تقرير بريطاني يكشف «غواصة برية» صنعها السوفييت لمواجهة أميركا

تقرير بريطاني يكشف «غواصة برية» صنعها السوفييت لمواجهة أميركا

الثلاثاء - 10 ذو الحجة 1439 هـ - 21 أغسطس 2018 مـ
مركبة سوفييتية حربية تعمل تحت الأرض صممت في الثلاثينات (ديلي ميل)
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»
كشف تقرير بريطاني جديد أن السوفييت قاموا بتصميم غواصة برية تعمل بالطاقة النووية لمواجهة أميركا إبان الحرب الباردة.
وأوضح التقرير، الذي أصدرته صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، أن الاتحاد السوفييتي كان ينوي استخدام هذه الغواصة، التي أطلق عليها اسم «باتل مول Battle Mole»، في نقل القنابل النووية برا ومهاجمة منشآت عسكرية أميركية، تشمل منصات الصواريخ المنصوبة تحت الأرض.
وصنعت هذه الغواصة من التيتانيوم، وكان لها مقدمة مدببة، كما أنها كانت تستخدم مثقابا يتم تسخينه بغرض استخدامه في صهر الصخور والحفر في الأرض الصلبة، وبلغ طولها 23 متر وعرضها 3.6 متر.
وحسب التقرير، فقد فشلت التجربة وتخلى المسؤولون عن هذا المشروع في ستينات القرن الماضي، وذلك بسبب تعطل المفاعل النووي الذي يزود الغواصة بالطاقة، وانفجاره أثناء أداء اختبار تجريبي لها.
روسيا الولايات المتحدة وروسيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة