فيدرر وديوكوفيتش وزفيريف وكيربر إلى الدور الثاني لبطولة أميركا المفتوحة للتنس

فيدرر وديوكوفيتش وزفيريف وكيربر إلى الدور الثاني لبطولة أميركا المفتوحة للتنس

المصنفون الأوائل يتأهلون في ظروف مناخية صعبة بالبطولة
الخميس - 19 ذو الحجة 1439 هـ - 30 أغسطس 2018 مـ رقم العدد [ 14520]
روجيه فيدرر المصنف ثانيا (رويترز) - أنجيليك كيربر المصنفة رابعة (أ.ف.ب)
نيويورك: «الشرق الأوسط»
تمكن أبرز المصنفين لدى الرجال والسيدات من العبور للدور الثاني من بطولة الولايات المتحدة المفتوحة، آخر البطولات الأربع الكبرى في التنس، في ظل حر شديد دفع عددا من اللاعبين للانسحاب. وتأهل السويسري روجيه فيدرر المصنف ثانيا والصربي نوفاك ديوكوفيتس السادس والألماني ألكسندر زفيريف الرابع، ومواطنة الأخير أنجيليك كيربر المصنفة الرابعة، دون عناء إلى الدور الثاني من البطولة المقامة على ملاعب فلاشينغ ميدوز المقامة في نيويورك حتى التاسع من سبتمبر (أيلول).
إلا أن ما طبع مباريات الدور الأول الثلاثاء، كانت درجات الحرارة المرتفعة والرطوبة العالية. وانتهت ست مباريات لدى الرجال بالانسحاب، منها مباراة الصربي لازلو دييري الذي فاز على الأرجنتيني ليوناردو ماير بانسحاب الأخير في المجموعة الرابعة وهو متأخر بمجموعة لمجموعتين. واختصر الأرجنتيني الظروف بالقول إنه لم يكن «مستعدا للموت على أرض الملعب»، معتبرا أن «الحل الوحيد هو تقصير وقت المباريات لأننا لا نسيطر على الحرارة»، وموضحا أنه لم تمكن من «اللعب، كان الأمر مستحيلا».
وكان فيدرر (37 عاما) المصنف ثانيا، آخر من خاض منافسات الدور الأول بين الأربعة الكبار أو ما يعرف في عالم التنس بـ«بيغ فور» الذين اجتمعوا لأول مرة في بطولة كبرى منذ أكثر من عام. وتأهل فيدرر بفوزه على الياباني يوشيهيتو نيشيوكا (مصنف 177) بثلاث مجموعات 6 - 2 و6 - 2 و6 - 4 وبأقل من ساعتين، فيما احتاج ديوكوفيتش السادس الذي لعب قبله، إلى أربع مجموعات للتغلب على المجري مارتون فيسكوفيك 6 - 3 و3 - 6 و6 - 4 و6 - صفر. أما الآخران في نادي الـ«بيغ فور» الإسباني رافايل نادال المصنف أول والبريطاني أندي موراي (مصنف أول سابقا و382 حاليا) فقد لعبا في اليوم الأول من منافسات الدور الأول الاثنين وتأهلا بسهولة.
وبدأ فيدرر (37 عاما) والمتوج بعشرين لقبا في الغراند سلام (رقم قياسي)، مشواره في آخر بطولات الموسم، بهدوء تام حيث حقق 56 ضربة رابحة بينها 14 إرسالا ساحقا، وحسم المجوعتين الأوليين بارتياح. لكن بعد التراخي في الثالثة جعل الياباني المغمور يعود بالنتيجة من 1 - 5 إلى 4 - 5 قبل أن يسقط في الشوط العاشر. ولم يخف فيدرر تأثره أيضا بالظروف المناخية الصعبة في البطولة التي أحرز لقبها خمس مرات متتالية، آخرها عام 2008، وقال: «أنا سعيد لأني لعبت بشكل جيد هذا المساء. الظروف المناخية صعبة للغاية علينا جميعا، للاعبين الأوروبيين، لأننا لم نعتد على مثل هذه الرطوبة». وأضاف السويسري الذي سيلتقي في الدور الثاني الفرنسي بونوا بير: «هذا أمر صعب، لذلك دون شك، تكون سعيدا عندما تخرج من يوم كهذا».
وكانت بداية الصربي ديوكوفيتش (31 عاما) جيدة، فأنهى المجموعة الأولى دون عناء كبير، لكنه تأثر كغيره بالحرارة والرطوبة الخانقة، بدليل أنه خسر المجموعة الثانية وتأخر في الثالثة 2 - 4 قبل أن ينتفض ويحسم اللقاء ضد المجري المصنف 41، وقال ديوكوفيتش الذي أحرز آخر 10 أشواط في المباراة وأنهاها في ثلاث ساعات: «في نهاية المجموعة الثالثة، بدأت اللعب بشكل جيد، وصرت أشعر بالكرة بشكل أفضل. قبل ذلك، كنت كمن يصارع للبقاء على قيد الحياة».
وأضاف: «صليت من أجل أن أبقى في حال جيدة. طوال المجموعات الثلاث الأولى لم أشعر أني كذلك».
وبسبب الحرارة التي وصلت أحيانا إلى 40 درجة مئوية، والمترافقة مع نسبة رطوبة لا تحتمل، وجد المنظمون أنفسهم مضطرين إلى تطبيق قاعدة استراحة العشر دقائق عند الرجال في حال كانت النتيجة 2 - 1 بعد ثلاث مجموعات من أصل 5 ممكنة. وقال متحدث باسم البطولة: «إن حكم البطولة، إلى جانب الطاقم الطبي، سيواصلان مراقبة الظروف عن كثب لتحديد إذا كانت هناك حاجة لتطبيق قاعدة الحر الشديد أم لا».
ويلتقي ديوكوفيتش الذي غاب عن نسخة العام الماضي لانتهاء موسمه بشكل مبكر بسبب الإصابة في المرفق، في الدور الثاني مع الأميركي تينيس سندغرين (61). وكان الألماني زفيريف الرابع عالميا حاسما مع منافسه الكندي بيتر بولانسكي 6 - 2 و6 - 1 و6 – 2، في حين تغلبت كيربر الرابعة وبطلة ويمبلدون الإنجليزية، على الروسية مرغاريتا كاسباريان 7 - 6 (7 - 5) و6 - 3.
ولدى السيدات، كان لافتا فوز الروسية ماريا شارابوفا (31 عاما) المصنفة أولى سابقا و22 حاليا على السويسرية باتي شنايدر التي شارفت على الأربعين (في 14 ديسمبر/كانون الأول) المقبل) 6 - 2 و7 - 6 (8 - 6). وبعدما أنهت المجموعة الأولى بسهولة، عاشت شارابوفا لحظات حرجة في الثانية، حيث تقدمت 5 - 1 والإرسال في حوزتها لتملك فرصة إنهائها بسهولة، بيد أن السويسرية استغلت عدم تركيز منافستها في نهاية اللقاء وعادت بالنتيجة إلى 5 - 5 ثم فرضت شوطا فاصلا. واحتاجت شارابوفا، بطلة 2006، إلى ساعتين كاملتين للتقدم إلى الدور الثاني، وإنهاء مشوار شنايدر المصنفة 186 والصاعدة من التصفيات التي خولتها المشاركة في أول بطولة كبرى منذ أكثر من سبع سنوات وتحديدا بعد رولان غاروس الفرنسية 2011، حيث أعلنت اعتزالها ثم عادت عن قرارها في 2015.
وقالت شارابوفا بعد الفوز: «كنت أعرف أنها ستكون معركة. كبرت في فلوريدا (الولاية الأميركية المعروفة بطقسها المشمس في غالبية أوقات السنة)، وهذا لم يفاجئني لكن أحيانا يكون الأمر صعبا سواء كنت مستعدا أم لا»، في إشارة إلى الظروف المناخية الصعبة. وحيت منافستها السويسرية التي كان أفضل تصنيف عالمي لها المركز السابع عام 2005، وقالت: «أن تملك هذه الرغبة باللعب حتى الآن، أمر يدعو حقا إلى الإعجاب».
أميركا تنس

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة