شركات كورية جنوبية متهمة بانتهاك العقوبات على بيونغ يانغ

شركات كورية جنوبية متهمة بانتهاك العقوبات على بيونغ يانغ

الجمعة - 29 ذو القعدة 1439 هـ - 10 أغسطس 2018 مـ
تحميل الفحم في ميناء راسون بكوريا الشمالية (أ.ف.ب)
سيول: «الشرق الأوسط أونلاين»
أعلنت الجمارك الكورية الجنوبية، اليوم (الجمعة)، أن ثلاث شركات كورية جنوبية استوردت كميات من الفحم والحديد من كوريا الشمالية، في انتهاك كما يبدو للعقوبات الدولية المفروضة على بيونغ يانغ.
وأوضح مسؤول في الجمارك أن أكثر من 35 ألف طن من الفحم والحديد الكوري الشمالي استوردت إلى الجنوب عبر روسيا، بين أبريل (نيسان) وأكتوبر (تشرين الأول) 2017.
وأفاد بأن «كل سفينة يشتبه في أنها انتهكت العقوبات المفروضة من قبل الأمم المتحدة سيتم منعها من الإبحار وحظر دخولها إلى الموانئ الكورية الجنوبية».
وصرَّحت الجمارك في بيان نشر في ختام تحقيق استمر عشرة أشهر، أن حمولة الفحم نقلت أولاً إلى روسيا، حيث تم تعديل مصدرها على أنها روسية بواسطة وثائق مزورة، قبل أن يتم تحميلها على سفن متوجهة إلى كوريا الجنوبية.
وأوضح البيان أن «الجمارك حددت سبع مخالفات إجرامية وستبلغ السلطات القضائية بحالات ثلاثة أفراد وثلاث شركات لكي تطلب توجيه التهم إليهم».
ويأتي الإعلان عن انتهاكات محتملة للعقوبات بعد أسبوع على نشر تقرير للأمم المتحدة يتهم الشمال بمخالفتها، عبر مواصلة تصدير الفحم والحديد وبضائع أخرى كورية شمالية درت ملايين الدولارات على نظام الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون.
والسنة الماضية، اعتمد مجلس الأمن الدولي سلسلة قرارات لحظر صادرات المواد الأولية الكورية الشمالية، بهدف قطع موارد النظام المعزول من العملات الصعبة، فيما يواصل برامجه للأسلحة النووية.
ويسود هدوء ملحوظ في شبه الجزيرة الكورية منذ مطلع السنة، إثر لقاءين عُقِدا بين الرئيس الكوري الجنوبي مون جاي إن والزعيم الكوري الشمالي، والقمة التاريخية أيضاً بين الرئيس الأميركي دونالد ترمب وكيم جونغ أون في سنغافورة.
وخلال تلك القمة، تعهد كيم بالعمل من أجل نزع الأسلحة النووية في شبه الجزيرة الكورية، في صيغة فتحت المجال أمام عدة تفسيرات محتملة.
كوريا الجنوبية كوريا الشمالية روسيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة