شاشة الناقد Mission: Impossible - Fallout

شاشة الناقد Mission: Impossible - Fallout

الجمعة - 22 ذو القعدة 1439 هـ - 03 أغسطس 2018 مـ رقم العدد [ 14493]
توم كروز: مطاردة في باريس
Mission: Impossible - Fallout
• إخراج: كريستوفر ماغواير
• أكشن | الولايات المتحدة - 2018
• تقييم: ممتاز

إلى جانب المهارة الرائعة في التنفيذ وتطويع باريس لتكون مسرح الأحداث كما لم يفعل فيلم «أكشن» من قبل منذ «رونين» لجون فرانكنهايمر (مع روبرت د نيرو وجان رينو وستيلا سكارغارد) قبل عشرين سنة، يأتي «مهمّة: مستحيلة - تداعيات» بمثابة تأكيد على دور الكتابة من ناحية والتوليف من ناحية أخرى.
الناحية الأولى قام بها المخرج ماغواير وتجسد في نص متشابك إنما مع دون تكلف أو تعقيد ومليء بالمفارقات المفاجئة والدوافع القابلة للتصديق الافتراضي (أي ذلك الذي لا يمكن أن يكون حقيقة لكنه استنساخ مقبول لها). الناحية الثانية نفذها المونتير إدي هاملتون الذي قام بتنفيذ الجزء الخامس قبل ثلاث سنوات أيضاً.
لك أن تتصوّر هنا ألوف الأمتار من المواد المصوّرة التي آلت إلى المونتير ليصنع منها الفيلم الذي نراه من دون أن يسقط الفيلم أو يترهل أو حتى يتثاءب.
هناك كرات من البلوتونيوم المسروق. في غفلة محسوبة تم سرقة الكرات من حوزة إيثن هَنت (توم كروز) وانتقلت إلى منظمة إرهابية تؤمن بأن السلام لا يمكن أن يقع إلا بعد فواجع كبيرة. وما لبثت التفجيرات النووية أن وقعت (نسمع عنها ولا نراها). أحدها يقع في تل أبيب ومواده السامة تنتشر فوق منطقة الشرق الأوسط والخليج.
إيثن عليه استعادة البلوتونيوم لكنه ليس الوحيد الراغب في الحصول عليها بل هناك منظمة أخرى تستأجر أعتى الرجال لقتل إيثن ورجاله. الخطر الخارجي متمثل وراء كل زاوية أو تحت سطح الأرض أو فوق الجسور. لكن هذا الخطر يصبح مزدوجاً لأن هناك عميلاً مدسوساً بين أعضاء الفريق هدفه إنقاذ رئيس المنظمة الذي يخفي البلوتونيوم وعرقلة مساعي إيثن وفريقه للوصول إليها. الجزء الأخير من الفيلم يتم في مطارح آسيوية بعيدة لا تقل خطورة، بمرتفعاتها وبما يقع فيها من أحداث، عن شوارع باريس التي تشهد سلسلة كبيرة من المطاردات يقودها توم كروز بنفسه فوق دراجة نارية ووراء مقود سيارة، وحين يتطلب الأمر نراه يركض ويصعد ويتسلق ويتدلى ويقفز من علو شاهق (في لندن، حيث تم تصوير جزء من الفيلم تسبب القفز بكسر بقدمه، مما عطل التصوير ثمانية أسابيع).
لكن النتيجة تبرر كل ما نراه: فيلم متلاحق الأحداث مبني على تشويق جيد بفكرة مبتدعة تنأى بنفسها عن التقليد (ولو أنها لا تقوم على حبكة غير مطروقة) وتتيح للشخصيات المتيحة بإيثن أن يكون لها دور أكثر فاعلية.
أليك بولدوين في دور رئيس إيثن المباشر وهو سبق وأن لعب شخصية العميل جاك رايان في «صيد أكتوبر الأحمر» سنة 1990.
أميركا سينما

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة