كولومبيا تحتج على «توغل» جنود فنزويليين في أراضيها

الأربعاء - 11 ذو الحجة 1439 هـ - 22 أغسطس 2018 مـ
بوغوتا: «الشرق الأوسط أونلاين»

احتجت كولومبيا أمس (الثلاثاء) حول ما قالت إنه توغل لمروحيات وجنود فنزويليين في أراضيها عبر الحدود خلال نهاية الأسبوع.
وأعلنت حكومة الرئيس إيفان دوكي أنها أرسلت احتجاجاً شديد اللهجة إلى السفير الفنزويلي حول ما زعمت أنه «انتهاك لسيادة كولومبيا» في منطقة نورتي سانتاندير الأحد.
وتحدثت وزارة الخارجية الكولومبية عن هبوط «مروحيتين تحملان شعار الحرس الوطني البوليفاري ونحو 30 عنصرا مسلحا ينتمون إلى القوات المسلحة البوليفارية الوطنية» في منطقة تيبو الحدودية.
وأفادت الوزارة بأنها أرسلت مذكرة إلى السفير الفنزويلي في بوغوتا: «تعرب فيها عن احتجاجها الشديد» لهذا العمل.
وتوترت العلاقة بين البلدين الجارين في السنوات الأخيرة بسبب حوادث مشابهة على طول حدودهما البالغة 2,200 كيلومتر والتي يعبرها «المسلحون وتجار المخدرات».
والحادثة الأخيرة كانت في نوفمبر (تشرين الثاني) العام الماضي وقد حصلت أيضا في منطقة تيبو.
وعلى خطى سلفه خوان مانويل سانتوس، وصف دوكي الرئيس الكولومبي الجديد، فنزويلا بأنها «ديكتاتورية» في ظل حكم الرئيس نيكولاس مادورو.
واتهم مادورو في وقت سابق هذا الشهر سانتوس بالوقوف وراء محاولة الاغتيال المزعومة ضده خلال عرض عسكري في كراكاس.
ونزح مئات آلاف الفنزويليين من بلدهم الذي يعاني أزمة اقتصادية خانقة إلى دول مجاورة منها كولومبيا.
وحضت كولومبيا البيرو والإكوادور على التنسيق المشترك حول سياسة الهجرة مع استمرار تدفق النازحين الفنزويليين.

إقرأ أيضاً ...