اجتماع طارئ لـ«الأطلسي» بعد خلاف الأميركيين والأوروبيين على الإنفاق العسكري

اجتماع طارئ لـ«الأطلسي» بعد خلاف الأميركيين والأوروبيين على الإنفاق العسكري

ترمب يهاجم شركاءه في جلسة مغلقة
الخميس - 28 شوال 1439 هـ - 12 يوليو 2018 مـ
ترمب وحلفاؤه الأوروبيين في صورة تذكارية قبل بداية قمة «الأطلسي» في بروكسل (رويترز)
بروكسل: «الشرق الأوسط أونلاين»
وجهت الدعوة إلى أعضاء حلف شمال الأطلسي الـ29، اليوم (الخميس)، لعقد اجتماع طارئ في بروكسل ومناقشة زيادة الإنفاق العسكري داخل الحلف، وهو أمر يطالب به بإلحاح الرئيس الأميركي دونالد ترمب.

وقال مصدر دبلوماسي إن الرئيس الأميركي «استغل الوقت المعطى له لإلقاء كلمته في العودة إلى موضوع الإنفاق العسكري»، مضيفا أن الأمين العام للحلف ينس ستولتنبرغ «دعا بالتالي إلى اجتماع». وأكد مصدر آخر أن «الجلسة طارئة».

وفي سياق متصل، قال مصدران لـ«رويترز» إن الرئيس الأميركي دونالد ترمب هاجم مجدداً شركاءه في حلف شمال الأطلسي في ما يتعلق بالإنفاق والممارسات التجارية الأوروبية خلال جلسة مغلقة ضمن قمة للحلف اليوم (الخميس).

وقال المصدران إن قادة الحلف طلبوا من الدول غير الأعضاء، مثل أوكرانيا وجورجيا، مغادرة القاعة لعقد جلسة غير مقررة تقتصر على الحلفاء فحسب.

وأضاف المصدر أن ترمب لم يهدد بالانسحاب من القمة، رغم توبيخه الشديد «حلفاء» بسبب إنفاقهم القليل جداً على الدفاع.
أوروبا الناتو

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة