انتحار برلماني كوري جنوبي متهم بتلقي رشوة

انتحار برلماني كوري جنوبي متهم بتلقي رشوة

الاثنين - 10 ذو القعدة 1439 هـ - 23 يوليو 2018 مـ
روه هوي تشان (أ.ب)
سيول: «الشرق الأوسط أونلاين»

ذكرت الشرطة الكورية الجنوبية أن برلمانيا بارزا ينتمي للمعارضة ويشتهر بصورته النظيفة والإصلاحية، قد انتحر اليوم (الاثنين) بالقفز من مسكنه، وسط تحقيق في مزاعم بشأن تلقيه تمويلا سياسيا غير قانوني.
وأفادت وكالة الأنباء الكورية الجنوبية (يونهاب) بأن حارس أمن عثر صباح اليوم على جثة النائب روه هوي تشان (61 عاما)، زعيم الكتلة البرلمانية لحزب العدالة التقدمي، بالقرب من مدخل المبنى السكني الذي يعيش به في وسط سيول.
وعثرت الشرطة على 3 «مذكرات انتحار» خاصة بتشان؛ اثنتين لعائلته وواحدة لحزبه، في سترته، كما عثرت الشرطة على بطاقة هويته وبطاقات عمل داخل السترة.
وفي مذكرته للحزب، اعترف تشان بالحصول على مبلغ 40 مليون وون (نحو 35 ألف دولار أميركي) في عام 2016 من المجموعة التي يقودها مدوِّن يُعرف باسم «دروكينغ»، الذي يتورط حاليا في فضيحة لتزوير الرأي، لكنه شدد على أنه لم يتم ربط هذه الأموال بأي قيود.
وقال تشان في مذكرته: «لم يكن هناك أي طلب ولم أتعهد بالقيام بأي شيء مقابل الأموال. لقد علمت فيما بعد أنه كان ينبغي عليّ اتخاذ إجراءات رعاية مناسبة، لأن الأموال جمعت بشكل طوعي من أعضاء المجموعة، لكنني لم أفعل».
وأضاف: «من الذي يمكن أن ألومه؟ لقد كان حقا اختيارا سخيفا وقرارا مخجلا. عليّ أن أتحمل المسؤولية... يعد خطأي كبيرا ومسؤولياتي ثقيلة. والعقوبة الجنائية أو الإجراء التأديبي من الحزب ليس كافياً. ورغم أنني أتوقف هنا، فإنني آمل أن يتحرك الحزب برأس مرفوع».
كما أعرب تشان عن أسفه لجميع الناس، وطلب دعمهم للحزب، بحسب «يونهاب».
ولم يتم نشر «مذكرتي الانتحار» الموجهتين إلى العائلة.


كوريا الجنوبية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة