«التحالف» يؤكد تلاشي المخاوف الدولية بعد تحرير الحديدة

«التحالف» يؤكد تلاشي المخاوف الدولية بعد تحرير الحديدة

الأربعاء - 29 شهر رمضان 1439 هـ - 13 يونيو 2018 مـ
العقيد ركن تركي المالكي المتحدث باسم التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن («الشرق الأوسط»)
الرياض: «الشرق الأوسط أونلاين»
أكد المتحدث باسم التحالف العربي العقيد ركن تركي المالكي، أن الوقت الحالي هو الأنسب لبدء عمليات تحرير مدينة الحديدة، بعد أن قررت الحكومة الشرعية ذلك.

وقال المالكي في تصريحات تلفزيونية، إن المخاوف الدولية والإقليمية الموجودة حاليا ستتلاشى بعد تحرير الحديدة، حيث سيؤدي ذلك إلى قطع أيادي إيران التي تهرب الأسلحة والصواريخ الباليستية وطائرات بدون طيار، كما ستعود الحياة طبيعية في المدينة.

وأشار إلى استنفاد جميع الجهود السياسية التي بعثها الموفد الأممي الخاص والمجتمع الدولي لتسليم مدينة الحديدة ومينائها، بعد رفض الحوثيين لذلك، مبينا أن عمليات تحرير المدينة من قبل الجيش اليمني المدعوم من التحالف بدأت بنزع الألغام التي نشرتها الميليشيات جنوب الحديدة.

وبحسب المالكي، فإن الجيش اليمني وقوات المقاومة تمكنت من التقدم بخطى مدروسة نحو الحديدة، كما تتقدم في عدة محاور أبرزها محور مطار المدينة، لافتا إلى أن الحديدة ستكون نقطة انطلاق لتحرير بقية محافظات الساحل الغربي.

وأفاد بأنه سيتم العمل بالعمليات الإنسانية وتقديم كل التسهيلات للسفن الإغاثية بعد تحرير ميناء الحديدة، الذي سيعود بالخير على أبناء المحافظة، لافتا إلى أن التحالف يسعى لإعادة الشرعية إلى كافة محافظات ومديريات اليمن.

ويتعامل التحالف مع السيناريوهات المحتملة طبقا لسير العمليات على الأرض، ويعد العامل الإنساني من أهم أولوياته لحماية المدنيين داخل الحديدة، وفقاً للمالكي.
اليمن

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة