تعليق الرحلات الجوية في المطار الوحيد العامِل في العاصمة الليبية

تعليق الرحلات الجوية في المطار الوحيد العامِل في العاصمة الليبية

بسبب المعارك الدائرة قرب طرابلس
الجمعة - 20 ذو الحجة 1439 هـ - 31 أغسطس 2018 مـ
أعمدة دخان تتصاعد في أحياء جنوب طرابلس إثر مواجهات عنيفة بين مجموعات مسلّحة متناحرة (رويترز)
طرابلس: «الشرق الأوسط أونلاين»
أعلن المطار الوحيد العامل في العاصمة الليبية مساء أمس (الجمعة)، تعليق كلّ الرحلات بسبب المعارك الدائرة قرب طرابلس والتي أودت بحياة ما لا يقل عن 39 شخصاً منذ الاثنين.
وقُتل 39 شخصاً وأصيب مائة آخرون بجروح، غالبيتهم مدنيّون، خلال خمسة أيام من المواجهات بين مجموعات مسلّحة متناحرة في أحياء تقع جنوب طرابلس، وذلك استناداً إلى حصيلة جديدة أوردتها وزارة الصحة.
وتواصلت الاشتباكات بالأسلحة الثقيلة الجمعة على نحو مُتقطّع. ووفقاً لشهود عيان وخدمات الإنقاذ الليبية، سقطت صواريخ وقذائف عدة في العديد من المناطق في محيط العاصمة الليبية وفي داخلها، ما تسبّب في سقوط مزيد من الضحايا المدنيين.
وسقطت ثلاثة صواريخ على الأقلّ بالقرب من مطار معيتيقة، ما أجبر أجهزته على تعليق الرحلات الجوّية لمدة 48 ساعة على الأقل كإجراء أمني، وفق ما أكد مسؤول في المطار.
وأضاف المصدر نفسه إنّ الرحلات الجوّية تم تحويلها إلى مطار مصراتة على بعد 200 كيلومتر شرق طرابلس.
وقالت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا مساء الخميس إنها "تدين بشدة الخسائر في الأرواح بين المدنيين في طرابلس وتدعو جميع الأطراف إلى اتّخاذ جميع الاحتياطات الممكنة للحيلولة دون وقوع المزيد من الضحايا من المدنيين وإيقاف جميع الأعمال العدائية".
وأضافت البعثة إن "الهجمات العشوائية محظورة بموجب القانون الإنساني الدولي ويمكن أن تشكل جرائم حرب".
ليبيا إفريقيا أخبار ليبيا أفريقيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة