كرنفال «نوتينغ هيل» بألوانه الزاهية ينطلق تحت الأمطار وسط لندن

كرنفال «نوتينغ هيل» بألوانه الزاهية ينطلق تحت الأمطار وسط لندن

صلاحيات جديدة للشرطة لإيقاف وتفتيش المشاركين
الاثنين - 16 ذو الحجة 1439 هـ - 27 أغسطس 2018 مـ رقم العدد [ 14517]
لندن: «الشرق الأوسط»
رغم الأمطار وسوء الأحوال الجوية، انطلقت أمس النسخة الـ53 من كرنفال نوتينغ هيل في شوارع حي نوتينغ هيل الراقي بالعاصمة البريطانية لندن أمس. وقد تحول الكرنفال الذي انطلق بشكل متواضع في ستينيات القرن الماضي إلى واحد من أكبر مهرجانات الشوارع في أوروبا، من حيث الصخب والتنوع في الألوان. ويتوقع أن يصل عدد المحتفلين لمليون شخص أمس الأحد واليوم الاثنين في شوارع غرب لندن (نوتينغ هيل) للاحتفال بالثقافة الكاريبية في الكرنفال.

ويحظى الكرنفال الذي يقام أواخر أغسطس (آب) من كل عام باهتمام البريطانيين والسياح الأجانب الذين يقصدون لندن بغية المشاركة فيه، حيث يتجمع الجميع في احتفالية سنوية ضخمة يجوب المشاركون فيها شوارع العاصمة البريطانية.

ويشارك بالمهرجان، الذي يجسد التنوع الثقافي في بريطانيا، أشخاص من جميع الفئات العمرية، ويعد من أكبر المهرجانات الأوروبية التي تُنظّم بالشوارع لندن.

إلى ذلك، أصدرت الشرطة البريطانية «اسكوتلنديارد» قراراً بتفعيل البند رقم 60 الذي يسمح لضباط الشرطة بإيقاف وتفتيش كل من يشتبهون في حمله لأسلحة، أو المشاركة في أعمال عنف، وذلك خلال كرنفال «نوتينغ هيل».

وقد صرح رئيس كرنفال «نوتينغ هيل»، ديف موسكار، بأن القرار صارم لكنه ضروري في ضوء أحداث العنف والاعتداءات التي شهدتها البلاد في أوقات سابقة. واستطرد، أن «استخدام تلك الصلاحيات من شأنه أن يطمئن الجاليات هنا بأننا نعمل دائما على حمايتهم. نحن نرسل برسالة لكل من ينوي تنفيذ اعتداء بأننا سنستهدفهم وسنصل إليهم».

وقد انطلق كرنفال «نوتينغ هيل» صباح أمس الباكر بحي لادبوك غروف بغرب لندن، وبدأ احتفال شوارع كبير يستعرض فيه الكاريبيون ثقافاتهم العديدة من المناطق التي شهدت هجرات مواطني شرق الهند. وسيجري نثر مساحيق الألوان في الهواء لتسقط على الملابس التي يتعين على أصحابها حمايتها بغطاء بلاستيكي.

وكان قد تم نشر رجال الشرطة بأعداد كبيرة لم تشهدها البلاد منذ ست سنوات، ويصل عدد الضباط إلى 13 ألفاً سيجري نشرهم على مدار يومين مزودين بأسلحة نارية وكلاب مدربة.
المملكة المتحدة لندن

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة