأنها «سمعت صوت طلقة في غرفة الأمن وعندما توجهت لتتحقق مما حدث. شاهدت رجلا بدت عليه علامات القلق وقفز في القطار واختفى من المكان. وعندما دخلت السيدة إلى الغرفة، شاهدت جثة الشرطي المقتول».
وبناء على إفادتها تمكنت الشرطة من القبض على المشتبه به لاحقا. ولكنه أنكر علاقته بالجريمة. وقالت الشرطة إنها لم تعثر بعد على السلاح المستخدم في الهجوم.
ووفقا للتحقيقات الأولية فإن «المهاجم اشتبك مع رجل الشرطة في غرفة مناوبته بعد منتصف الليلة الماضية بقليل (قبل الماضية) واستولى على مسدسه، وأطلق منه النار على الشرطي».
وظهر وجه المهاجم في تسجيلات كاميرات المراقبة الموجودة في قاعة المحطة، والتي احتوت لقطات برز فيها القاتل وهو يسير خطوات مباشرة بعد الجريمة.
وكان مصدر في هيئة الأمن بجمهورية داغستان جنوبي روسيا، أعلن أول من أمس، مقتل مسلح أطلق النار على أفراد الشرطة أثناء تنفيذهم عملية أمنية.
ونقلت وكالة أنباء «نوفوستي» عن المصدر قوله، إن الرجل يدعى عباس خوباييف، وهو من مواليد العام 1991 ينتمي إلى «شبكة إرهابية سرية ناشطة في مناطق شمال القوقاز». وكان رجال الأمن أوقفوا الرجل بعد اشتباههم بتصرفاته وطلبوا منه إبراز أوراقه الثبوتية لكنه فاجأهم بإطلاق النار ما أسفر عن مقتل أحد عناصر الشرطة قبل أن ينجح أفراد الدورية في قتل المهاجم. وأفادت التحقيقات الأولية بأن المهاجم ذاته، كان أطلق النار قبل يومين على دورية للشرطة في مدينة خاسافيورت الداغستانية وأصاب شرطيين اثنين ونجح في الفرار من المنطقة.
Moscow موسكو

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة