تجربة جاغوار «إف بيس آر سبور» 2018... تقنيات أفضل ومحركات أنظف للجيل الجديد

تجربة جاغوار «إف بيس آر سبور» 2018... تقنيات أفضل ومحركات أنظف للجيل الجديد

الأربعاء - 11 ذو الحجة 1439 هـ - 22 أغسطس 2018 مـ رقم العدد [ 14512]
لندن: «الشرق الأوسط»
عززت شركة جاغوار تقنيات الجيل الجديد من سياراتها الرباعية الرياضية متوسطة الحجم «إف بيس» وعممت تقنيات جديدة ضمن المواصفات الأساسية تشمل أدوات التحذير الأمامية والخلفية والكاميرات الخلفية ومكابح الطوارئ الأوتوماتيكية، بالإضافة إلى نظام «تاتش برو» للملاحة الإلكترونية والتواصل والموسيقى على شاشة بقياس عشر بوصات.

وتم تعديل نظام كروز الذكي لكي يتكامل مع نظام المحافظة على حارة السير. وتتغير سرعة السيارة عند تشغيل نظام كروز وفق ظروف الطريق كما تحافظ على موقعها في منتصف حارة السير. ويعمل النظام حتى سرعات تصل إلى 112 ميلا في الساعة. وتعمل المكابح الأوتوماتيكية حتى سرعة 99 ميلا في الساعة وتحذر السائق من احتمالات التصادم. ويختار المشتري من بين ثلاث باقات تتوجه إلى تسهيل صف السيارة عبر كاميرات محيطة أو تسهيل القيادة عبر نظام كروز الذكي والمكابح الأوتوماتيكية في حالات الطوارئ وإمكانيات القيادة شبه الذاتية. وتكتسب «إف بيس» الجديدة خزان وقود أكبر حجما وعجلات بقطر 19 بوصة.

قدمت جاغوار سيارة «إف بيس آر سبور» للاختبار بمواصفات شاملة وخيارات إضافية مثل الزجاج المعتم وأضواء زينون «إل إي دي» فعالة ونظام ميريديان الموسيقي وذاكرة لوضعية المقاعد وعرض المعلومات على زجاج النافذة الأمامية بالإضافة إلى نظام التحذير من النقاط العمياء ونظام كروز الذكي وسقف بانورامي.

- المحرك

وتأتي «إف بيس» مزودة بمحرك بترولي سعته لتران، مكون من أربع أسطوانات مع شاحن سوبر مرتبط بناقل حركة أوتوماتيكي بثماني سرعات. وهي تنطلق إلى سرعة مائة كيلومتر في الساعة في 5.7 ثانية وإلى سرعة قصوى تصل إلى 145 ميلا في الساعة. وتحقق السيارة 43.5 ميلا في الغالون على الطرق السريعة خارج المدن بينما تفرز 174 غراما من عوادم الكربون لكل كيلومتر تقطعه. وتنطلق السيارة بالدفع على كل العجلات، وهي عجلات رياضية من الألمونيوم بقياس 19 بوصة.

من التجهيزات الأساسية التي تأتي بها «إف بيس» نظام كروز الذكي مع إمكانية تحديد السرعة القصوى ومساعد على المقود متناسب مع السرعة ومكابح كهربائية وتحريك كهربائي لزجاج النوافذ ومسَّاحات مطر أوتوماتيكية ومرايا جانبية يمكن تسخينها وغسيل أوتوماتيكي للأضواء الأمامية.

ويتعرف السائق على حالة ضغط الإطارات كما يتم التحكم في غطاء الصندوق الخلفي كهربائيا. وتوجد حوامل أكواب لجميع الركاب أماما وخلفا. وبالإضافة إلى صندوق الأمتعة الخلفي توجد مساحات تخزين متعددة داخل السيارة تشمل خزانة الوثائق التي يمكن إغلاقها بالمفتاح والكونسول الوسطي أسفل مسند الذراعين وبطانة الأبواب.

تأتي «إف بيس» بمقاعد جلدية ويمكن التحكم في المقعدين الأماميين كهربائيا مع خيارات التبريد والتدفئة والمساج. كما يمكن وصل الهاتف الجوال بنظام السيارة عبر تقنية بلوتوث.

وتتعرف السيارة على علامات السرعة على الطرق كما تحافظ على حارة السير.

الدخول إلى السيارة وتشغيلها بلا مفتاح. وهي مجهزة بنظام إنذار يعطل المحرك لإحباط أي محاولة سرقة. وتوفر السيارة نقطة ساخنة لاتصالات الإنترنت ومعلومات المرور الحية.

- تجربة عملية

كانت مفاجأة على أكثر من صعيد عندما أعلنت شركة جاغوار أنها بصدد خوض غمار إنتاج سيارات رباعية رياضية تبدأ من «إف بيس». ذلك لأن الشركة مندمجة بالفعل مع شركة لاندروفر المتخصصة في إنتاج هذا النوع من السيارات والتي تشتهر بأنها توفر أفضل الطرز قدرة وأفخمها في الأسواق على الإطلاق.

من ناحية أخرى، فإن الشركة دخلت هذا المجال متأخرة بعض الشيء، خصوصا وأن افتتاح هذا القطاع كان من شركة بورشه بسيارة كايين قبل نحو عقدين من الزمان. فكان يمكن أن تدخل الشركة إلى هذا القطاع بينما الشركات الأخرى تخرج منه.

وعبر كبير مصممي الشركة إيان كالوم عن حيرة فريق التصميم في الشركة إزاء هذا الطراز الجديد حيث قال «كفريق تصميم لم يسبق لنا تصميم أي شيء مماثل، لأن هذه السيارة تسير بعكس فلسفة الشركة في إنتاج سيارات منخفضة وطويلة وانسيابية».

ولكنه اعترف بأن هذا النوع من السيارات هو ما تطلبه الأسواق اليوم وأن الشركة تتطلع لإنتاج هذه السيارات مع إضافة لمسات رياضية كلما كان ذلك ممكنا. ويبدو تصميم السيارة متوافقا مع فلسفة التصميم في «جاغوار»، حيث يمكن التعرف على هوية السيارة بسهولة بالنظر إلى مقدمتها. وأشار كالوم إلى أن التصميم اعتمد في كثير من الملامح على طراز «إف تايب» الرياضي.

وتنفرد «إف بيس» بالقاعدة السفلية الخاصة بها ولا تشترك فيها مع أي موديل آخر في الشركة.

وكانت «جاغوار» محظوظة في استمرار الطلب العالي على السيارات الرباعية الرياضية حتى الآن. كما أنها خرجت إلى الأسواق بصيغة جديدة في شكل سيارات «إف بيس» وما تبعها من طرز أخرى.

فالسيارة تأتي في شكل رباعي رياضي مع التركيز على الجانب الرياضي فيها الذي تشتهر به شركة جاغوار. فسائق «إف بيس» يشعر بالفعل أنه يقود سيارة رياضية، وهو شعور مختلف عن قيادة سيارة مثل «رينج روفر».

السيارة سهلة القيادة وتوفر رؤية واضحة لأبعاد الطريق وجلسة عالية مع قيادة رياضية. وهي تعد من أفضل سيارات جاغوار مبيعا في الوقت الحاضر وتناسب احتياجات الجيل الجديد بتقنياتها المتقدمة.

ولمن يبحث عن سيارة رباعية رياضية ديناميكية فإن «إف بيس» تنفرد بالكثير من المزايا أهمها جمال الشكل الخارجي والإنجاز الرياضي وسلاسة القيادة. وقد يعيب البعض على ارتفاع الثمن، خصوصا مع بعض الخيارات الإضافية، أو درجة الفخامة الداخلية بالمقارنة مع المنافسة الألمانية أو حتى الإسراف النسبي في استهلاك الوقود. ولكن هذه الملاحظات لا تنتقص من قيمة السيارة ولا من جاذبيتها. فهي تنفرد في أنها سيارة جاغوار التي تمثل نصف مبيعات الشركة في أميركا في العام الماضي بعدد 19 ألف سيارة. وهي في تصميمها تمثل سيارة المستقبل لشركة جاغوار.
المملكة المتحدة السيارات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة