سيول تتسبب بمقتل امرأة في بلدة حدودية لبنانية

سيول تتسبب بمقتل امرأة في بلدة حدودية لبنانية

الخميس - 1 شوال 1439 هـ - 14 يونيو 2018 مـ رقم العدد [ 14443]
بيروت: «الشرق الأوسط»
لقيت امرأة لبنانية حتفها، أمس، بعدما اجتاحت سيول جارفة منزلها الواقع في بلدة رأس بعلبك الحدودية مع سوريا، في منطقة البقاع الشمالي شرق لبنان.
وأفادت «الوكالة الوطنية للإعلام» بأن «سيولاً جارفة مصدرها السلسلة الشرقية اجتاحت بلدات رأس بعلبك والقاع في البقاع الشمالي، وبلغ ارتفاع المياه منسوباً لم تشهده المنطقة من قبل، وهو ما قطع طريق عام القاع - الحدود السورية، فاجتاحت السيول البيوت والمحال وغمرت الوحول البساتين والمزارع».
وناشد رئيس بلدية رأس بعلبك العميد المتقاعد دريد رحال الذي وصف ما حصل بـ«الكارثة» التي لم تشهدها المنطقة من قبل، الدولة والهيئات المدنية التدخل، والحضور إلى البلدة التي قال إنها أصبحت «منكوبة» جراء السيول الجارفة التي اجتاحتها، ودخلت إلى المنازل والمحال التجارية، وأتت على كل شيء في طريقها.
وأعلن بيان صادر عن رئاسة الجمهورية أن الرئيس ميشال عون تابَع الأوضاع التي نشأت عن السيول التي اجتاحت منطقة رأس بعلبك، والتي أوقعت أضراراً جسيمة في البلدة، كما أدت إلى وفاة سيدة جرفتها السيول.
واتصل عون بالأمين العام للهيئة العليا للإغاثة اللواء محمد خير، واطلع على الإجراءات التي اتُّخِذت في المنطقة لتنظيف المجاري والكشف على الأضرار تمهيداً للتعويض على المتضررين، وتأمين إقامة الذين اضطروا إلى ترك منازلهم عند الضرورة. كما اطلع عون من رئيس الصليب الأحمر اللبناني الدكتور أنطوان الزغبي على عمل فرق الإسعاف الذين انتقلوا إلى المنطقة المتضررة.
لبنان لبنان أخبار

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة