تسريبات عن موافقة الأكراد على تسليم منشآت النفط لدمشق

تسريبات عن موافقة الأكراد على تسليم منشآت النفط لدمشق

الاثنين - 25 شوال 1439 هـ - 09 يوليو 2018 مـ رقم العدد [ 14468]
لندن: «الشرق الأوسط»
تحدثت مصادر قريبة من «الإدارة الذاتية» الكردية شمالي سوريا، عن احتمال التوصل إلى اتفاق جديد بين «وحدات الشعب الكردية» ودمشق، يعيد للنظام إدارة منشآت الحسكة، وبيع نفطها.
ونشرت صحيفة «الوطن» القريبة من النظام السوري، أمس، أن «وحدات حماية الشعب الكردية» والحكومة السورية، توصلتا إلى اتفاق ينص على تولّي الحكومة إدارة المنشآت النفطية في الحسكة، وأن تكون عمليات بيع النفط حصرية بيد الدولة السورية».
وذكرت الصحيفة، أن عدة وفود ضمت مسؤولين من الحكومة السورية زارت مدن القامشلي والحسكة والرقة والطبقة والشدّادي في الأيام الأخيرة، للاجتماع مع بعض قيادات «وحدات حماية الشعب» الكردية المسيطرة على شرق الفرات.
وتحدثت عن وصول لجنة من المتخصصين في صيانة السدود من دمشق إلى مدينة الطبقة، واجتماعها مع لجنة إدارة السد، على أن تتوجه بعد ذلك إلى سد تشرين جنوب شرقي مدينة منبج في ريف حلب الشرقي بحماية قوات تتبع لـ«الإدارة الذاتية».
إلى ذلك، تداول ناشطون أنباء تفيد بوصول مجموعة من الخبراء السوريين والروس، إلى حقل «كونيكو” بريف دير الزور الشرقي، الجمعة، بالتنسيق مع «قوات سوريا الديمقراطية» «قسد»، دون معرفة سبب الزيارة أو عدد أعضاء المجموعة وصفاتهم.
وأشار الناشطون إلى أن هذه الزيارة تأتي بالتزامن مع انتشار أنباء عن وجود مفاوضات بين «الإدارة الذاتية» والنظام السوري، تهدف إلى إنشاء الأخير مربعات أمنية في بعض المدن مثل الطبقة.
من جهته، نفى «مجلس دير الزور العسكري» التابع لـ«قوات سوريا الديمقراطية» (قسد)، الأخبار التي تحدثت عن زيارة وفد يضم أشخاصاً يتبعون روسيا والنظام السوري إلى حقل غاز «كونيكو» الخاضع لسيطرتهم (15 كم شرق مدينة دير الزور). وقال مسؤول مكتب الإعلام باسم عزيز في تصريح لوكالة «سمارت» المعارضة، أمس، إنه موجود في حقل «كونيكو» ولم يصل أي وفد من روسيا أو النظام إلى الحقل.
وكانت «سمارت» قد نشرت، أول من أمس (السبت)، أن لجنة من 8 متخصصين في صيانة السدود لدى النظام السوري وصلت إلى مدينة الطبقة الخاضعة لسيطرة «قسد» غرب الرقة، قادمة من دمشق، واجتمعت مع لجنة إدارة السد التي يرأسها محمد أوسو داخل مبنى الإدارة.
سوريا الحرب في سوريا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة