خادم الحرمين يؤكد سعي السعودية إلى لمّ شمل الأمة الإسلامية ونبذ التطرف

خادم الحرمين يؤكد سعي السعودية إلى لمّ شمل الأمة الإسلامية ونبذ التطرف

في كلمة وجهها بمناسبة عيد الفطر المبارك
الجمعة - 2 شوال 1439 هـ - 15 يونيو 2018 مـ رقم العدد [ 14444]

أكد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، أن السعودية تتشرف بخدمة الحرمين الشريفين وقاصديهما، وتسعى منذ تأسيسها في لمّ شمل الأمة الإسلامية، ونبذ التطرف والتشدد. سائلاً الله أن يصلح أحوال المسلمين في كل مكان، ويحفظهم والعالم أجمع من كل سوء، وأن يرحم الشهداء الذين استشهدوا فداءً لدينهم ووطنهم، وجميع أموات المسلمين.
جاء ذلك في كلمة وجهها الملك سلمان، يوم أمس، للمواطنين والمسلمين في أنحاء العالم بمناسبة عيد الفطر المبارك، حيث هنأهم بحلول هذه المناسبة الإسلامية السعيدة، وبيّن أن العيد إعلان للسعادة والبهجة بعد أن أنهوا ما فرضه الله عليهم في شهر رمضان المبارك، وفيما يلي نص الكلمة الملكية التي ألقاها نيابة عنه عبر وسائل الإعلام الدكتور عواد بن صالح العواد، وزير الإعلام السعودي:
«بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أيها الإخوة والأخوات في المملكة العربية السعودية، إخواني المسلمين في أرجاء المعمورة، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته... من جوار بيت الله الحرام أهنئكم بعيد الفطر المبارك، فالحمد لله أن بلغنا شهر رمضان ومنّ علينا بإكمال صيامه وقيامه، ونسأله سبحانه وتعالى أن يتقبل منا صالح الأعمال.
أيها الإخوة: جعل الله هذا العيد إعلاناً للسعادة والبهجة بعد إتمام العبادة، تتجسد فيه معاني التواصل والتلاحم والتعاطف، وتعلو قيم التسامح والتكافل، وأسأل الله العزيز القدير أن يجعله عيد فرحة وسرور لكل المسلمين، وأن يعيده على الأمة الإسلامية بالخير والمسرات، وهي مجتمعة على كلمة سواء، متبعة لكتابه المبين، وهدي رسوله الكريم، عليه أفضل الصلاة والتسليم.
إخواني المسلمين: نحمد الله الذي أكرمنا في المملكة العربية السعودية قيادة وشعباً بخدمة الحرمين الشريفين وقاصديهما، خدمة نتشرّف بها في كل زمان ومكان، ونبذل في سبيلها الغالي والنفيس، كما نحمد الله جلّ وعلا أن وفقنا لمواصلة نهج المؤسس الملك عبد العزيز - طيب الله ثراه - ومن بعده أبناؤه ملوك هذه البلاد المباركة بالتمسك بشريعة الإسلام السمحة، والسعي في لمّ شمل الأمة الإسلامية، ونبذ التطرف والتشدد.
إخواني وأخواتي: نشكر المولى عز وجل على ما منّ به علينا من نعم ظاهرة وباطنة، ونسأله أن يصلح أحوال المسلمين في كل مكان، ويأخذ بأيدينا لما فيه الخير والسداد، ويحفظنا والعالم أجمع من كل سوء، وأن يرحم شهداءنا الذين استشهدوا فداءً لدينهم ووطنهم، ويرحم جميع أموات المسلمين، إنه سميع مجيب، وكل عام وأنتم بخير، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته».
وكانت السعودية ودول عربية وإسلامية أعلنت أمس، أن اليوم (الجمعة) هو أول أيام عيد الفطر المبارك، وقالت المحكمة العليا في المملكة، إنها عقدت جلسة مساء أمس؛ وذلك للنظر في ما يردها من المحاكم حول ترائي هلال شهر شوال لهذا العام، وبعد الاطلاع على ما وردها والنظر فيه ولشهادة عدد من الشهود العدول برؤية هلال شهر شوال، فإنها قررت أن غداً (اليوم الجمعة) هو أول أيام عيد الفطر.
كما تلقى الملك سلمان بن عبد العزيز، اتصالات هاتفية من زعماء وقادة ومسؤولي دول خليجية وعربية وإسلامية، تم خلالها تبادل التهاني بمناسبة عيد الفطر المبارك.
وجرياً على العادة الملكية، بعث الملك سلمان بن عبد العزيز، والأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع السعودي، برقيات تهنئة إلى ملوك ورؤساء وأمراء الدول الإسلامية؛ بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك لهذا العام 1439هـ، متوجهين إلى العلي القدير أن يتقبل من الجميع صالح الأعمال، وأن يعيد هذه المناسبة الكريمة على الأمة الإسلامية بالعزة والتمكين ومزيد من الأمن والاستقرار.
بينما تلقى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، والأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، برقيات تهنئة من عدد من ملوك ورؤساء وأمراء الدول الإسلامية بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك، وقد أجيبوا من خادم الحرمين الشريفين وولي العهد ببرقيات شكر جوابية، مقدرين ما أعربوا عنه من تمنيات طيبة ودعوات صادقة.


السعودية السعودية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة