واشنطن تنسحب من مجلس حقوق الإنسان وتصفه بـ«المنظمة المنافقة»

واشنطن تنسحب من مجلس حقوق الإنسان وتصفه بـ«المنظمة المنافقة»

أمين عام الأمم المتحدة أبدى أسفه لانسحاب الولايات المتحدة
الثلاثاء - 6 شوال 1439 هـ - 19 يونيو 2018 مـ
السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي خلال إعلانها انسحاب واشنطن من مجلس حقوق الإنسان (رويترز)
واشنطن: «الشرق الأوسط أونلاين»
أعلنت السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي اليوم (الثلاثاء)، انسحاب الولايات المتحدة من مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، متهمة هذه الهيئة الدولية بأنها "مستنقع للتحيزات السياسية".

وقالت هايلي: "نحن نتخذ هذه الخطوة لأن التزامنا لا يسمح لنا بأن نظل أعضاء في منظمة منافقة وتخدم مصالحها الخاصة وتحوّل حقوق الإنسان إلى مادة للسخرية".

من جهته، أبدى الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريش أسفه لانسحاب الولايات المتحدة من مجلس حقوق الإنسان التابع للمنظمة الدولية التي تتخذ من جنيف مقرا لها.

وقال غوتيريش في بيان، إن "بنية مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة تلعب دوراً هاماً للغاية في تعزيز حقوق الإنسان وحمايتها في جميع أنحاء العالم".
أميركا أخبار أميركا الأمم المتحدة حقوق الإنسان

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة