تصاميم مبتكرة لمنازل على سطح المرّيخ

تصاميم مبتكرة لمنازل على سطح المرّيخ

5 فائزين في مسابقة «ناسا»
الاثنين - 9 ذو الحجة 1439 هـ - 20 أغسطس 2018 مـ رقم العدد [ 14510]
أحد التصاميم الفائزة
لندن: «الشرق الأوسط»
اختارت وكالة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) 5 فائزين في إطار مسابقة مستمرّة كانت قد أطلقتها للحصول على أفكار ذكية حول كيفية بناء وحدات سكنية بالطباعة ثلاثية الأبعاد على سطح المريخ.
اجتاز الفائزون المرحلة الأولى من مسابقة «التحدّي المئوي للوحدات السكنية بالطباعة ثلاثية الأبعاد»، التي طلب منهم خلالها تطوير نحو 60 في المائة من التصميم. أمّا المرحلة الثانية، فترتكز على مهمة أكثر تعقيداً، وهي إتمام التصميم بالكامل وتقديم مفهوم خاص بهيدروليات «الآليات المائية» لكلّ وحدة. بعدها، ستعمل الفرق على ابتكار هياكل افتراضية، ثمّ يتم بناؤها على أرض الواقع في 29 أبريل (نيسان) في حرم جامعة برادلي في بيوريا.
وقدّمت الفرق المشاركة مقاربات مختلفة، بدا اختلافها واضحاً في العروضات التقديمية المصوّرة، إذ يسلّط فريق «زوفيروس» مثلاً الضوء على الروبوتات الذاتية التي تبني هياكلها النموذجية. وستتمكّن روبوتاته من بناء الوحدات السكنية المصممة من الصفر وباستخدام التراب المريخي.
أمّا فريق «إي آي سبيس فاكتوري» فيركّز على بناء فعال لوحدات أسطوانية الشكل متعدّدة الطبقات بتصميم عمودي، حتى إن فيديو العرض الذي قدّموه يحمل عنوان «مستقبلنا المريخي العمودي».
بدوره، قدّم فريق «كان ياتس» تصميماً يشبه الصدفة البحرية، يقال إنّه يركّز على واحدة من أكبر المخاطر القائمة على سطح المريخ: العواصف الترابية. كما يقدّم مساحة حدائقية لتأمين الغذاء والاسترخاء.
ويستوحي فريق «آي إي سيرتش بلاس/ آبيس كور مارس إكس يونيت» تصميمه من عمارة دول الشمال، مع الإصرار على تقديم بناء يسمح لأكبر كمية من الضوء باختراق الوحدات السكنية.
وأخيراً، تركّز مقاربة جامعة نورث ويسترن على موضوع الخصوصية البشرية مع حواجز قابلة للطي بين الغرف ومربعات منفصلة للعمل أو لممارسة الحياة الاجتماعية. ويختلف تصميمها، الذي يقدّم مساحة لحياة اجتماعية سلسة في هيكل أفقي، بشكل كبير عن الأفكار الأخرى، وتحديداً عن المساهمة التي قدّمها فريق «سبيس فاكتوري».
وقدّم هؤلاء الفائزون تصاميم رائعة تسلّط الضوء على أشكال مختلفة من الحياة على المريخ. ويتيح تأهّل هذه الفرق إلى المرحلة الثانية لـ«ناسا» فرصة لاستكشاف أفضل لكلّ تصميم، لما قد يمثّل أكثر الظروف الحياتية عزلة في تاريخ البشرية.
أميركا ناسا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة