مصر: القبض على عصابة أدّى إلى اكتشاف مدينة أثرية رومانية

مصر: القبض على عصابة أدّى إلى اكتشاف مدينة أثرية رومانية

الأربعاء - 28 شوال 1439 هـ - 11 يوليو 2018 مـ رقم العدد [ 14470]
أفراد العصابة التي أوصلت إلى اكتشاف المدينة الأثرية في المنيا
القاهرة: «الشرق الأوسط»
عثرت الأجهزة الأمنية في مصر على مدينة أثرية رومانية ويونانية في محافظة المنيا، بعد مطاردة تشكيل عصابي متخصّص في التنقيب عن القطع الأثرية، بعدما وردت معلومات إلى شرطة الآثار في المنيا، بتردّد مجموعة من الرجال الأغراب على منطقة «شيبة الشرقية» في مركز أبو قرقاص. وقد تبيّن بعد إجراء التحريات أنّهم يشكّلون عصابة متخصّصة في التنقيب عن القطع الأثرية. وتبين من التحريات، أنّ هذا التشكيل استطاع من خلال معدات الحفر العثور على مدينة أثرية كاملة تعود للقرن الثاني الميلادي والعصر القسطنطيني فضلا عن كنيسة أثرية، وأنّه اتفق على تصريف القطع الأثرية وبيعها بشكل جزئي وعلى دفعات. وتضمّ الدّفعة الأولى التي كان من المقرّر تهريبها تمهيدا لبيعها، آنية كبيرة بها 484 عملة أثرية تعود للعصر اليوناني والروماني. وأفادت اعترافات المتهمين حسب بيان وزارة الدّاخلية أمس، بأنّ المتهم الأول كان سينقل الآثار المهربة داخل سيارته الخاصة، لكن جرت مداهمة المنطقة، وقد ُضبط التّشكيل العصابي وبحوزته أدوات الحفر والسيارة الخاصة والآنية و484 قطعة أثرية.
وأضاف بيان الداخلية المصرية أنّ قطاع الأمن العام بالتّنسيق مع مديرية أمن المنيا والإدارة العامة لشرطة السياحة والآثار، ضبط تشكيلا عصابيا أوصل إلى منطقة تضمّ مخزونا أثريا كبيرا كان يحاول نهبه.
ولفت البيان إلى أنّ «وزارة الداخلية تعمل وفق استراتيجية هادفة للحفاظ على ثروة البلاد وتراثها القومي، من خلال إحكام السيطرة الأمنية على المناطق الأثرية، ولمكافحة وضبط تجار القطع الأثرية والقائمين في الحفر خلسة بالمخالفة لأحكام القانون الخاص بحماية الآثار، واستكمالاً لجهود الإدارة العامة لشرطة السياحة والآثار في هذا الشأن».
يشار إلى أنّ الأجهزة الأمنية تمكنت من القبض على المتهمين، عقب تقنين الإجراءات وبالتنسيق مع الجهات المعنية واستهدافهم بمأمورية مشتركة مع قطاع الأمن العام، وأمن المنيا، بقرية «شيبا» في مركز أبو قرقاص، وبحوزة الأول سيارة ملاكي وبداخلها 483 عملة من النحاس والبرونز ترجع إلى القرنين الثاني والثالث الميلاديين، وإناء من الفخار يرجع للعصر اليوناني، كما عُثر على حفرة بعمق خمسة أمتار، بداخلها بعض كسر الفخار ناتج عن أعمال الحفر، بجانب الأدوات المستخدمة. وخلال ذلك اكتشفت مدينة أثرية ترجع للعصر اليوناني الروماني وبها كثير من المقابر الأثرية المنحوتة في الصخر تمتد إلى نحو كيلومترين، وبعرض 600 متر، وبها أعمدة وكنيسة رومانية يونانية بها محراب وعامودان وصليب، حيث أقر مفتشو آثار منطقة المنيا بأثرية المضبوطات والموقع.
وأفاد بيان الداخلية بأنّ المتهمين اعترفوا بارتكاب الواقعة بقصد البحث والتنقيب عن الآثار لبيعها واقتسام حصيلة البيع فيما بينهم، وقد جرى التحفظ على السيارة المضبوطة والقطع الأثرية والأدوات المستخدمة في عملية الحفر.
مصر

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة