روبرتس يجني ثمار العلاقة المعقدة بين مانشستر سيتي وجيرونا

روبرتس يجني ثمار العلاقة المعقدة بين مانشستر سيتي وجيرونا

اللاعب الإنجليزي الوحيد في دوري الدرجة الأولى الإسباني
الأربعاء - 18 ذو الحجة 1439 هـ - 29 أغسطس 2018 مـ رقم العدد [ 14519]
روبرتس شارك مع جيرونا بديلاً أمام بلد الوليد
لندن: سيد لوي
لم ينتظر اللاعب الإنجليزي الشاب باتريك روبرتس طويلاً لكي يشارك مع فريقه الجديد، فبعد الإعلان عن انتقاله كأول صفقة يعقدها نادي جيرونا الإسباني خلال الصيف الحالي مساء يوم الخميس الماضي، شارك اللاعب مساء اليوم التالي في أول مباراة رسمية له مع الفريق. وحتى قبل أن يتم تقديمه رسمياً لوسائل الإعلام، شارك اللاعب في آخر 10 دقائق من أول مباراة لفريقه في الموسم الجديد للدوري الإسباني الممتاز، ولم يكن الجمهور الإسباني يعرف كثيراً من المعلومات عنه.

وبعد 3 أيام، تم تقديم اللاعب البالغ من العمر 21 عاماً رسمياً لوسائل الإعلام بعدما انضم للنادي الإسباني قادما من مانشستر سيتي على سبيل الإعارة. وقال روبرتس: «لقد جئت إلى هنا من أجل المشاركة في مثل هذه المباريات (ريال مدريد وبرشلونة)». ولم ينتظر روبرتس طويلاً أيضاً من أجل اللعب في مثل هذه المباريات، حيث واجه فريقه نادي ريال مدريد يوم الأحد الماضي. وقال روبرتس إنه كان يشاهد الدوري الإسباني الممتاز وهو صغير مع شقيقه، وشاهد الموسم الماضي نادي جيرونا وهو ينهي أول موسم له في الدوري الإسباني الممتاز قريباً من حجز مكان في البطولات الأوروبية، وقد بدأ ذلك الموسم بالتعادل أمام أتليتكو والفوز على ريال مدريد.

وقال المدير الرياضي لنادي جيرونا، كيكي كارسيل: «لقد شاهدناه كثيراً خلال العام الماضي، على الرغم من أنه ربما لم يكن مناسباً للطريقة التي كان يلعب بها الفريق الموسم الماضي». لكنه قد يكون مناسباً خلال الموسم الحالي، حيث رحل بابلو ماشين لتولي قيادة نادي إشبيلية وتولى قيادة الفريق أوزيبيو ساكريستان، الذي اتصل هاتفياً بروبرتس قبل إتمام الصفقة، والذي غير طريقة اللعب من 3 - 5 - 2 إلى 4 - 3 - 3 أو 4 - 4 - 2. وقال كارسيل: «باتريك سوف يساعدنا في اللعب على أطراف الملعب بصورة أكبر، لأنه يمتلك القدرة على المرور من لاعبي الفرق المنافسة في هذه الأماكن».

وكان مانشستر سيتي قد تعاقد مع روبرتس قادماً من فولهام في يوليو (تموز) 2015، لكنه لم يشارك سوى في مباراة واحدة فقط في الدوري الإنجليزي الممتاز بديلاً أمام توتنهام هوتسبير. وانتقل اللاعب الشاب لنادي سيتلك الاسكوتلندي على سبيل الإعارة لمدة عامين ونصف العام سجل خلالها 18 هدفاً وصنع 26 هدفاً. ويعرف جيرونا كل التفاصيل الخاصة بروبرتس، حيث يتواصل كارسيل مع المدير الرياضي لمانشستر سيتي، تكسيكي بجيريستين، على أساس يومي، وأصبح اللاعبون الشباب بنادي مانشستر سيتي مصدر اهتمام نادي جيرونا بشكل خاص.

وقبل عام من الآن، تم شراء جيرونا فعلياً من قبل نادي مانشستر سيتي، حيث قامت الشركة الأم لنادي مانشستر سيتي بشراء 44.3 في المائة من النادي الإسباني، في حين تم الاستحواذ على 44.3 في المائة من قبل مجموعة جيرونا لكرة القدم، التي يملكها بير غوارديولا، وهو وكيل أعمال لويس سواريز وأندريس إنييستا وشقيق المدير الفني لمانشستر سيتي جوسيب غوارديولا.

وعلى الرغم من عدم الكشف عن قيمة الصفقة، يعتقد أنها تمت مقابل أقل من 10 ملايين يورو. ويرجع السبب في انخفاض قيمة الصفقة بصورة جزئية إلى أنه قد تم الاتفاق عليها قبل عام من الآن عندما كان جيرونا يلعب في دوري الدرجة الثانية. وتعود العلاقة بين الناديين إلى عام 2015 عندما أشرف غوارديولا على بيع النادي إلى مجموعة إعلامية فرنسية تحمل اسم «تي في إس إي».

ومن غير الواضح من هي الجهة التي تقف وراء مجموعة «تي في إس إي»، لكن الشيء الواضح هو أن مانشستر سيتي هو من يقف خلف جيرونا. وهناك تعاون كبير بين الناديين، حيث يتم تبادل الخبرات واللاعبين أيضاً. وقد زار لاعبو النادي الإسباني ملعب الاتحاد الخاص بنادي مانشستر سيتي قبل إتمام صفقة الاستحواذ في أغسطس (آب) الماضي، وكان مسؤولو نادي مانشستر سيتي يشيرون إلى نادي جيرونا على أنه «نادينا».

وخلال الصيف الماضي، وقبل إبرام الصفقة، لعب مانشستر سيتي مباراة ودية أمام جيرونا على ملعب مونتيليفي، ومنذ ذلك الحين يسافر العاملون بنادي جيرونا عبر عدد من الأقسام - المحاسبة والتسويق والاتصالات - إلى إنجلترا كل بضعة أسابيع. ثم يأتي الدور على اللاعبين، حيث قام نادي مانشستر سيتي بشراء فلوريان ليجون، الذي يلعب الآن في صفوف نيوكاسل يونايتد، من جيرونا قبل أن يعيره للنادي مباشرة في موسم 2015 - 2016. ولعب المدافع الفرنسي 38 مباراة مع نادي جيرونا الذي كان قد وصل إلى المباريات الفاصلة للصعود للدوري الإسباني الممتاز 3 مرات خلال 4 سنوات، لكنه لم يتمكن من الصعود.

ويعني انتقال روبرتس إلى جيرونا أن عدد اللاعبين الذين تعاقد معهم النادي الإسباني على سبيل الإعارة من مانشستر سيتي قد تجاوز 10 لاعبين. وقال روبرتس عن هذه الخطوة: «لقد تحدثت مع مسؤولي مانشستر سيتي، وكان هذا هو الخيار المناسب». ومع ذلك، لم يُحدث هؤلاء اللاعبون تأثيراً كبيراً في صفوف جيرونا، فقد شارك الظهير بابلو مافيو في 32 مباراة مع جيرونا في الدوري الإسباني، لكن اللاعبين الأربعة الآخرين المنضمين للنادي على سبيل الإعارة من مانشستر سيتي لم يشاركوا إلا نادراً.

وشارك أليكس غارسيا في التشكيلة الأساسية للفريق في 7 مباريات، في حين شارك لاري كايود في مباراتين ودوغلاس لويز في مباراة واحدة فقط. ولم يشارك مارلوس مورينو في أي مباراة بالدوري. وكان جيرونا يرغب في التعاقد مع مافيو بشكل دائم هذا الصيف، لكن اللاعب انتقل إلى نادي شتوتغارت الألماني. وانتقل مورينو إلى نادي فلامنغو على سبيل الإعارة، في حين انتقل كايود إلى شاختار دونيتسك الأوكراني. وفشل دوغلاس في الحصول على تصريح عمل للعب مع مانشستر سيتي هذا الموسم، ومن المقرر أن يرحل على سبيل الإعارة مرة أخرى. وقد عاد أليكس غارسيا مرة أخرى، وانضم إليه الآن روبرتس.

وهناك تواصل مستمر وسلس بين الناديين، لكن هذا لا يعني دائماً أن العملية تسير بالسرعة المطلوبة، ويرجع السبب في ذلك بصورة جزئية إلى أن مانشستر سيتي هو مالك النادي وليس شريكاً له، وهو ما يعني أن جيرونا يترك مانشستر سيتي يُقيم كل الخيارات قبل اتخاذ القرارات. وعادة ما يطلب جيرونا لاعبين على سبيل الإعارة، كما أن مانشستر سيتي يقترح في بعض الأحيان رحيل أحد لاعبيه للنادي الإسباني على سبيل الإعارة، كما حدث مع دوغلاس.

لكن الملكية المشتركة لا تضمن دائماً أن يكون رد الفعل إيجابياً، والدليل على ذلك أن جيرونا قد يطلب بعض اللاعبين لكن مانشستر سيتي يرفض ذلك، وخير مثال على ذلك أن جيرونا كان يرغب في التعاقد مع لاعب فريق الشباب بمانشستر سيتي إبراهيم دياز لكنه لم ينجح في ذلك. وعلاوة على ذلك، يرغب مانشستر سيتي في أن يشارك لاعبوه المعارون في عدد الدقائق، لكن هذا الأمر ليس مضموناً. أما بالنسبة لروبرتس، الذي يعد اللاعب الإنجليزي الوحيد في الدوري الإسباني الممتاز، فالأمر مثير للغاية. ويقول روبرتس عن ذلك: «أعتقد أنها فكرة رائعة، وأريد أن أشارك في أكبر وقت ممكن وأن أساعد الفريق بأفضل ما أستطيع».
أوروبا كرة القدم

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة