رحيل حبيب قاسم وزير التجارة البحريني السابق

أحد أبرز الوجوه الاقتصادية في البلاد

الراحل حبيب أحمد قاسم
الراحل حبيب أحمد قاسم
TT

رحيل حبيب قاسم وزير التجارة البحريني السابق

الراحل حبيب أحمد قاسم
الراحل حبيب أحمد قاسم

توفي فجر أمس في البحرين، حبيب أحمد قاسم وزير التجارة السابق وأحد أبرز رجال الأعمال في البحرين. الذي شغل عدة مناصب في إدارة التجارة والصناعة في وزارة المالية والاقتصاد، كما شغل مناصب رئيسية في كثير من مجالس إدارات الشركات وتولى إدارة بورصة البحرين.
ويُعّد حبيب قاسم من أبرز رجال الأعمال والمؤسسين لقطاع الأعمال والتجارة في البحرين، ساهم في تأسيس ورئاسة وعضوية عدد من الشركات منها رئاسة مجلس إدارة شركة المهد للاستثمار، وشركة البحرين لمخلوطات الحديد، وشركة البحرين لتوريد وتوزيع الكهرباء، وشركة «كابيتال غروث مانجمنت»، وشركة «كواليتي واير برودكتس»، كما شغل أيضاً منصب رئيس مجلس إدارة مدرسة المهد.
وتولى حبيب قاسم منصب وزير التجارة والزراعة بحكومة البحرين من 1976 إلى 1995، كما شغل منصب عضو الهيئة الاستشارية للمجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية من عام 1997 إلى 2007.
وبدأ حياته مدرسا للغة الإنجليزية لدى وزارة التربية والتعليم، بين عامي 1965 و1967، ثم عمل اقتصاديا بدرجة مراقب بمكتب التنمية في دائرة المالية لحكومة البحرين، بين عامي 1967 و1971، كما عيّن مديرا لإدارة التجارة والصناعة في وزارة المالية والاقتصاد الوطني خلال الفترة بين 1971 و1975، بعدها عيّن وكيلا لوزارة التجارة والزراعة والاقتصاد.
وخلال الفترة بين عامي 1976 و1995 شغل منصب وزير التجارة والزراعة. وفي عام 1995 تولى منصب رئيس مجلس إدارة شركة المهد للاستثمار وشركة كابيتل غروث مانجمنت، وبين عامي 1987 و1995 عيّن رئيسا لمجلس إدارة بورصة البحرين.
كما أصبح عضوا في مجلس إدارة شركة ألمنيوم البحرين، بين عامي 1974 و1982، وعين نائبا لرئيس مجلس إدارة ألمنيوم البحرين، بين عامي 1982 و1995. وخلال الفترة نفسها شغل منصب رئيس مجلس إدارة هيئة معارض البحرين الدولية والمؤتمرات.
كما عين رئيساً لمجلس إدارة هيئة الترويج والتسويق بين عامي 1993 و1995.
وتولى منصب رئيس مجلس إدارة المواصفات والمقاييس في البحرين بين عامي 1985 و1995، وخلال الفترة نفسها كان عضوا في مجلس أمناء مركز البحرين للدراسات والبحوث.



«سمّ في كل نفخة»... كندا تفرض طباعة تحذير على كل سيجارة

نحو 48 ألف كندي لا يزالون يموتون كل عام بسبب التدخين (إ.ب.أ)
نحو 48 ألف كندي لا يزالون يموتون كل عام بسبب التدخين (إ.ب.أ)
TT

«سمّ في كل نفخة»... كندا تفرض طباعة تحذير على كل سيجارة

نحو 48 ألف كندي لا يزالون يموتون كل عام بسبب التدخين (إ.ب.أ)
نحو 48 ألف كندي لا يزالون يموتون كل عام بسبب التدخين (إ.ب.أ)

أعلنت الحكومة الكندية، أمس (الأربعاء)، أن كندا ستفرض طباعة تحذيرات صحية من مضار التبغ مباشرةً على كل سيجارة إفرادية، في «سابقة عالمية» على صعيد مكافحة التدخين، وفقاً لوكالة الصحافة الفرنسية.

وستبدأ هذه الرسائل الظهور على منتجات التبغ الفردية تدريجياً اعتباراً من 1 أغسطس (آب)، وستتضمن عبارات مثل «سمّ في كل نفخة» و«دخان التبغ يضر بالأطفال» و«السجائر تسبب السرطان».

وقالت وزيرة الأقاليم التابعة لكندا كارولين بينيت، في بيان، إن 48 ألف كندي لا يزالون يموتون كل عام بسبب التدخين، مشيرة إلى أن كندا «أول دولة في العالم» تعتمد إجراءً مماثلاً.

وجرت مناقشة مشروع قانون مماثل في البرلمان البريطاني في عام 2022، لكن من دون جدوى.

وأضافت الوزيرة الكندية: «بهذه الخطوة الجريئة، لن يكون هناك أي مفر من التحذيرات الصحية، وسيكون ذلك تذكيراً صارخاً بالعواقب الصحية للتدخين، مع إقرانها بصور محدّثة معروضة على العبوة».

لتبرير هذا الإجراء، تقول الحكومة الكندية إنها وجدت أن بعض الشباب، وهي فئة حساسة على صعيد خطر إدمان التبغ، يبدأون التدخين بعد تلقيهم سيجارة واحدة بدلاً من علبة تحتوي على تحذيرات صحية.

في عام 2000، كانت كندا أول بلد يأمر بوضع تحذيرات مصورة على عبوات السجائر، بما يشمل صوراً مروعة للقلب والرئتين لدى أشخاص يعانون أمراضاً جراء تناول منتجات التبغ، من أجل زيادة الوعي بالأخطار الصحية المرتبطة بالتدخين.

منذ ذلك الحين، تسجل معدلات التدخين تراجعاً مطرداً. وتهدف أوتاوا إلى زيادة خفض عدد المدخنين في البلاد ليصل إلى 5 في المائة من السكان، أو نحو مليونَي شخص، بحلول عام 2035، مقارنة بنحو 13 في المائة حالياً. وبحسب بيانات حكومية، فإن قرابة نصف تكاليف الرعاية الصحية في البلاد مرتبطة باستخدام مؤثرات عقلية.


السعودية تختتم رحلة علمية تاريخية في الفضاء

لقطة فيديو نشرته هيئة الفضاء السعودية لبرناوي والقرني لدى عودتهما إلى الأرض
لقطة فيديو نشرته هيئة الفضاء السعودية لبرناوي والقرني لدى عودتهما إلى الأرض
TT

السعودية تختتم رحلة علمية تاريخية في الفضاء

لقطة فيديو نشرته هيئة الفضاء السعودية لبرناوي والقرني لدى عودتهما إلى الأرض
لقطة فيديو نشرته هيئة الفضاء السعودية لبرناوي والقرني لدى عودتهما إلى الأرض

اختتمت السعودية مهمة علمية تاريخية إلى محطة الفضاء الدولية؛ وذلك بعد تسجيل العودة الناجحة والآمنة لرائديها للفضاء ريانة برناوي وعلي القرني إلى الأرض، وبحوزتهما 92 عيّنة من التجارب لاستكمال الأبحاث في تخصصات بيئية وصحية مختلفة.

وحطَّت المركبة «دراغون» على سطح الماء، بعد رحلة استغرقت 12 ساعة من الفضاء، تابعها أعضاء مركز العمليات الموحد لمتابعة رحلة رواد الفضاء، مطلقين الهتافات احتفالاً بسلاسة الوصول لفريق الرحلة.

ووجَّه محمد التميمي، رئيس الهيئة السعودية للفضاء، كلمة إلى زملائه، قال فيها إنَّ الرحلة العلمية التاريخية ستسهم في تعزيز مكانة السعودية في خدمة العلم والابتكار ونفع البشرية.

وعند وصول برناوي والقرني إلى مطار هيوستن، كان في استقبالهما عدد من أفراد عائلات رواد الفضاء. وأظهر الكشف الطبي الأوليّ لطاقم رحلة المهمة الفضائية «Ax-2»، حالة مستقرة لدى أعضاء الفريق، الذي لم يواجه أي تحديات بشأن التأقلم مع بيئة الأرض. ومن المقرر أن يخضع طاقم الرحلة لملاحظة طبية مكثَّفة، وبرامج تأهيلية متخصصة، خلال الفترة المقبلة.

من جانب آخر، أقرّت وزارة التعليم في السعودية تدريس كتاب «علوم الأرض والفضاء» ضمن المناهج الدراسية للمرحلة الثانوية بدءاً من العام الدراسي المقبل. ويتناول المنهج الجديد مقدمة في علم الأرض والفضاء، واستكشاف العلاقة بين الأرض والهواء والفضاء والماء والكائنات الحية، إضافة إلى الربط بين الظواهر الطبيعية المهمة في الكون.


بدء احتفالات الأردن بزفاف ولي العهد

ولي عهد الأردن الأمير الحسين بن عبد الله الثاني والآنسة رجوة خالد السيف
ولي عهد الأردن الأمير الحسين بن عبد الله الثاني والآنسة رجوة خالد السيف
TT

بدء احتفالات الأردن بزفاف ولي العهد

ولي عهد الأردن الأمير الحسين بن عبد الله الثاني والآنسة رجوة خالد السيف
ولي عهد الأردن الأمير الحسين بن عبد الله الثاني والآنسة رجوة خالد السيف

أعلن الديوان الملكي الهاشمي الأردني عن بدء احتفالات الأردن الرسمية بزفاف ولي عهد البلاد الأمير الحسين بن عبد الله الثاني، والآنسة رجوة خالد السيف، أمس الأربعاء.

لوحة لولي عهد الأردن الأمير الحسين بن عبد الله الثاني والآنسة رجوة خالد السيف في الشارع الرئيسي في وسط البلد بعمان (أ.ب)

وأقام الملك عبد الله الثاني في مضارب بني هاشم بالديوان الملكي الهاشمي، مأدبة عشاء بهذه المناسبة حضرها ما يزيد على 4 آلاف مدعو من أبناء المجتمع الأردني، وتخللتها فقرات تبرز تنوع التراث الأردني وأصالته من شعر وغناء وأهازيج.

ويشهد قصر زهران، اليوم مراسم عقد القران، بحضور الأمراء والأميرات وأفراد الأسرة، لتبدأ مراسم الاحتفال بانطلاق موكب العروسين على امتداد الشوارع الواصلة إلى قصر الحسينية محاطين بالموكب الأحمر. وفي قصر الحسينية، يقيم العاهل الأردني وزوجته الملكة رانيا العبد الله حفل استقبال تتبعه مأدبة عشاء رسمية لضيوف الأردن الذين بدأوا منذ أمس الوصول إلى العاصمة عمّان، ويتوقع أن يحضر زعماء وقيادات دول وشخصيات عالمية حفل الزفاف.

جانب من الاحتفالات بالزفاف الملكي الأردني في عمان (أ.ب)

ويحظى حفل الزفاف باهتمام إعلامي كبير محلياً وإقليمياً ودولياً، وستتولى محطات التلفزة بث الاحتفالات على الهواء مباشرة.

رجوة السيف أثناء حفل الحناء الذي أقامته الملكة رانيا الأسبوع الماضي (أ.ف.ب)

الأمير الحسين احتفل مع أصدقاء وأقارب بالزفاف (رويترز)

الأمير الحسين لبى دعوة رفاق السلاح إلى (سهرة سمر) أقامتها القوات المسلحة الأردنية (رويترز)

الملكة رانيا مع رجوة السيف ووالدتها في حفل بمناسبة ليلة الحناء التي اقيمت في عمان الأسبوع الماضي (أ.ف.ب)

الملكة رانيا مع رجوة السيف في حفل بمناسبة ليلة الحناء التي اقيمت في عمان الأسبوع الماضي (أ.ف.ب)

الملك عبد الله والملكة رانيا مع الأمير الحسين ورجوة السيف في حفل الخطوبة بالرياض شهر أغسطس الماضي (رويترز)


ضمادات ذكية لجروح لا تلتئم


صمامات باعثة للأشعة فوق البنفسجية  (جامعة غلاسكو)
صمامات باعثة للأشعة فوق البنفسجية (جامعة غلاسكو)
TT

ضمادات ذكية لجروح لا تلتئم


صمامات باعثة للأشعة فوق البنفسجية  (جامعة غلاسكو)
صمامات باعثة للأشعة فوق البنفسجية (جامعة غلاسكو)

طوّر فريق من الباحثين بالمملكة المتحدة وفرنسا، ضمادة ذكية، هي الأولى من نوعها، المزودة بصمامات ثنائية باعثة للأشعة فوق البنفسجية، لاستخدامها في منع نمو البكتيريا، دون استخدام عقاقير مثل المضادات الحيوية.

ويستخدم ضوء الأشعة فوق البنفسجية بالفعل على نطاق واسع لتعقيم الأشياء مثل المعدات الجراحية والأطعمة الطازجة، ويمكن أن تساعد معالجة الجروح بالأشعة فوق البنفسجية بدلاً من الأدوية في إبطاء ظهور سلالات جديدة خطيرة من البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية المعروفة باسم «البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية».

وفي ورقتهم البحثية المنشورة الثلاثاء في مجلة «ترانسكشين أون بايوميديكال سيركيتس آند سيستمز»، كشف الباحثون عن كيف صنعوا الضمادة الذكية، بحيث يمكنها تشغيل مصابيح الأشعة فوق البنفسجية المدمجة بها دون الحاجة إلى بطاريات، حتى تقوم بدورها كعلاج مضاد للميكروبات.

تطبيق الضمادة مع أحد المرضى (جامعة جلاسكو)

وفي الاختبارات المعملية، عرض الباحثون عينات من سلالة (D41)، لبكتيريا سالبة الجرام تسمى «سيدوالتيروموناس Pseudoalteromonas»، لضوء الأشعة فوق البنفسجية الذي توفره الضمادة الذكية، وأظهرت الاختبارات أن الضمادة الذكية يمكن أن تبطئ وتوقف نموها، والقضاء عليها بشكل فعال في غضون ست ساعات، ويقترح الباحثون أن هذه الضمادة يمكن أن تجد فائدة في الأوساط الطبية لفعل الشيء نفسه للبكتيريا في جروح المرضى المزمنة التي لا تلتئم.

ويقول ستيف بيبي، الباحث المشارك بالدراسة، في تقرير نشره الموقع الإلكتروني لجامعة غلاسكو، بالتزامن مع نشر الدراسة إن «استخدام الأشعة فوق البنفسجية لقتل الفيروسات والبكتيريا معروف جيداً، وهذا هو أول عمل لدمج مصابيح (ليد) الباعثة للأشعة فوق البنفسجية داخل ضمادة واستكشاف فاعليتها، ويمكن أن يوفر هذا النهج فائدة كبيرة في علاج الجروح المزمنة، وهو تقدم كبير على الضمادات الذكية النموذجية التي تحاول مراقبة حالة الجرح».

ومن جانبه، يوضح محمود وجيه، من كلية جيمس وات للهندسة بجامعة غلاسكو، والذي طوّر نظام توصيل الطاقة اللاسلكي للضمادة الذكية، أن «البطاريات التقليدية ضخمة وغير مرنة وتحتاج إلى التغيير بانتظام».


بخار للماء يتدفق من قمر جليدي

قمر زحل الذي يبلغ عرضه 500 كيلومتر مغطى بالجليد(ناسا)
قمر زحل الذي يبلغ عرضه 500 كيلومتر مغطى بالجليد(ناسا)
TT

بخار للماء يتدفق من قمر جليدي

قمر زحل الذي يبلغ عرضه 500 كيلومتر مغطى بالجليد(ناسا)
قمر زحل الذي يبلغ عرضه 500 كيلومتر مغطى بالجليد(ناسا)

اكتشف علماء الفلك وجود كتلة ضخمة من بخار الماء تتدفق إلى الفضاء من قمر «إنسيلادوس» الجليدي التابع لكوكب زحل، حسب «بي بي سي».

ويُعرف القمر الذي يبلغ عرضه 504 كيلومترات (313 ميلاً) جيداً بمنابعه الحارة وبحجمه الكبير بشكل خاص. ويمتد تيار المياه لمسافة 9600 كيلومتر، وهي مسافة تعادل المسافة بين المملكة المتحدة واليابان.

يذكر أن العلماء مفتونون بالقمر «إنسيلادوس»، لأن محيطه المالح تحت السطح (مصدر المياه) ويحتفظ بالظروف الأساسية لدعم الحياة.

وكان بعثة «كاسيني» لوكالة ناسا في (2004 - 2017) قد جمعت أدلة كثيرة عبر الطيران بانتظام خلال الفوّارات (الينابيع) الساخنة، وأخذت عينات من المياه بأدواتها، برغم أنها لم تُجرِ أي كشف مباشر عن البيولوجيا.

وجرى الكشف عن عمود ضخم جديد بواسطة تلسكوب «جيمس ويب» الفضائي. وقد رصدت في السابق انبعاثات لبخار الماء، تمتد لمئات الكيلومترات، لكن هذه النافورة الحارة تختلف من منطقة لأخرى.

وقدرت وكالة الفضاء الأوروبية (إيسا) معدل تدفق المياه بحوالي 300 لتر في الثانية. وقالت إيسا إنه مقدار يكفي لملء مساحة بحجم حمام سباحة أوليمبي خلال ساعات قليلة.

وتمكن التلسكوب «ويب» من رسم خريطة لخصائص العمود باستخدام مطياف «نيرسبيك»، بالغ الحساسية، بالأشعة تحت الحمراء القريبة.

وأظهر المطياف مقداراً من البخار المقذوف (حوالي 30 بالمائة)، يغذي جذعاً ضبابياً من الماء، يتداخل مع واحدة من حلقات زحل الشهيرة، المسماة «إي - رينغ».

وقالت البروفيسورة، كاثرين هيمانز، عالمة الفلك الملكية الاسكتلندية: «إن درجة الحرارة على سطح القمر (إنسيلادوس) تبلغ 200 درجة مئوية تحت الصفر، إنها شديدة البرودة».

وأضافت: «لكننا نعتقد [ان قلب القمر ساخن بدرجة كافية لتسخين هذه المياه. وهذا ما يسبب خروج هذه الأعمدة... ونحن نعرف من ظروف مماثلة في أعماق محيطنا على كوكب الأرض، أنه يمكن للحياة أن تبقى. لهذا السبب نحن متحمسون لرؤية هذه الأعمدة الكبيرة في (إنسيلادوس). سوف يساعدنا ذلك على فهم المزيد حول ما يجري، ومدى احتمالية وجود للحياة».


حالة مدارية في بحر العرب... والسعودية: لن تتأثر بها

خريطة نشرها «المركز السعودي للأرصاد» توضح المكان المحتمل لتشكل الحالة المدارية في بحر العرب
خريطة نشرها «المركز السعودي للأرصاد» توضح المكان المحتمل لتشكل الحالة المدارية في بحر العرب
TT

حالة مدارية في بحر العرب... والسعودية: لن تتأثر بها

خريطة نشرها «المركز السعودي للأرصاد» توضح المكان المحتمل لتشكل الحالة المدارية في بحر العرب
خريطة نشرها «المركز السعودي للأرصاد» توضح المكان المحتمل لتشكل الحالة المدارية في بحر العرب

أكد المركز السعودي للأرصاد، الأربعاء، عدم تأثر أجواء المملكة مباشرة بحالة مدارية يتوقع تكوّنها في بحر العرب خلال الأسبوع المقبل.

ووفق المؤشرات الأولية للتوقعات من مخرجات النماذج العددية، يحتمل أن تتشكل حالة مدارية جنوب شرقي بحر العرب بعد منتصف الأسبوع المقبل.

وأشار المركز في بيان إلى استمرار مراقبته مستجداتِ الحالة، مبيناً أنه سيتم إصدار التقارير الخاصة لها إذا لزم الأمر أولاً بأول.

كان بحر الحرب قد شهد في يوليو (تموز) الماضي حالة مدارية مشابهة، ولم يكن لها أي تأثير على أجواء السعودية.


مختصون يناقشون تطوير معارض الكتاب في السعودية

استعرض اللقاء الأفكار التي تسهم في رفع جودة تنظيم معارض الكتاب (واس)
استعرض اللقاء الأفكار التي تسهم في رفع جودة تنظيم معارض الكتاب (واس)
TT

مختصون يناقشون تطوير معارض الكتاب في السعودية

استعرض اللقاء الأفكار التي تسهم في رفع جودة تنظيم معارض الكتاب (واس)
استعرض اللقاء الأفكار التي تسهم في رفع جودة تنظيم معارض الكتاب (واس)

ناقش عدد من المهتمين والناشرين والمختصين بقطاع النشر، سبل تطوير معارض الكتاب في السعودية، وأبرز التحديات والحلول والأفكار التي تسهم في رفع جودة تنظيمها، وذلك خلال لقاء افتراضي نظمته هيئة الأدب والنشر والترجمة مساء الثلاثاء.

واستهل اللقاء بالحديث عن الدور الكبير والمسؤولية الواقعة على عاتق الناشرين تجاه مجتمعاتهم؛ من حيث السعي إلى تثقيفهم وإيجاد الطرق الممكنة لاقتناء الكتب من معارض الكتاب التي تقيمها الهيئة في الرياض والمدينة المنورة والمنطقة الشرقية وجدة أو من خلال النشر الرقمي والكتب السحابية على شتَّى المواقع.

وتطرق إلى التحديات التي تواجه زوار تلك المعارض، ومنها محدودية الخدمات اللوجستية المتوفرة في بعض المواقع، والتنظيمات الداخلية لدور النشر وتقسيماتها حسب الاختصاصات والتوجهات الثقافية للكتب.

تناول اللقاء محدودية الخدمات اللوجستية والتنظيمات الداخلية لدور النشر (واس)

وأكدت الهيئة سعيها الدائم إلى طرح الحلول المتناسبة مع مساحات ونطاق عملها، كذلك العمل على تحسين تجربة الزوار بمختلف فئاتهم، وجودة الكتب مضموناً وتسويقاً. وتقيم الهيئة سلسلة لقاءات دورية؛ بهدف التواصل مع المهتمين والمختصين؛ للتعريف بمبادراتها وأنشطتها وبرامجها، ومناقشة التحديات والحلول، وخلق جسر للتواصل مع عموم الممارسين الثقافيين.


الأغنياء أم الفقراء... من يحتاج للإقلاع عن التدخين؟

التبغ يقتل أكثر من 8 ملايين نسمة سنوياً (أرشيفية - رويترز)
التبغ يقتل أكثر من 8 ملايين نسمة سنوياً (أرشيفية - رويترز)
TT

الأغنياء أم الفقراء... من يحتاج للإقلاع عن التدخين؟

التبغ يقتل أكثر من 8 ملايين نسمة سنوياً (أرشيفية - رويترز)
التبغ يقتل أكثر من 8 ملايين نسمة سنوياً (أرشيفية - رويترز)

يقتل التبغ أكثر من 8 ملايين نسمة سنوياً. وتسجل أكثر من 7 ملايين من هذه الوفيات في أوساط من يتعاطونه مباشرة، في حين أن نحو 1.2 مليون وفاة تحدث في أوساط غير المدخّنين الذين يتعرّضون لدخانه، وفق منظمة الصحة العالمية.

وتحتفل «المنظمة» وشركاؤها في كافة أنحاء العالم في 31 مايو (أيار) من كل عام باليوم العالمي للامتناع عن التدخين، لإبراز المخاطر الصحية المرتبطة بتعاطي التبغ والدعوة إلى وضع سياسات فعالة للحد من استهلاكه. فالتبغ يزيد من الأعباء الصحية والاقتصادية على كل البلدان.

يأتي هذا العبء الصحي، وتلك التكاليف الاقتصادية المرتفعة مباشرة من خلال العلاج الطبي للأمراض المرتبطة بتدخين التبغ مثل أمراض السرطان والقلب، وبشكل غير مباشر من خلال الخسائر في معدلات الإنتاج من جراء الإصابة بتلك الأمراض.

وينتشر استخدام التبغ بشكل غير مناسب بين الفقراء، الأقل قدرة على تحمل تكاليف الرعاية الصحية والتكاليف المالية المرتبطة به، في معظم البلدان. في حين أن المستخدمين الأكثر ثراءً في البلدان المرتفعة الدخل هم الذين يحاولون الإقلاع عن التدخين، وغالباً ما ينجحون في ذلك، وفق نتائج دراسة نشرت في دورية «بلوس وان» في نوفمبر 2022 تهدف إلى قياس حالة عدم المساواة في الإقلاع عن تعاطي التبغ في ثمانية بلدان أفريقية تقع جنوب الصحراء، مستخدمة في ذلك نتائج أحدث الدراسات الاستقصائية العالمية حول التبغ بين البالغين في بوتسوانا والكاميرون وإثيوبيا وكينيا ونيجيريا والسنغال وتنزانيا وأوغندا.

وحسب ما ورد في المقال المنشور، اليوم (الأربعاء)، على موقع «كونفرزيشين» للباحثة، سامانثا فيلبي، الخبيرة في اقتصادات المنتجات القابلة للاستهلاك، كلية الاقتصاد، جامعة كيب تاون بجنوب أفريقيا، والمشاركة في الدراسة: «وجدنا أن الأشخاص الأكثر احتمالية لمحاولة النجاح في الإقلاع عن التدخين هم أفراد أكثر ثراءً وتعليماً»، مضيفة أن عدم المساواة في القدرة على الإقلاع عن تعاطي التبغ ارتبط بالوضع الاجتماعي والاقتصادي، والإقامة الحضرية أو الريفية، وعدم معرفة أو الاعتقاد بأن استهلاك التبغ قد يؤدي إلى مرض خطير.

تقترح الدراسة على الحكومات في هذه البلدان أن تفعل المزيد لدعم المدخنين المحرومين اجتماعياً واقتصادياً في جهودهم للإقلاع عن تعاطي التبغ، وأن تتماشى استراتيجياتهم مع المبادئ التوجيهية الموضحة في اتفاقية منظمة الصحة العالمية الإطارية بشأن مكافحة التبغ. وتشير إلى أن تقديم الدعم الطبي المدعوم للمدخنين الذين يحاولون الإقلاع عن التدخين يمكن أن يجعل هذه الخدمات أكثر سهولة بالنسبة للفقراء. وهذا من شأنه أن يخفف العبء الصحي والمالي غير المناسب للأمراض المرتبطة بالتبغ.

وتشتمل تلك الاتفاقية تدابير من شأنها خفض الطلب على التبغ، وأخرى تكفل خفض معدلات إنتاجه، وتوزيعه، وتوفيره، والمعروض منه. كما يمثّل البروتوكول الخاص بالقضاء على الاتجار غير المشروع بمنتجات التبغ أداة رئيسية للسياسة العامة الرامية إلى الحدِّ من تدخين التبغ والتقليل من عواقبه الصحية والاقتصادية.

استخدمت الدراسة المنشورة في دورية «بلوس وان» استبيانات أجريت على المستوى الوطني للأفراد الذين تبلغ أعمارهم 15 عاماً أو أكثر من كل دولة من البلدان الثمانية.

«اخترنا البلدان الثمانية الواقعة جنوب الصحراء على أساس توافر البيانات. تم إجراء أول مسح في عام 2012 في نيجيريا؛ والأحدث في تنزانيا أُجري في عام 2018. سجل كل مسح معلومات عن آلاف الأفراد - من متعاطي التبغ وغير المستخدمين. كما أظهر من حاول الإقلاع عن التدخين»، وفق فيلبي.

أظهرت التحليلات أن الاختلافات في حالة الثروة أسهمت في عدم المساواة بين مستخدمي التبغ. كما أدى التعليم إلى توسيع الفجوة المتعلقة بالثروة. وكذلك العيش في منطقة حضرية (مقابل الريف) فعل ذلك أيضاً في بعض البلدان، ولكن ليس في إثيوبيا والسنغال وأوغندا. كما لعبت المعرفة الصحية للتبغ دوراً في خلق عدم المساواة بين المدخنين الأغنى والأفقر. كان التضليل بشأن العواقب الصحية للتبغ يتركز بين الأفراد ذوي المستويات التعليمية المنخفضة.

لقد أظهرت النتائج أن محاولات التوقف عن استخدام التبغ - والمحاولات الناجحة - تركزت بين الأفراد الأكثر ثراءً وذوي المستويات التعليمية الأعلى.


دراسة: معدلات الإصابة بالاكتئاب أعلى كثيراً من المعروفة حالياً

دراسة: معدلات الإصابة بالاكتئاب أعلى كثيراً من المعروفة حالياً
TT

دراسة: معدلات الإصابة بالاكتئاب أعلى كثيراً من المعروفة حالياً

دراسة: معدلات الإصابة بالاكتئاب أعلى كثيراً من المعروفة حالياً

أظهرت نتائج دراسة حديثة استخدمت أداة تقييم للتعبير الجيني المتضمن في الاستجابة المناعية للمريض، أن أعداد المرضى الذين يعانون من اضطراب اكتئابي شديد (MDD) أكبر كثيراً من الأعداد المعروفة حالياً، وأنه غالباً ما لا يستدل على إصابتهم بالمرض بسبب أجهزتهم المناعية النشطة.

وتمهد جهود فريق معهد الطب النفسي وعلم النفس والأعصاب التابع لكينغز كوليدج لندن (IoPPN) الطريق للتعرف بشكل أفضل على هؤلاء المرضى، من خلال تحديد الآليات الجزيئية المشاركة في هذا الارتباط، مما قد يساعد في توفير نهج أكثر دقة لعلاج وإدارة هذا الاضطراب.

يستند البحث الذي نُشر في دورية ترانسليشينال سيكاتري Translational Psychiatry إلى نتائج سابقة تشير إلى وجود استجابة مناعية نشطة لدى العديد من الأشخاص المصابين بالاضطراب الاكتئابي الشديد.

ومع ذلك، ركزت معظم الأبحاث السابقة على مستويات البروتينات المرتبطة بالالتهابات مثل بروتين سي التفاعلي (CRP)، حيث وجدت أن حوالي 21 في المائة إلى 27 في المائة من المصابين بالاكتئاب لديهم استجابة مناعية نشطة، ولكن مستويات بروتين سي التفاعلي لا تلتقط الصورة الكاملة لتلك الاستجابة.

قال لوكا سفورزيني، الباحث الأول للدراسة، في تصريحات لموقع المعهد على الإنترنت، الأربعاء، «يسهم هذا الدليل في تعزيز معرفتنا بالاكتئاب المرتبط بالمناعة النشطة»، موضحاً أن «الأشخاص المصابين بالاكتئاب مع تلك التغيرات المناعية أقل عرضة للاستجابة للأدوية القياسية المضادة للاكتئاب وفي حاجة إلى أدوية معينة تتوافق وحالاتهم، وتحديداً تدخلات تستهدف جهاز المناعة».

وتهدف الدراسة الجديدة المنشورة على موقع المعهد (الأربعاء) إلى مراقبة الخصائص المناعية الأوسع نطاقا والتي لا يتم التقاطها بواسطة مستويات بروتين سي التفاعلي. ويعد هذا البروتين أحد البروتينات التي ينتجها الكبد في حال وجود التهاب في الجسم، إذ يبدأ الكبد بإنتاج كميات عالية منه ليقضي على الميكروبات الغريبة، مما يجعله واحداً من مؤشرات الالتهاب التي يتم قياسها بالدم. ومع ذلك يعد هذا التحليل فحصاً عاماً، كما أنه لا يحدد موقع الالتهاب بشكلٍ خاص.

جرى الحصول على 168 مشاركا من المؤشرات الحيوية في دراسة سابقة للاكتئاب، كان لدى 128 منهم تشخيص مؤكد بالاضطراب الاكتئابي الشديد، حيث قسموا إلى ثلاث مجموعات فرعية وفقا لمستويات بروتين سي التفاعلي.

قام الباحثون بتحليل تعبير 16 جيناً يشارك تنشيطها في الاستجابة المناعية، وجد التحليل الأولى زيادة في التعبير عن الجينات المرتبطة بالمناعة لدى الأشخاص المصابين بهذا الاضطراب مقارنةً بأولئك الذين لم يتم تشخيصهم بالاكتئاب.

والتعبير الجيني هو المرحلة الأولى من عملية حيوية طبيعية تؤثر بها المعلومات الموجودة في جيناتنا على تشكيل صفاتنا وسلوكنا.

عند مقارنة مرضى الاضطراب الاكتئابي الشديد الذين لديهم مستويات مرتفعة من بروتين سي التفاعلي بأولئك الذين ليس لديهم مستويات مرتفعة منه، لم تكن هناك اختلافات في التعبير عن الجينات الـ16، مما يشير إلى أن هذا النمط من التعبير الجيني كان مستقلاً عن مستويات بروتين سي التفاعلي، ويحتمل أن يكون وراء آلية أخرى مختلفة.

أجرى الباحثون بعد ذلك تحليلاً أخر على جميع المشاركين (سواء كانوا مصابين بالاكتئاب أو لم يتم تشخيصهم به) الذين كانت قيم بروتين سي التفاعلي أقل من 1، مما يعني أنهم لا يُعتبرون مصابين بأي التهاب.

وجد الباحثون أن المشاركين الذين يعانون من الاكتئاب ومستويات منخفضة من بروتين سي لا يزال لديهم تعبير أعلى بشكل ملحوظ عن الجينات المناعية، مقارنة بأولئك الذين لم يتم تشخيصهم بالاكتئاب.

قال البروفيسور، كارمين باريانتي، أستاذ الطب النفسي البيولوجي بالمعهد وكبير باحثي الدراسة: «ركز البحث السابق على مستويات البروتين التفاعلي لدى الأشخاص المصابين بالاكتئاب الشديد، وهو علامة معروفة للالتهاب ولكنه مجرد جزء من الاستجابة المناعية».

وأوضح: «نجحت دراستنا في توسيع هذا التركيز وأظهرت أن هناك استجابة مناعية في جينات المصابين بالمرض مستقلة عن مستويات بروتين سي التفاعلي، حتى في تلك التي لا يتم فيها التقاط الالتهاب عن طريق قياس اختبار بروتين سي التفاعلي. وهذا يعني زيادة المناعة وأن عملية التنشيط المناعي موجودة في العديد من مرضى الاكتئاب أكثر مما كان يعتقد».

وأردف: «ستتيح لنا هذه النتائج المهمة تحديد المسارات الجزيئية التي ينطوي عليها الاكتئاب، كما تساعد أيضاً في تحديد الأشخاص الذين لديهم أنواع مختلفة من الاستجابات المناعية التي يمكن أن تمهد الطريق لمقاربات علاجية أكثر دقة».

وأضاف سفورزيني: «آمل أن تساعد هذه النتائج الأبحاث الحالية والمستقبلية في تحسين توصيف الأفراد المصابين بالاكتئاب استناداً إلى خصائصهم المناعية، وتقديم استراتيجيات إكلينيكية أكثر فعالية لعدد كبير من الأشخاص الذين لا يستفيدون من مضادات الاكتئاب الحالية».


«مهرجانات بيت الدين» تعلن برنامجها للسنة الأربعين

المهرجان يقام في قصر الأمير بشير الذي يعتبر إحدى التحف المعمارية وعمره حوالي 200 سنة (غيتي)
المهرجان يقام في قصر الأمير بشير الذي يعتبر إحدى التحف المعمارية وعمره حوالي 200 سنة (غيتي)
TT

«مهرجانات بيت الدين» تعلن برنامجها للسنة الأربعين

المهرجان يقام في قصر الأمير بشير الذي يعتبر إحدى التحف المعمارية وعمره حوالي 200 سنة (غيتي)
المهرجان يقام في قصر الأمير بشير الذي يعتبر إحدى التحف المعمارية وعمره حوالي 200 سنة (غيتي)

بعد أربعين سنة على أول انطلاقة له، اجتمع محبو مهرجان بيت الدين وأعضاء لجنته المنظمة، حول رئيسته نورا جنبلاط في المكتبة الوطنية في بيروت، يوم أمس، للإعلان عن برنامج صيف 2023 بمشاركة ثلاثة وزراء، هم وزير السياحة وليد نصّار، والإعلام زياد مكاري والثقافة القاضي محمد وسام المرتضى.

وإن كان من إجماع على أمر، فهو على أهمية أن تستمر المهرجانات رغم كل الظروف الصعبة التي يمر بها لبنان. فقد قال وزير الإعلام: «هذا المهرجان يُمثّل لبنان وثقافته وتراثه والهندسة المعمارية في لبنان هي إرث مهم قائم بحد ذاته». علماً بأن المهرجان يقام في قصر الأمير بشير، الذي يعتبر إحدى التحف المعمارية وعمره حوالي 200 سنة. أما وزير السياحة وليد نصار فلفت إلى أن «أكثر من 82 نشاطاً احتفالياً تم تسجيلها حتى اليوم في الوزارة، والمغتربون يسألون عن المهرجانات».

وأكدت رئيسة مهرجانات بيت الدين نورا جنبلاط على أن «موسم عام 2023 هو دليل قاطع على عودة الحياة للبنان في ظل الانهيار الاقتصادي».

المؤتمر الصحافي رئيسة المهرجانات نورا جنبلاط تتوسط الوزراء الثلاثة (الشرق الأوسط)

والاحتفال اليوم هو بمرور عقود أربعة لم تكن كلها ازدهاراً. فقد انطلق المهرجان في الحرب، في ثمانينات القرن الماضي، وازدهر مع السلم وتطور، وتحول إلى واحد من ألمع مهرجانات العالم العربي على الإطلاق، لكن ما حدث منذ الانهيار الاقتصادي في عام 2019 وما تلاه من حجر ووباء، كان قاسياً على المهرجان الأنيق، المترفّع حقاً، والباحث أبداً عن تجويد الفنون التي يقدمها.

ولكن «كما تكيّفَ المهرجانُ في بداياتِهِ مع الظروفِ القاسيةِ، وانطلقَ نحو العالميّةِ، محققاً عبرَ السنواتِ الكثير من النجاحات وأرقاماً قياسيةً بتنظيمِ أكثرَ من 500 حفلٍ استضافَ فيها أكثر من 6600 فنانٍ وموسيقي ومُبدعٍ، مُفسحاً المجالَ أمامَ مشاركةِ ما يزيد عن 700 ألف مشاهدٍ في باحاتِ القصرِ التاريخي العريقِ. ها هو المهرجان اليومَ، يتكيّفُ مع الأوضاعِ المُستجدةِ التي فرضَها الانهيارُ الاقتصادي في لبنان، ويُعلِن عن موسم 2023 كفعل إيمان وتأكيد على دورِ لبنان الثقافي والفني، ورسالتِهِ الحضاريّةِ».

هذه الكلمات التي قيلت في المؤتمر والمعلومات التي أعطيت، ترافقت مع الإعلان عن برنامج عاد إلى طبيعته، كما قبل الانهيار، لكن بصبغة لبنانية عربية، مع التخلي عن الفرق الأجنبية التي تكلف ما لا طاقة لأحد به اليوم.

الافتتاح مع الديفا فرح الديباني (إدارة المهرجان)

والبرنامج الذي جاء مختصراً ومجانياً العام الماضي، عاد بحفلين نسّقا ليقدما خصيصاً لبيت الدين. حفل الافتتاح يوم 20 من شهر يوليو (تموز) تغني فيه الديفا فرح الديباني، يُرافقها المايسترو لبنان بعلبكي قائداً للأوركسترا. هذه الفنانة المصرية - الفرنسية الحائزة على جوائز عالميّة، تفتتح المهرجان ببرنامج أُعِدَّ خصيصاً لـ«بيت الدين»، وهو عبارة عن مجموعةٍ من الألحان الكلاسيكيّة، إضافة إلى ألحان وأغاني لكبار نجوم العالم العربي من فيروز وأسمهان وداليدا. تدربت فرح الديباني وغنّت في دار الأوبرا في برلين وأوبرا الصين ومهرجان الفنّ في البندقيّة وباريس. ولا بد أن كثراً لا يزالون يتذكرون الديباني عندما غنت النشيد الوطني الفرنسي يوم إعادة انتخاب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، واكتشفوا روعة أَدائِها في حفل اختتام كأس العالم 2022 في قطر.

الحفل الثاني، يأتي يعد يومين من الافتتاح يوم 22 يوليو (تموز) بلقاء موسيقي يجمع بين الفلامينكو والألحان الشرقيّة. برنامج من قسمين. الأول مع فرقة «شيكويلو»، وعازف الغيتار الماهر ومؤسس الفرقة خوان غوميز، ترافقه فرقة رقصاً وعزفاً. أما القسم الثاني فسيعود فيه الفنان اللبناني المحبوب عازف البيانو والملحن صاحب الشعبية الواسعة، غي مانوكيان للسنة الثانية على التوالي. وهو قدم عروضاً محليّةً ودوليّةً على مدار الثلاثين عاماً الماضية، وعَمِل مع كبار الفنانين، وعرف بأسلوبه الذي يدمج الألحان الشرقيّة مع الموسيقى الحديثة، حيث نفذت تذاكر حفلاته الموسيقيّة على مسارح لندن وسنغافورة والقاهرة وباريس ودبي والعديد من المهرجانات الدوليّة.

ليلة 25 يوليو ستكون هي ليلة الجاز بامتياز، في الباحة الداخلية للقصر، تجمع بين كبار فنانين الجاز في لبنان. القسم الأول من الحفل تحييه دونا خليفة، الملحنة وعازفة الموسيقى، مع مجموعتها. والقسم الثاني مع عازف البيانو والملحّن آرثر ساتيان وفرقته. وهو أحد أهم موسيقيي الجاز وأكثرهم تأثيراً في المنطقة.

الفنان اللبناني عازف البيانو غي مانوكيان يعود لبيت الدين للسنة الثانية على التوالي (غيتي)

وواحدة من الحفلات المنتظرة هي التي ستقدمها الفنانة اللبنانية الأميركية ميساء قرعة يوم 27 يوليو. وقرعة هي مغنية وكاتبة أغاني مرشحة لجائزة «غرامي»، ستقدم مزيجاً من موسيقى البوب والروك والموسيقى العربية، أُعِدَّ الحفل خصيصاً لمهرجانات بيت الدين بقيادة الملحن وعازف الكمان الأردني يُعرب سميرات، مع إطلالة مميّزة للملحن اللبناني الشهير وعازف العود شربل روحانا. تضم الفرقة الموسيقية زملاء ميساء من موسيقيين محترفين. أما الختام فمسك يوم 2 و3 و5 من أغسطس (آب) لكثر لم تسنح لهم الفرصة رؤية المسرحية الغنائية العالمية «شيكاغو» معربة، بسبب أنها قدمت في عروض محدودة جداً. هذه المرة ستنتقل إلى «بيت الدين».

«شيكاغو بالعربي» هي أول مسرحية موسيقية مرخصَّة من برودوي تُقدم باللغة العربيّة من تأليف وتصميم وإخراج اللبنانيّ الموهوب روي الخوري بمشاركة ممثلين بارزين هم ميرفا قاضي، وسينثيا كرم، وفؤاد يمين، ويمنى بو هدير، وماتيو الخضر، وإلياس كريستوفوريديس.

مشهد من «شيكاغو بالعربي» (إدارة المهرجان)

تضم المجموعة 20 راقصاً و20 موسيقياً ومغنياً، إلى جانب الملحِّن إيليو كلاسي وكاتب الأغاني أنتوني أدونيس. والعرض من إنتاج نايلة الخوري، وانطلق لأوّل مرّةٍ في كازينو لبنان، في خمسة عروضٍ نفدت تذاكرها بالكامل.

وكما في كل سنة، سيتمكن زوار القصر من الاستمتاع بمعرض تشكيليي سيكون عنوانه هذه المرة «تجريد» يُجسِّد الرسم التجريدي في لبنان بإدارة صالح بركات.

حقائق

أرقام قياسية

حقق المهرجان أرقاماً قياسيةً بتنظيمِ أكثرَ من 500 حفلٍ استضافَ فيها أكثر من 6600 فنانٍ وموسيقي ومُبدعٍ بمشاركةِ ما يزيد عن 700 ألف مشاهدٍ في باحاتِ القصرِ التاريخي العريقِ.