تصاعد الأزمة الدبلوماسية بين اليونان وروسيا

تصاعد الأزمة الدبلوماسية بين اليونان وروسيا

الجمعة - 29 ذو القعدة 1439 هـ - 10 أغسطس 2018 مـ
تظاهرة ضد الاتفاق مع مقدونيا في مدينة سالونيك اليونانية يوم 4 يوليو (تموز) الفائت (أ. ف. ب)
أثينا: «الشرق الأوسط أونلاين»
اتهمت وزارة الخارجية اليونانية موسكو اليوم (الجمعة) بأنها قررت طرد دبلوماسيين يونانيين من روسيا في شكل "تعسفي"، وذلك ردا على اجراء مماثل اتخذته اثينا الشهر الفائت.

واستُدعي الاثنين السفير اليوناني في موسكو الى وزارة الخارجية الروسية حيث ابلغ اتخاذ "اجراءات مماثلة" ردا على "خطوات غير ودية من جانب اثينا"، كما اعلنت موسكو التي قررت ايضا طرد اثنين من الدبلوماسيين اليونانيين.

واعتبرت السلطات اليونانية اليوم ان "القرار الروسي تعسفي". وأكدت أن طرد اثنين من الدبلوماسيين الروس منتصف يوليو (تموز) ومنع مواطنين اخرين من دخول اراضيها يقومان "على ادلة ملموسة" تثبت "النشاط غير القانوني للضباط الروس في اليونان".

وتتهم أثينا موسكو بـ "التدخل" في تسوية الازمة بين اليونان ومقدونيا اللتين وقعتا في 17 يونيو (حزيران) اتفاقا تاريخيا اعاد تسمية الثانية "مقدونيا الشمالية" وانهى خلافا عمره 27 عاما حول استخدام اسم مقدونيا. ومن شأن ذلك مساعدة الجمهورية اليوغوسلافية السابقة في الانضمام الى حلف شمال الاطلسي.

واعتبرت موسكو في يوليو ان القرار اليوناني بطرد روس جاء على خلفية انعقاد قمة الاطلسي في 11 و12 من الشهر نفسه والتي دعا خلالها الحلف سكوبيي الى بدء مفاوضات الانضمام في ضوء الاتفاق مع اثينا.

ونسبت الصحافة اليونانية إلى مصادر حكومية ان دبلوماسيين من روسيا حاولوا التأثير في الرهبان الارثوذكس في جبل آثوس وفي السلطات المحلية في شمال اليونان لتنظيم تظاهرات مناهضة للاتفاق مع سكوبيي. وأكدت وزارة الخارجية اليونانية اليوم ان "اليونان سترد بحزم وصبر" على طرد دبلوماسييها.
اليونان اليونان

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة