الجماهير تحطم سيارة الألماني غندوغان الفارهة لأسباب سياسية

الجماهير تحطم سيارة الألماني غندوغان الفارهة لأسباب سياسية

الأحد - 4 شوال 1439 هـ - 17 يونيو 2018 مـ
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»
أشارت تقارير صحفية إلى أن سيارة أيلكاي غندوغان لاعب وسط ألمانيا تحطمت على خلفية مقابلته مع الرئيس التركي رجب طيب إردوغان والتقاط صورة معه الشهر الماضي وتعليقه عليها بأنه رئيسه ما أثار الجماهير الألماني ضده.
ولاعب وسط مانشستر سيتي أصوله تركية لكنه يلعب مع منتخب ألمانيا الذي استشاطت جماهيره غضبا لمقابلته الرئيس التركي الشهر الماضي في لندن مع زميله مسعود أوزيل في ظل العلاقة المتردية حاليا بين ألمانيا وتركيا.
وأثارت الصورة عاصفة من الانتقادات من السياسيين في ألمانيا. وكان لاعبا المنتخب الالماني يقفان بجوار اردوغان وهما يبتسمان ومنحاه قميصي فريقيهما ارسنال ومانشستر سيتي ، حيث كُتب على قميص غندوغان "كل الاحترام لرئيسي".
وكشفت الشرطة الألمانية عن أن سيارة غندوغان المرسيدس تحطمت بالقرب من فندق الفريق الوطني في كولونيا في السابع من الشهر الحالي حيث تحطم زجاج السيارة وتلف هيكلها.
وقالت صحيفة "صن" البريطانية إن غندوغان (27 عاما) قد شكوى ضد "شخص أو أشخاص غير معروفين" لرجال الشرطة.
وتعرض اللاعب لهتافات مسيئة من جماهير ألمانيا مع كل لمسة له للكرة بعد مشاركته بديلا في مواجهة السعودية التي انتهت بفوز ألمانيا بهدفين مقابل هدف يوم الجمعة الماضي في ليفركوزن.
وقال متحدث باسم الشرطة الألمانية: "لا يمكننا استبعاد وجود دافع سياسي لهذا الحادث. لقد درسنا كاميرات المراقبة الأمنية".
ويبدأ غندوغان وألمانيا مساعيهما للاحتفاظ بكأس العالم ضد المكسيك في موسكو يوم الأحد ضمن المجموعة السادسة.
وقال يواخيم لوف المدير الفني لأبطال العالم إن غندوغان وأوزيل ربما يتوجب عليهما الاستعداد لمواجهة مزيد من صيحات الاستهجان.
المانيا كأس العالم

أخبار ذات صلة



الوسائط المتعددة